Total Pageviews

Sunday, November 08, 2009

كلام فارغ

السيجار ده مش بتاعي
بس الفانلة بتاعتي

الكلام التالي كلام فارغ لن يضيف أي جديد ولن يغير شيئا من الواقع ، الكل يكتب كلاما فارغا ، الجميع يجيد نقر أزرار الكيبورد ، لا فارق بين كلام شات أو مقال في جريدة أو تحقيق في مجلة ، دور النشر تطبع بلايين الحروف والكلمات كل سنة ، كلام فارغ ، ولو راجعت كل ما قلته وسمعته طوال اليوم من كلام تجده فارغا مكررا : صباح الخير ، مساء النور ، فين الشاي ؟ ، ماتجيب سيجارة ، القبض نزل ؟ ، المدير عاوزك ، خلصت الشغل ؟ اكتب لي إذن ، مين في الحمام ؟ ماتيجي تصلّي معانا ، حنتغدى ايه النهاردة ؟ الجو حر ، سمعت آخر نكتة ؟ ، كلام فارغ .
حتى ما نظن أنها قضايا خطيرة ، وكلام مهم : فساد ، تدين ظاهري ، تطرف ديني ، قضية فلسطينية ، أوباما المنتظر ، يوم القيامة القريب ، انفلونزا الخنازير ، ، حكومة مش عارف ايه ، كلام فارغ ، من أجلك أنت ، كلام فارغ ، توريث أو تعـ ... كله كلام فارغ ، بلا بلا بلا ، ها ؟ خلص الكلام يا عم الحاج ؟ لأ لسة ، بلا بلا بلا بلا بلا بلا ، خلصتي كلام يا آنسة ؟ لأ استني ، بلابلابلابلابلا ، وبلا بلا بلا إلى الأبد ، كلام فارغ أيضا ، فارغ لأنه مجرد كلام ، فارغ لأنه لا يتبعه فعل من أي نوع سوى المزيد من الكلام ، وبعد كل هذا الكلام الفارغ أقول : هي جت عليا انا يعني ياخي أحمد ؟


إليكم المزيد من الكلام الفارغ ، لا أنوى القيام بأي شيء غير الكلام ، أنا مواطن فمّي من الدرجة الأولى أو هكذا أصبحت بعد الكثير من المرمطة والإحباط واللهاث وراء لقمة العيش ، الفنان الحقيقي يلهث وراء فكرة لا رغيف خبز ، من قال أن مصر بها فنان حقيقي واحد ؟ وعلى رأي نجيب سرور : يا عم سيبك بقى قوللي كلام ينفع ، إلى نهاية القصيدة .
بالمناسبة : عذرا على الإطالة بالكثير من الكلام الفارغ كمقدمة

!

هناك حقيقة علمية غائبة عن كثيرين ، وهي أن الفنان إنسان يأكل ويشرب ويمرض فيحتاج إلى علاج ، ولذلك فإن المال بالنسبة له على قدر كبير من الأهمية كأي مخلوق على كوكب الأرض ، وفي مصر تحديدا ــ حيث الطعام والشراب يدخلان في نطاق المعجزات وحيث الفن لا قيمة له امام سندوتش فول ــ فإن الفنان لابد وأن يكون فقيرا منبوذا بشكل أو بآخر مالم يكن تامر حسني إن صح وصفه بالفنان ، لذا نسمع أغاني تقول : كان فيه زمان ولد رسام ، مسكين وكمان غلبان ، وأغنية أخرى : فنان فقير على باب الله والجيب مافهشي ولا سحتوت . وأقول أنه في مصر لو كنت موهوبا فأنت إما فنان أو مصمم جرافيك ! وبالتالي : إما فقير أو تعمل في مجال الدعاية والإعلان ، لا يجتمعان أبدا يا سادة في ظل هذا المناخ ، الفنان الذي يعمل في مجال الدعاية والإعلان قد تخلي عن قسم كبير من فنه ، ربما فنه كله . أنت هنا حرفي ، صنايعي تنفذ ما يطلبه منك مديرك أو ما يطلبه العميل نفسه والذي عادة ما يكون مجرد حذاء محشو بالنقود ومصاب بعمى ألوان وانعدام ذوق كامل ، لهذا أنا فقري ولهذا لم أعمل بهذا المجال ، ومنذ فترة رفضت عرضا تقدمت به قناة شهيرة جدا لتنفيذ فواصل رسوم متحركة لفيلم وثائقي ، عرضت أفكاري وتم تعديلها بمعرفة أشخاص غير متخصصين ، شكرا سلامو عليكو ، فانا لست ترزيا أفصل لكم ما يناسب اذواقكم بغض النظر عن قناعتي الشخصية ، وهذه ضريبة من يجعل موهبته هي مصدر رزقه ، وعليك ان تختار فنك أو لقمة عيشك .

