Total Pageviews

Friday, October 16, 2009

أستك منّه فيه

الحمد لله على نعمه الإسلام وكفى بها نعمه
ويحكى أن رجل ذهب الى الحج فوقف بعرفات وعند الغروب وبعد انصراف الحجيج هم بالنزول فرفع
وجهه الى السماء وقال الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة وانصرف وقد عاد الرجل فى العام
التالى وكان منه انه عند الانصراف من عرفات ان رفع راسه الى السماء وهم ان يقول نفس الدعاء فسمع
منادى من السماء يقول له مهلا علينا ياعبد الله فنحن لم نفرغ بعد من كتابة حسناتها عن العام الماضى

العبارة التي كانت سببا في كل ما وصلنا إليه من تخلف وإنحطاط ، ليس لأنها عبارة خاطئة في حد ذاتها ولكن لأنها كانت المهرب الوحيد للأمة الاسلامية جمعاء لتنفصل تماما عن نكبتها وخيبتها الثقيلة في تأخرها عن ركب الحضارة مئات الأعوام ، بحيث لم يعد من سبيل للتخلص من وصمة العار هذه إلا التباهي بكونك مسلم وهذا يكفيني

وحتى أشرح وجهة نظري بشكل أبسط دعوني أحكي لكم هذه القصة
كان لى زميل في الجامعة يتمتع بأخلاق حسنة وعقلية متزنة ونوع ما من خفة الظل لن تفهمها إلا لو كنت مقربا منه ، هو ظريف ولكن بطريقته ، ويبدو أن هذه الطريقة لم تعجب الفتيات ووجدت بها نوعا ما من الاستظراف والعبط ، فشل في أن يكون مقبولا من الفتيات فقرر أن يلتحي وسار وراء من يقولون أن محادثة النساء حرام ، مجرد الكلام حتى ولو كان في إطار عمل أو علم ، حتى الكلام مع موظفة شئون الطلاب حرام حرام حرام .
وفي نفس الوقت أرسل لي أيميل يطلب مني فيه أن أبتعد عنه تماما وبأنه بهذا يقطع علاقته بس نهائيا ، يبدو أنه لم يمتلك من الشجاعة أن يقل لي ذلك مباشرة في وجهي ، بالطبع أنا بالنسبة له زنديق داعر لأن لي شعبية عند فتيات الكلية :)

هذا يفسر كل شيء ، نجن نهرب إلى الدين لأننا لم نستطع مواجهة الواقع ، في هذه الحالة يكون التدين زائفا ، ظاهريا ، مختلقا ، غير أصيل ، تدين ضعيف جدا مرتبط بأزمة ما ، أزمة نفسية أو أقتصادية أو إجتماعية أو سياسية إلى آخره ونحن الآن كأمة اسلامية في حالة نكسة مستمرة ونزداد كل يوم انتكاسا ، لذا قمنا بتزييف مفاهيم الدين لتصبح مثل حقنة المورفين أو كأس الويسكي ، ملاذ التعساء في واقع لا يرحم لو كان حاكمنا ظالما فهو ابتلاء من عند الله لأننا ابتعدنا عن الدين لا لأننا لم نقف في وجه الظلم ونطالب بانتخابات عادلة نزيهة وبديموقراطية حقيقية وليست زائفة ، لو غرقت العبّارة فهو قضاء وقدر
لا فساد وتسيّب واستهانة بأرواح المصريين ، لو حدث زلزال تافه عبيط ، زلزال نونو في عالم الزلازل المحترمة ، فسقطت العمارات على من فيها وتساوت بالأرض فهو غضب إلاهي لا انعدام ضمير المقاولين والمهندسين وغش الأساسات وفساد الزمم
، لو تأخرنا علميا كنتيجة طبيعية لأنظمة فاشلة نبحث عن الإعجاز العلمي في القرآن لو أردنا ان نشعر بلذة الانتصار فلنتابع مباريات كرة القدم المقدسة أو نهاجم أصحاب الديانات الأخرى لنثبت لأنفسنا وليس لهم للأسف أننا عظماء بالوراثة وتكفينا نعمة الاسلام

يذكرني هذا بمشهد كوميدي من مسرحية هاللو شلبي لعبد المنعم مدبولي وسعيد صالح حينما ارتدى الأخير
شراب أستك منه فيه ، فيقول : ومش محتاج أشرب اللبن ، أشرب اللبن ليه مانا لابس شراب استك منه
فيه ، ومش محتاج أشيل بطاقة ، طب أشيل بطاقه ليه وانا لابس شراب استك منه فيه ، وبالتالي يكون في
غنى عن الذهاب للطبيب ، طب ويذهب للطبيب ليه وهو لابس شراب استك منه فيه
إنه أيضا لا يحتاج لأن يتعلم أو يحصل على درجة الدكتوراة ، لا يحتاج لأن يقرأ أو يفكر أو يتأمل ، لا
يحتاج أن يبدع وهو كذلك في غنى عن احترام العالم له ، لأنه يرتدي شراب أستك منه فيه
نعتقد أن القرآن ــ ككتاب مطبوع من حروف وكلمات ــ والاسلام ــ كخانة في البطاقة الشخصية ــ يغنينا
عن كل شيء ، يجعلنا بالوراثة متفوقون عظماء عباقرة ذو مكانة خاصة عند الله وفوق كل البشر مهما
بلغوا من تقدم ورقي ، أصبح جهلنا وتخلفنا وانكسارنا ووكستنا المنيلة مرتبطة أرتباط وثيق بالاسلام ،
أتدرون لماذا ؟

حينما يقول الامريكي للعربي المسلم : انت ليه متخلف وجاهل وملاكش حقوق انسان ولا حتى حقوق
حيوان ؟
فيرد المسلم : تكفيني نعمة الاسلام ، انا احسن منك ومن اللي خلفوك عشان انا مسلم وانت لأ يا نصراني
يندهش الأمريكي ويظن أنها دعابة ، ثم يضحك ويقول : طب خللي الاسلام ينفعك
ويأخد انطباعا أبديا أن الاسلام هو دين المتخلفين والجهلة
هكذا يتم الاساءة إلى الاسلام بمعرفة المسلمين أنفسهم
يجلبون لنا السخرية والاستهزاء ، ويجلبون نبذ الدين الاسلامي كله واحتقاره
على الهامش
يقول محمد حسان في برنامجه : لو أجبروكي على خلع النقاب في الجامعة يا أختاه ،إما أن تقبلي لأنك
مكرهة وحسبي الله ونعم الوكيل ، ولكن من الأفضل لك أن تجلسي بالمنزل وتكفيكي نعمة الاسلام
ومع منع النقاب في لجان الامتحان ، قل لي بالله عليك كم فتاة تدرس العلم الآن في الجامعات ستجلس
زي خيبتها بالمنزل مع هذه الفتوى الجهنمية التي تشجع الجهل والأمية ؟
أنا ايضا أقول الحمد لله على نعمة الاسلام ، اسلام محمد بن عبد الله
وليس محمد بن حسان
أو محمد بن حسين بن يعقوب

وللحديث بقية

21 comments:

فنان مسلم said...

مش عارف ليه المرة دي ضحكت وانا بقرأ التدوينة يا أشرف :D

عشان ـ بشكل ما ـ كنت متخيل كل اللي مكتوب فيها من قبل ما أقرأه
أخدت بالي ان الغالبية العظمى من تدويناتك ماشية على نفس الباترن

- عنوان كوميدي
ثم
- حديث , أية , إقتباس , مقولة , أو أي نص ديني
ثم
-اهانة أو تجريح مباشر , أو غير مباشر لصورة ما (تعتبرها) تسيء للاسلام ,مع العلم انها احياناً قد تكون هي الاسلام نفسه
ثم
-التحسر على ما وصلنا اليه من جهل وتخلف , و لا بأس من ذكر الغرب والفرق بيننا وبينهم
ثم
- ترطيب الجو بعبارة تفيد أنك لست ضد الدين , وانما التطبيق الخاطئ له

ثم يبدأ القتال :D

لقد خلقنا الله احرارا said...

طيب ممكن حضرتك تشرح لنا ازاى اتخلص من التخلف والجهل واكون متمتعة بنعمة الاسلام فى نفس الوقت
او بأسلوب تانى
ايه تصور حضرتك للاسلام اللى هيكون سبب لتطورنا وتخلصنا من التخلف اللى عايشين فيه
لان محمد حسان واصحابه عندهم تصور معين للاسلام واضح جدا ان حضرتك مش معاه

بدراوى said...