هناك أمر آخر .
موهبة الفكرة لا يمن الله بها على كثيرين ، الفكرة ، كل شيء عظيم كان في الأصل فكرة ، هذه الفكرة لا قيمة لها هنا ، المهم كيف تسوقها ، لهذا أكره التسويق والعاملين بالتسويق ، أنت تسوق هنا لأي شيء بغض النظر عن رأيك الشخصي فيما تسوقه ، تنجح في تسويق منتج رديء لأن بداخلك مشروع نصاب يرتدى حلة أنيقة ويحمل موبايل فاخر ويدخن ميني سيجار ويحشر ألف كلمة انجليزية فيما يقوله ولا يفهمه في الغالب ، فتاة التسويق التي بداخلها مشروع عاهرة ، تنجح لأنها تجيد اللعب على أوتار الذكر العبيط ، لهذا أجن حينما أجد أن فكرتي لا قيمة لها بالفعل ، أجن لحقيقة ان أسلوب عرض المنتجات في السوبرماركت هو السر في رواجها بغض النظر عن جودة المنتج ، وبدلا من أن اقتنع بهذه الحقيقة وأحاول استغلالها ازداد عنادا ، أحضر المقابلات الشخصية بمظهري كما هو ، انا هكذا ، ومن المفترض ألا يهمكم مظهري بقدر ما يمكنني عمله لأنني لم أتقدم لوظيفة علاقات عامة، بل كفنان ، وحينما اعرض فكرة أعرضها كما هي ولا احاول صبغها بغلاف من العبقرية والإبهار ، العبقرية هذه هي ما يحدده الناس لا أنا ، حينما أفكر في الكم الهائل من الفرص التي أضعتها عمدا أسترجع ذات المواقف ولكن مع سيجار ولاب توب وبيريه وساق في وجه العميل واشمئناط على وجهي و : تؤ تؤ تؤ ، انا ما ينفعنيش العرض ده ، انا لما كنت في فرنسا الشهر اللي فات كان اتعرض عليا ضعف المبلغ ده ورفضت ، أمبوسيبل .
هذا لا أحتمله ، هذا سخف وقرف ونصب وكذب ولعب بتلت ورقات .
لنفس هذا الداء اقطع علاقاتي بكثيرين فورا ، لا يمكنني الابتسام في وجه شخص امقته ، مستحيل ، حتى وإن كان بيده أن يجعلي أغني وأشهر رجل في العالم ، حتى وإن كنت على يقين أنني سأحتاجه يوما بل لو كنت احتاجه في التو واللحظة ، يغور في داهية ، في ستين داهية ولأبقى أنا كما انا أفضل من أن أنجح بهذا الشكل ، بالنفاق . يسمونها دبلوماسية وأراها نفاق .
لم أحاول استغلال معارف او صداقات للوصول .
يابني متشوف فلان يساعدك
يا عم ما تكلم معرفش مين
طب هو ما ينفعش غير كده ؟ شغلي مش كفاية ؟ ألم يقرأ احدهم لي حرفا ؟ ألم يشاهد واحد منهم كاريكاتير ؟ إذن أنا لم أصل بعد إلى المستوى المطلوب
ثم أفاجيء بحثالة المجتمع يصلون في منتهى البساطة ، أقرأ اسماء كتاب على مسلسلات سيت كوم تجعلني أصاب بالجنون ، مش معقول ، إزاي ؟ ده أنا أستاذهم بس الواحد مش عاوز يتكلم ! وصل إزاي ده ؟
أنا اعرف ، ولكن أضحك على نفسي .
انا الفقري . وسأعيش مغمورا وأموت تاركا أشياء كثيرة في درج مكتبي كان من الممكن أن تحقق نجاحات كثيرة لولا أنني فقري

عذرا مرة أخرى على الإطالة والكلام الفارغ . كانوا شوية محشورين في زوري
فيه كام واحد حيدخل يشتم دلوقتي بدون سبب وانا عارفهم بس براحتهم ، مابقتش فارقة والله صدقوني .

13 comments:

Mohamed Emad Hegab said...

بص يا فتاي العزيز... من الكلمات الحكمة الخاصة بيا..و ده لاني حكيم رزين ..ان الكاتب الهاوي أحسن من الكاتب المحترف..
ده بينطبق على كل مهنة..انا نفسي ابقى مبرمج هاوي طول حياتي..اتنطط من برنامج لبرنامج و لغة للغة ..مافيش قواعد و ابقى بشتغل لمزاجي الشخصي..اللحظة اللي الكاتب بيتحول فيها لمحترف..بيتحول في نفس اللحظة لموظف أجري..
خليك علشان خاطري هاوي طول عمرك..جايز ماتبقاش مصطفى حسين..بس مش حاتبقى نبيل فاروق..مع احترامي ليه بس دكتور نبيل في نظري مجرد شخص أجري بيكتب علشان المكسب و يعمل كام صفحة ..خليك كدة و ربنا معاك

فنان مسلم said...