تحية و تقدير يا دكتور اشرف
على البوست الهايل ده
متفق معاك فيه

لورنس العرب said...

أولا: الدين عباره عن عبادات وسلوك، لا يمكن للإثنان ان ينفصلان عن بعضهما، وانفصال احدهما عن الآخر فلن يكون هناك أي فائده، تماما كمن يصلي ويزني، او يذهب لحج بيت الله الحرام ثم يشرب الخمر، والله عز وجل انزل لنا الدين كمنهج للحياه، ولو كان الأمر عباره عن تدين فقط لأمرنا الله بالمكث المستمر في المسجد ولا نفعل شيئا بعدها، ولكن الله عز وجل خلقنا لنعمر الأرض، ولو كان الموضوع بالسلوك فقط لكان من الممكن ان نأتي بقس على صدره صليب ويشرح لنا مكارم الاخلاق وينصحنا ببر الوالدين ونظافة الشوارع وغيره، إذن الامر فينا كمسلمين وما نحن نتفرد به عن باقي الخلق ان ديننا هو الدين الوحيد المتكامل الذي هو عباره عن عبادات وسلوك وهذا ما لن تجده في اي شريعه أخرى أبدا
ثانيا: اساء البعض لهذا الدين العظيم بالانحراف لجهه دون الاخرى، هذا على الرغم من ان الدين هو اقامة شعائر وسلوك معا، فهناك من ترك الشعائر وتمسك فقط بالسلوك وظهرت من خلاله العلمانيه، وهناك من تخلى عن السلوك وتمسك فقط بالشعائر واصبح يقيم الدين بالظاهر فقط، وهناك فئه ثالثه تحاول ان تتمسك بالاثنان قدر المستطاع وتسير على الطريق المستقيم
وهذا هو سمة عصرنا في الوقت الحالي
في الماضي لم يكن هناك اختلافا كبيرا في المسائل الفقهيه -كالنقاب مثلا- لأن الناس كان عندهم فكره ولو قليله عن الفرق بين المسائل الفقهيه والقضايا
الآن جميع المسائل صارت قضايا نتيجه للجهل الكبير الذي نحن فيه
وصار الهرج والمرج بين الناس واصبح الواحد لا يعلم من على صواب ومن على خطأ
بالنسبة لموضوع النقاب المفروض حاليبا على الساحه الاعلامية ما هو إلا عباره عن مسأله فقهيه ومفادها سطر واحد (سطر واحد فقط) داخل كتب الفقه
لم تكن هذه مثاره في السابق لأن الناس كانوا يعرفون الفرق بما هو متفق عليه وبالمسائل المختلف فيها الائمه الاربعه وما معنى هذا الاختلاف
مع الأسف هناك جهل بالدين - وهذا الجهل هو الذي دفع الناس إلى حسم امور لم يحسمها الائمه الأربعه وستظل مثار خلاف -وليس اختلاف عقائدي- إلى الأبد

العيب ليس في الدين بالطبع ولكن العيب فيمن يحملون الدين
والدليل انظر إلى عصر الخلفاء الراشدين عندما كانوا يطبقون الدين بشكل صحيح إلى أي شيء وصلوا وانظر إلينا نحن حاليا إلى أي شيء وصلنا
.................................
بالنسبة للشيخ محمد حسان، فقد كان يقصد بما قاله لو أن احد اجبر الفتاه على خلع النقاب أي ان لو ان احدا منعها من ارتدا النقاب نهائيا - وهذا لن يحدث وقد فسره شيخ الازهر قائلا انه فقط اراد ان تكشف الفتاه عن وجهها وهي بالمدينه الجامعيه لحماية الصالح العام- لكن الصحفيين ودعاة التطبيل أوصلوا المعلومات خطأ إلى الناس وحرفوا كلام الرجل تماما وقالوا انه يجبر الفتيات على خلع النقاب، وعلى هذا الاساس كان رد الشيخ حسان، الموضوع حدث فيه لبس كثير وكنت متابعه من أوله لآخره، والمشكله الكبيره كانت في الصحفيين وراغبي الشهره من اعضاء مجلس الشعب وغيرهم


اعتذر للإطاله

أشرف حمدي said...

فنان مسلم

.... ثم ياتي فنان مسلم ليترك تعليقا مضمونه : انت ما بتفهمش حاجة ومافيش فايدة فيك وعاوز الناس تمشي بلابيص في الشارع في ايديها قزازة خمرة
:)))
ياباشا هات لي دليل واحد من دولة واحدة اسلامية فلحت
وكمان لديل على كرهك للغرب
انا مش متدهول في حبهم ، بس هم نموذج للتقدم اللي بتحسر انه مش عندنا بسبب تطبيق الاسلام الخاطيء
عارف جماعة التكفير والهجرة ؟؟؟ من مبادئهم هو الجهل والأمية ، دي مش شتيمة ده نص كلامهم
يقولون : نحن أمة أميّة ونينا نبي أمّي وقدوة برسول الله يجب أن نكون أميين
ده مثال لتطبيق الدين المدمر
هما كده فاكرين انهم بيطبوا الدين
أمية وإرهاب وقتل وذبح وسمعة سيئة جدا للدين الاسلامي في العالم كله
فهمتني ؟ حاسب دول ماتحاسبنيش أنا ، ولا انت متفق معاهم ؟

أشرف حمدي said...

لقد خلقنا الله أحرار
عليك نووووور
كنت حكتبها في تدوينة لوحدهخا بس نقولها هنا

دلوقتي يا سيدي الدين حاجتين ، طقوس ومراسم ومظاهر الخ ودي حاجة ، والحاجة التانية مباديء وقيم أخلاقية وسلوك
وساعات الاتنين بيدخلوا في بعض زي الزكاة والأضحية ، تقدر تعتبرها طقوس وفي نفس الوقت سلوك بيساعد الفقير والمحتاج
يعني ده من وجهة نظري المتواضعة

لما انت تاخد الدين أوبن بوفيه وتختار على مزاجك إنك تربي دقنك وتلبس مراتك الحجاب أو النقاب وتشيل مسواك في جيبك وتسأل عن جواز دخول الحمام بالرجل اليمنى وتسيب السلوك زي بر الوالدين وكفالة اليتيم وعدم السكوت عن الظلم ونصرة الضعيف وطهارة اليد وتربية الأولاد التربية السليمة وتقول إن ده الدين يبقى انت بتخربها
ليييييه بقى بتخربها ؟؟؟؟
عشان انت مش حاسس بالمشكلة
حاسس انك متدين وبتصلي ومقتنع إن دقنك دي ونقابك ده يا أختاه هو قمة التدين وشكرا على كده انا ميت فل وعشرة
وبالتالي تنهار وتفضل تنهار لحد ما تبقى من أكثر الناس تخلفا وجهلا
بدل ما تربي أولادك صح حتخلف عشرين عيّل وترفض تحديد أو تنظيم النسل وتقول من الدين إن العيّل بييجي برزقه
بدل ما تعامل المسيحي باعتباره من أهل الكتاب وراجل مؤمن حتعتبره كافر وتقتله جهادا في سبيل الله
بدل ما تعلم بناتك حترفض توديهم الجامعة عشان الاختلاط
وممكن تجوز بنتك وهي طفلة وتقول سنّة
وترضي غرائزك الجنسية وتتجوز أربعة كل شهر تطلقهم وتتجوز طقم غيرهم
وتحرّم الفن بكل انواعه رسم وموسيقى وتمثيل رغم إن الفن جزء مهم جدا من أي حضارة ، وبدل ما تحترم أصلك الفرعوني اللي نوّر العالم كله حتحتقره وتقول عليهم كفّار عبدة أصنام ولاد كلب وتتبرى من أصلك وحضارة بلدك
فاكر إنك مؤمن ومسلم وعظيم وانت ولاااااا حاجة
واللي يقول عليك متخلف جاهل من الغرب تقول له انا احسن منك يا كافر
طب أحسن منه إزاي ؟؟؟ دليلك العملي ايه ؟؟؟
ده انت دولة فيها مليونيرات وميليارديرات وساحل شمالي وقصور وفلل والناس واقفة في طابور العيش تقتّل في بعض عشان رغيف بشلن
مش الناس كلها خلاص بقت مؤمنة وملتزمة ومية مية ولابسين حجاب ونقاب وشايلين مسواك ؟
ليه حالنا كده بقى ؟؟؟؟
حتقوللي عشان المؤمن مصاب ههههههههه
فهمتني ؟؟؟ كل نكسة وبلوة سودة في حياتنا بنهرب منها بالدين اللي بيقول عكس اللي بنعمله تماما