بالنسبالك كلام فارغ
لكن ده كلام مليان جدا جدا

صوت صادق خارج من القلب واكيد هيخترق قلب اي حد يقرأه

مش هقدر أقولك يا أشرف غير ربنا يكرمك ويعينك ,, هي الحياة كده .. تعب

ونصيحة واحدة بس من زميل في المهنة لزميله .. انت جواك طاقة كبيرة جداً ,محتاجة بس تتوجه للاتجاه السليم ,متيأسش مهما اتأخرت في التوجيه .. حاول بدقة أكبر فقط

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

شوف يا فنان انا معنديش مانع اننا نتكلم ونكتب قصص واشعار ومقالات محدش يقدر يقلل من قيمه الكلام ابدااا ولا من قيمه الفن كوسيله للحوار
لكن للاسف اما نبقى كلنا بنتكلم ومفيش حد بيعمل هو دا الخطر بجد
لما كله يبقى كلام ...تقل قيمه اى كلام
عشان كدا انا عن نفسى نويت اعمل وادعوا الناس للعمل ولو حتى عمل بسيط وصغير عشان منبقاش ديما بنشتم وبننقض بس ومفيش عمل
مين قال بقى انك مبتعملش حاجه...
اولا الكاريكاتير اللى حضرتك بتعمله دا شىء خطير ولو مش خطير مكانشى العالم الاسلامى انتفض فى الكاريكاتيرات المسيئه للرسول عليه الصلاه والسلام
...........
ربنا معاك يوفقك يا رب

المعلم برعى صاحب القهوة said...

بص يا فنان ، مع احترامى لرأى الأستاذ المعلق محمد عماد ، انت دلوقت وافع بين شقى الرحى : الابداع الفنى الحر وأكل العيش والاتنين لايلتقيان ! لو أصبحت فنان هاو جايز متلقيش العيش واكيد أنت عارف أخرة الطريق ده ايه وشوف حياة فان جوخ كانت نهايتها ايه بعد سنوات من الجنون والابداع ، ولو بقيت فنان محترف تتقاضى أجر عن ذلك - مع ملاحظة انى مش ضد الاحتراف اطلاقا لانه سبيل للتطوير وتقديم الافضل ولك فى كرة القدم مثال - سوف تقتل ملكات ابداعية عندك تظن ان السوق مش عايزها ، اوك وصلنا لنقطة هامة حاول الموازنة بين الشقين بدون مايغلب احدهما الاخر ،
ce fácile ?

Mohamed Shedou محمد شدو said...

شوف يا باشا انا كان عندي رأي عميق جدا وهو ان الانسان الطبيعي لو فضل في مصر امامه ثلاثة احتمالات لا رابع لها
ان يهاجر
ان يدخل السجن بعد ان يعبر عن طبيعيته في وجه الفساد السلطوي والنهب
ان يدخل العباسية

هاجر

allah-slave said...

انا يا اشرف ماشي بمبدأ حلو انو اعملدايما اللى يريحنى و**** الناس
اولا واخيرا الناس مش هيبقى ليها راي ثابت اي حاجة هتعملها هتلاقى اللى بيلومك عليها فدايما اعمل اللى يريحك طلاما كدةكدةالناس هتتكلم
--------------
ككريكاتيرست انصحك وبشدة انك تستمر في هذا المجال
معرفش مدى حبك للاسنان ومدى حبك للجرافيك
انا شايف فيك كريكاتيرست اكتر من اي حاجة تانية
--------------

انا زيك وزي الاخ المبرمج وزي الكاريكاتيرست صاحبك التاني ده
عايز اعمل اللى بحبه ومش عارف
يا حبيبي الابداع في مصر بيترمى تحت الجزمة
ولو جت من برة من اي دولة ببتاخ بالاحضان وعقدة الخواجة في بلدنا موجودة من زمان
يبقى في الاخر اعمل اللى يريحني واللى يشعرنى بتحقيق الذات حتى لو هموت جعان
---------
انا بقول رأيي في الدكاترة وفي الطلبة الدحيحة بكل صراحة بدل ما انافقهم زي ما الباقى بيعملو والحمد لله عشان صراحتى بيحبونى
والله اعمل دايما اللى يريحك ... هتقفل عليك بيبان الندم
ويحرق ام لقمة العيش الىل هتيجي بالذل يا اخى
كل فول وانت فرحان
احسن ما تاكل كافيار وانت حاسس انك مش بتاكله بمزاجك

اتمنى يكون كلامى وصل من غير كلام فارغ

......ولاء said...