سؤالك بقى
عشان نتخلص من التخلف والجهل يبقى نتخلص أولا من الدين البديل اللي أخد مكان الاسلام وشال نفس اسمه
الدين اللي اخترعه مشايخ التطرف من عشرين سنة ودخل كل بيت مصري باعتباره الاسلام
الدين بتاع الدقون الطويلة والفتّة والنقاب والحكومة الكافرة وقتل السيّاح والأطفال وتحريم الفن بكل صوره وتحريم الجامعات والمدارس والاختلاط وقول السلام عليكم للمسيحي ، الدين بتاع تف في وش المسيحي والعنه واضربه وهد كنيسته واحرقها واخطف بنته وأسلمها واتجوزها
الدين بتاع اتجوز اربعة حلالك بلالك وطلقهم وهو ابغض الحلال واتجوز غيرهم حلالك بلالك برضه وطلقهم تاني وخلف عيال ترميهم ولا تعرف اسمائهم حتى
الدين بتاع صلاة الظهر وبعد ما ترجع من الصلاة ولسة ميّة الوضوء على جسمك يا شيخ وزبيبة الصلاة قد البطيخة في دماغك تفتح درج المكتب عشان تاخد رشوة
واللي اسمها هدية والنبي قبل الهدية
احنا بنرجع لورا وفاكرين اننا قدام كوووول البشر عشان مسلمين
طب هو احنا مسلمين فعلا الأول ؟؟؟؟

أشرف حمدي said...

بدراوي
أشكرك على تعليقك
تحياتي البالغة

لورنس العرب
اتفق معاك
لكن انا مش فاهم ايه المشكلة لما قس يتكلم عن الأخلاق والسلوك ؟
هو بيقول حاجة غلط ؟ مانا بسمع وعاظ وقساوسة بيتكلموا عن المحبة مثلا وده شيء عظيم وجميل
وكنت بسمع ذكريا بطرس العبيط الجاهل وأقعد أضحك عليه وعلى جهله
بغض النظر عن الديانة انا ممكن اتعلم الأخلاق من نصوص الفراعنة ومن تعاليم بوذا كمان
الانسان عنده تورمومتير بيقيس بيه الخير والشر ، ولما حد يقولك إن دين أي دين بيقولك اقتل أمك مثلا أو عذبها استحالة ده يكون كلام سليم
ماهو يا إما الدين غلط يا إما دي أكاذيب منسوبة للدين
الخير والشر بالفطرة
ما تتصورش إن شارون بينام الليل مرتاح البال وسعيد أبدا
هو عارف إنه سفاح ، ولو مش عارف يبقى مريض نفسي وإنسان غير سوي بالمرة
انا مش محتاج فتوى من رجل دين عشان أعرف إن السرقة حرام مثلا
انت بطبيعتك وفطرتك عارف وحاسس انها غلط ، والدين جه يؤكد على كده ويحط نظام وشكل واضح مكتوب للصح والغلط

Ahmad Hima said...

" ويأخد انطباعا أبديا أن الاسلام هو دين المتخلفين والجهلة
هكذا يتم الاساءة إلى الاسلام بمعرفة المسلمين أنفسهم
يجلبون لنا السخرية والاستهزاء ، ويجلبون نبذ الدين الاسلامي كله واحتقاره "

ما ياخد يا دكتور
الحمد لله علي نعمة الاسلام وكفي بها نعمة واللي عايز ياخد ياخد
:D

والله العظيم في كتييييييييييير جدا بيفكروا بالتفكير دا
دمت مبدعا

بدراوى said...

دكتور من يومين كنت فى مكتبة فلقيت نسخة من كتاب للدكتور حسين احمد امين
صادر تقريباً عن دار الشروق
اسمه دليل المسلم الحزين
فريت فيه شوية و رجعته تانى

بس معظم كلامك فى البوست نفس فكرة الكتاب

مواطن مصري said...

متفق معاك مائة في المائة
احنا عاوزين نرجع ل الاسلام الصحيح مش بتاع محمد حسان

شق القمر said...

السلام عليكم
د.أشرف
دعنى أعتب عليك نقطتين فى حديثك قبل أن أبادلك الرأى
أولهما النقطة التى ذكرت فيها الاعجاز العلمى فى القرءان ... لا شك أنه علم قدير جداااا ومجرد البحث فيه فهو شىء رائع وليس حجة على صاحبه انه ياخذ بهذه ويترك علوما اخرى ولكن يؤخذ على الناس تحميا آيات القرءان محمل الاحتمالات
مثل آيات سورة التوبة وضرب البرجين مثلا.. هذا من رأيى والله أعلم

النقطة الثانية .. ذكرك عن المصحف بأنه مجرد كلمات وورق مطبوع
هو حقا كلمات وورق مطبوع
وكانوا قديما يتناسخونه على جلود الأنعام
وبرغم أشكاله وتناقلاته إلا أن الله عز وجل ذكر مدى احترامنا لكتابه ولكلماته فى قوله
" لايمسه إلا المطهرون "

والآية دى مع العلوم التكنولوجية يسرت لينا أمور القرءان الالكترونى اللى ممكن فى اى وقت واى مكان تجيب الموبايل وتفتح وتقرأ

-----------------------------------
----------------------------------
------------------------

نيجى على نقطة الرأى
أحزننى كثييييييرا جدا دخولى اليوم على الفيس بوك ووجدت أحدهم يرفع أنشودة فى هجاء شيخ الأزهر ويدعو عليه و و أمور أخرى تتبادل بين الشباب

بخلاف كونه محمد سيد طنطاوى إلا أنه شيخ الأزهر
يعنى أنه من ولاة الأمر عن المسألة فى الدين
غير ذلك أن القضية برمتها قضية واهية
عن نفسى فى قريتى هناك سرقات فى الأسواق تحت شكلية النقاب
وهناك رجال يدخلون القرى وسرقة البيوت وانتهاك حرمات البيوت تحت النقاب
بالطبع سيقال هذا لا يسىء إلى النقاب ولكن لمن يرتديه لانه يرتديه لسوء يريده
وماله.. حلو الكلام .. ولكن أصبح للإنسان بينا دلوقتى شبهة فى من خلف النقاب ... أخشى على نفسى ممن يرتديه مهما كانت جيدة وما يدرينى ؟؟؟؟

جميل أن تحتمين من سوء يراد بكى بالنقاب
وجميل ان تخفى فتنة وجهكى ان كان اخاذا لاعين الناس عن أعينهم
ولكن .. هل مقبول منى أن أضع له أحكاما وفرضيات والأئمة وأولو أمورنا الدينية ومشايخنا الأجلاء مثل المصير والمفتى والغزالى وغيرهم قالوا انه لا فرض ولا سنة وانما مكرمة من المرأة

لماذا لا نعمل بعقلنا قبل ان نسب ونلعن ونهجو ونهزأ

النقاب ليس اجبارا على من ترتديه وليس له أحكام أو شروط لمن ترتديه

هذا يعنى انه لا عيب على الطبيبة التى ترفع نقابها من باب عيادات الجامعة

ولا عيب على المنتقبة ان ترفع نقابها امام الحرس ليتأكدوا من هويتها ويقوموا بالتأمين على عملهم

ولا عيب عليها أن ترفعه أمام خطيبها
ولا عيب عليها أن ترفعه فى الشارع اذا ارادت امام الجميع

والله العظيم اللى بيحصل دا أكبر فتنة فينا
ازاى ناسيين ان كل واحد فينا صلته بربنا اكبر من صلته بالناس واللى بينه وبين ربنا أجل وأعظم