كلهم داخلين يقولوا شوف - بص
بص - شوف
طيب أسمع بقى

لو الموهبه والمبادئ معناها أنك فقري
تبقى أنت من أكبر الفقرين ف مصر
:(
ودمتم

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

جميل أنك مؤمن بنفسك أوى
و بطموحك
و بالنتيجة اللى ممكن توصلها مستقبلاً
و كمان عارف أن فى ناس هاتشتمك بدون سبب
ياعم ربنا يسامحهم مقدماً

ketchup said...


ازيك يا فنان

مش عارف واصلني احساس ان اغلب مواضيعك الاخيرة يغلب عليها طابع السخط و الضيق من حاجات كتير

على العموم متعة الاشياء اللي انت بتحبها افضل و احسن مليون مره من تحولك لمجرد اله تعمل ليل نهار بدون متعه الانسان في اوقات كتير بتحول ل
as queer as a clockwork orange تعبير بيستخدمه الانجليز بيدل على الافعال المبرمجة اللي بيعملها الانسان بدون متعة او احساس او تفكير او ابداع او اي شيء

مجرد اله تعمل


تحياتي ليك و لفكرك اللي انا معجب به بشده

لورنس العرب said...

في أول حياتي العملية من 10 سنين حيث انني خريج سنة 2000 عملت في شركة واخده توكيل شركة المانيه بتاعة كيماويات تنظيف
وكنت انا ككيماوي بأقوم بتأليف التركيبات دي وفك التركيبات الالمانيه اللي في الكتالوجات لأن صاحب اشركه كان طبيب ومش بيفهم في الكلام ده
كنت باخد كام يا سيدي؟
400 جنيه
البنت اللي كانت بترد على التليفون كانت بتاخد 800 جنيه
ولما قلت للناس قالوا لي انت انت مؤهلاتك مش زي مؤهلاتها
صحيح اللي بحكيهولك ده ممكن الناس يعتبروه خارج الموضوع لكن انا شايف انه في صميم الموضوع
وبعد سنين من التلطيم في شركات مختلفه قررت اشتغل لوحدي
اول ما اشتغلت قالوا لي شوف حد من معارفك داخل الشركات يشتري منك - وقد كان
ليه يا باشا؟
قالوا لي ان لو معاك تراب بتبيعه لكن اللي هايشتريه معرفتك هياخد منك أي حاجه
أما لو حاجتك محترمه وانت لا تعرف بتاع المشاريات جوه الشركه يبقى لا أمل في انك تشتغل خالص
انا كنت فاكر ان النظام ده مع اللي زيي بس بحكم ان البضاعه وتصريفها شيء صعب في الأول
لكن كل ما استغرب له انك رسام
يعني ماينفعش ابدا يحصل معاك حاجه زي دي لأن انت بضاعتك واضحه امام الناس
بس هرجع وأقولك ايه
لعب الكوره محتاج واسطه - والتمثيل محتاج واسطه - والفن بصفه عامه محتاج واسطه أو أنك تكلم حد
كلم حد يا سيدي
مهو انت لو فكرت هتلائي ان ياما ناس كلموك عشان تخلص لهم أمورهم
كلم وخلاص هي ماشيه كده
هتعمل ايه

معاذ رياض said...

الأخ الحكيم الرزين اللي بيقول إن د.نبيل فاروق مجرد شخص بيكتب علشان المكسب. واضح أنك لم تقرأ للدكتور وإلا لكنت عرفت أنه واحد من أهم الكتاب ذوي الخيال والموهبة الحقيقة الأصيلة. حتى لو كانت له بعض أعمال غير قوية ، فإن له من الرصيد الإبداعي ما يكفيه ويمتع قراءه الذين يفهمون ما يكتبه.

ana ga3an said...

عزيزي اشرف
ان ما تبحث عنة غير موجود في مصر ولا في اي دولة عربية

لو حقيقي عندك حلم عايز تحققة سافر لدولة اوروبية
وجة طاقتك واستغل اي معرفة
لاجل ان تسافر الي اي دولة اوروبية
وستجد من يقدر اعمالك ومواهبك
وطاقاتك الكامنة
اما اي محاولة لتطبيق مبدأك حيث اصون فني
فدة مش هايكلك عيش حاف حتي في مصر
والاغلب اشتغل فري لانس يعني المشروع اللي يعجبك تعملة واللي ميعجبكش لا
لان العمل الحقيقي لا يخضع لاهواء المنفذ في النهاية
بل تبعا لرغبات السوق والعميل
لان حتي في الدول الاوروبية الابدا متروك واسع للفنانين لكن حين تعمل في مؤسسة او شركة يتم وضع ابداعك في قالب يخدم العمل في النهاية

سافر يا ابني ومتوجعش قلب الناس معاك

ثرثارة said...

كلام جميل من كاتب عبقري

متابعة وانتظر ادرجاتك الجديدة

دمت متألقا

Counter