الناس البسيطة التايهة فى امور دينها الاساسية .. ليه نبعدهم ولا نتوههم اكتر


ذكرتمونى باحدى القصص التى علمتنى الكثير
كان رجلا غنيا ثريا فى بلد يزيد فيها المحتاجين والفقراء
فكان الناس يزكون وهو يزكى
يتصدقون ولا يرون منه ما يتصدق به
فنعتوه بالبخل وسوء الصفات
حتى إذا مات
مر شهر وشهرين واكثر
فلم يصب الفقراء ما كان يصلهم كل شهر قبيل الفجر من مال يوضع امام باب كل واحد منهم
حينها علموا ان صاحب الصدقات كان هو الرجل الذين أساءوا إليه
هو الذى بينه وبين الله أكبر مما بينه وبين الناس

اللهم احفظنا
اللهم يا مقلب القلوب والأبصار.. ثبت قلوبنا على دينك

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

أثناء قرائتى للبوست
أنتظرت بشغف أن أقرأ التعليقات المنتظرة بعد البوست نفسه
مؤكداً لنفسى وجود هجوم حاد عليك بعدها
أعجبت بالبوست خاصة أنه يحمل فكرة من الافكار التى أدافع عنها
لا يكفى افتخار بأنك مسلم فقط بل يجب عليك المحاربة و الصراع لأجل أثبات أنك من خير أمة أخرجت للناس
ليس لدينك و لكن لمدى سماحة دينك و قدرته على تطويرك
فى صورتنا الحالية نحن نؤكد للعالم ان الدين أفيون الشعوب
بالرغم من أنى أراه هو ضمير الشعوب الذى يمنعها من الانهيار
و لكننا نستخدمه لنصارع أنفسنا بأنفسنا و لنتسبب فى الانهيار المباشر لشعوبنا و أمتنا
حتى الالتزام بالفعل أجد العديد من زملائى الغير أجتماعيين أو الذين قد فشلوا فى حياتهم الاجتماعية و العملية يتخذون من الدين غلاف لحالتهم تلك
لا أعنى أن كل الملتزمين بهذا الشكل
و لكنى قابلت هذا النموذج العديد من المرات
لأجد بعد سنوات أنهم قد عادوا الى الضلال و بفجور أيضاً
و لا تسألنى لما تلك العودة
ربما لأكتشافهم زيف مشاعرهم الدينية و التى كانت تحتاج أن تكون أكثر نضجاً

Hatem said...

امبارح اعدت إكتشاف مدونتك..
لولا انشغالي كنت سبت تعليقات طويلة
أحييك ..

لقد خلقنا الله احرارا said...

انا سعيدة ان حضرتك اهتميت
ورديت على سؤالى
لكن انا شايفة ان وضعنا دلوقت مؤقت
الناس بالبلدى كده كانت جعانة دين
مفيش مصدر تتعلم منه فقه وشريعة وعقيدة واخلاق
الاعلام كان شاغل نفسه بكل حاجة هو والمدارس غير انه يعلمنا دين
طبيعى الناس بعد كده اقبالها على الدين يكون سريع وبحماس
وقتها بتظهر المظهرية والتدين السطحى
لكن لما الوقت بيعدى
الامور بتستقروبنتحول من المظهرية
لتطبيق الدين بجد


انا مختلفة مع حضرتك
فى نقاط كتير اهمها ان مصر مكانش فيها اسلام من عشرين سنة
بلاش الجملة الصعبة دى
مصر مكانش فيها حد بيعلم اسلام من عشرين سنة
انا والدتى كانت بتستنى يوم الجمعة بفارغ الصبر علشان تسمع برنامج اسمه ندوة للرأى
وكانت بتخلينا لازم نستنى بعد الاذان علشان تشوف الحديث اللى هيتذاع
يبقى فين الاسلام اللى اتعلمناه وحضرتك عايزانا نرجعله تانى



النقطة التانية

حضرتك واخد موقف بالجملة من حسان واصحابه
جربت حضرتك تسمعه بدون افكار مسبقة

انا بحب اسمع

لكن مالقيتش فى كلامهم اى دليل على الاتهامات الموجهة ليهم جزافا

تقريبا الهجوم عليهم موضة


اسفة على الاطالة

على باب الله said...

متفق معاك مليون في الميه

احنا عندنا تصور عجيب جداً بيقول اننا كأمة لن نتقدم إلا عن طريق واحد و هو التقرب من الله

و في ظني انه تصور مقبول جداً جماهيرياً لأنه سهل ... يعني اسهل كتير من اننا نبني مصانع و نشتغل و نتعلم و نحارب الفساد

هو حل بسيط سحري إن تحقق تيجي كل حاجة حلوة في رجليه .. و هو كمان حل جاي على هوا المتأسلمين لأنه بيحطهم على قمة المجتمع

قلم رصاص said...

السلام عليكم

ازيك يادكتور اشرف

انا متفق معاك جزئيا في البوست

لكن اسمح لي انا بحس انك بقالك فترة متحامل جدا على بعض الدعاة وواضع نفسك في مجابهه مع فكرهم..اترك ده لحد تاني
وده ميقللش من قدرك ولا تفكيرك ولا من قدرهم ولاقدر اي حد تاني

الكفرة في انك متحطش نفسك في مجابهه مع حد في مجال الدين لأن الدين والكلام فيه دايما بيوصل لطريق مسدود

-------

وانت قلت في احد ردودك ردا على احد المعلقين هنا في البوست : هاتلي دولة مسلمة واحدة وماشيه عدل

اقولك ياسيدي دولة واحدة تكفيك .. وهي ماليزيا.. هاااااااه ماليزيا متنفعش ؟ ماليزيا دولة اسلامية ومع ذلك أصبحت دولة صناعية متقدمة جدا ويشهد لها الغرب نفسه وللعلمائها وتقدمها الصناعي الرهيب

-------

انت قلت برضه : ان الغرب في الاول والاخر عندهم تقدم انت متحسر انه مش عندنا

طب ياسيدي ماهي دي سنة الحياه يوم ليك ويوم عليك .. ما الغرب ده كان في فترة من الفترات عايش في الظلام في حين ان الدولة الاسلامية كانت تعيش عصر الزهو والانتصار العلمي في شتى ميادين العلوم .. الطب والفلك والرياضيات وغيرها والغرب اخد مننا كتير.. صحيح اخد وطور وزود عليه كتير.. بس احنا يكفينا شرف ان فيه علوم الغرب بيحتكرها احنا كان لينا فضل كبير فيها

------

وبعدين يا دكتور مش ربنا سبحانه وتعالى قال : فلما نسوا ماذكروا به فتحنا عليهم ابواب كل شيئ .. صدق الله العظيم

وده ينطبق على الغرب .. ربنا اداهم كل حاجة ..دي مرحلة .. وهتنتهي ومسيره يجي دورنا ونستعيد دورنا يادكتور في قيادة العالم

صبرا جميلا

وان غدا لناظره قريب

بس كل واحد فينا يعمل اللي عليه

شكرا جزيلا

Cognition Sense said...

عظيم يا أستاذ أشرف... بوست عظيم

تحياتي و احترامي

يا مراكبي said...

بتفكرني في أحد المشروعات لما كانوا الأجانب يسألوا المهندسين العرب إذا كان فعلا هيخلصوا الجزء المحدد ده في ميعاده حسب الخطة .. فيرد العرب ويقولوا : إن شاء الله

بعد مرور أكتر من تجربة تأخير في المشروع .. الأجانب قالوا مرة

In sha2 allah is an over-used statement

بمعنى إنكم بتستخدموها غلط .. بتحطوها في قالب ديني عشان تطمنونا لكن في الحقيقة انتم ما بتعملوش اللي عليكم ..كأن ان شاء الله بقت تساوي ابقى قابلني

الدين مش اوبن بوفيه زي ما انت قلت .. مش معقول اهتم بالدقن والجلابية واسيب الحاكم الظالم والفساد وما اقربش منه .. آخد المظاهر واسيب اعمدة الحياة والاقتصاد

الدين كله متكامل .. واذا تركت بعضه .. اختلت الموازين

لورنس العرب said...

انت رحت فين يا برنس

أشرف حمدي said...

موجود يا باشا بس مكتئب شوية وحاسس إن الكتابة ممامنهاش فايدة
شكلي حرجع اكتب في اي حاجة هايفة بلا قلبة دماغ

المعلم برعى صاحب القهوة said...

البؤين اللى قلتهم دول خلونى اعمل احلى دماغ ، تحياتى على هذا المنتدى الفكرى بينك وبين المعلقين عندك

Counter