Total Pageviews

Wednesday, December 31, 2008

وجهة نظر حول مسألة غزّة

لا أريد ان يفهم كلامي بشكل خاطيء ، ولكن يبدو أن هذا سيحدث لا محالة ، بإختصار ، أقول بانني سئمت الموضوع برمته، كانت البداية مع الانتفاضة منذ تسعة أعوام تقريبا ، مظاهرات وهتافات وبرامج وأشعار وكاريكاتير ، شاركت في كل هذا تقريبا ، وكنت أظن أنني سأساهم في دعم الانتفاضة كما ظن آلاف المصريين ، ما النتيجة الآن ؟ لا شيء .
بدأ الأمر يتحول تدريجيا إلى نوع من الاعتياد ، لم تعد مشاهد الدماء تؤثر بي كما أثر بي مشهد إغتيال الطفل محمد الدرة وهو بين أحضان والده من قبل . اسرائل تقتل الفلسطينيين ، اليوم وغدا وبعد غد وحتى آخر فلسطيني على وجه الأرض ، أحرقنا من الأعلام الاسرائيلية ما كان يكفي لكسوة جميع أطفال الشوارع على مدار تسعة أعوام كاملة ، ما النتيجة ؟ لا شيء .
المزيد من القتل والمزيد من المظاهرات والاعلام المحروقة ومصمصة الشفاة أمام برنامج العاشرة مساء بصحبة طبق اللب والسوداني والترمس والفيشار لزوم التسلية ، ولكن هذه المرة تحديدا لم أعد أفهم أي شيء فضلا عن حالة اللامبالة التي أعترتني ، حماس تضرب فتح وفتح تضرب حماس ، وهجوم كبير على مصر يصاحبه سباب وقلة أدب وحرق العلم المصري ، في حين أن مصر تقدم المساعدات لفلسطين وتقيم مظاهرات وتحرق أعلام اسرائيل ، حزب الله يحرّض الجيش المصري على التمرد والانقلاب العسكري ، وضابط مصري يقتل على الحدود بأيدي الفلسطينيين ، إسرائل تضرب الفلسطينيين والفلسطينيون يضربون أنفسهم ويضربون المصريين ، طب اللي فاهم حاجة يفهمني بقى عشان أنا زهقت واتجننت .
خلينا بقى في مشاكل مصر ، أهي دي أنا عاجنها وخابزها وفاهمها .
أعترف بأنني عجزت تماما عن مناقشة ما يجري بغزة الآن من خلال الكاريكاتير . فقط أمكنني تلخيص القضية كلها في صورة كاريكاتورية ساخرة وربما سخيفة وساذجة ومقرفة كالتالي ولكنها لن تكون أكثر قرفا وسذاجة وسخفا من واقعنا :
لو استطاع العرب أجمعين أن يتفقوا على التبول في وقت واحد لأغرقوا اسرائيل تماما بمن فيها .
وآدي دقني اهيه لو العرب اتفقوا على حاجة عبيطة زي دي ، وإذا ما كناش حنتفق نعمل بيبّي مع بعض يبقى حنتفق إزاي نواجه أعدائنا ؟
بس خلاص

Thursday, December 25, 2008

جاموسة المصرية للاتصالات


العمدة يجلس على الدكة في الغيط ويمد يده إلى الموبايل الموضوع أمامه ، فيزوم شيخ الغفر : هممممم ، ويستنكر : تؤتؤتؤ ، فيبعد العمدة يده عن الموبايل النجس الفاسق المارق الذي هو بالتأكيد إريكسون من عمل الشيطان ،ويمسك بسماعة الهاتف الأرضي العذراء الطاهرة فيرضى عنه شيخ الغفر ويسامحه ويرقص حوله وهو يتحدث في الهاتف ، ولو عندك خط أرضي ماتسيبوش ، إتصل منه وماترحموش ، دي دقيقة الأرضي بتلت قروش ، ثم يظهر العمدة في مشهد آخر وهو يمد يده مرة أخرى ــ شوفوا العمدة ابن الكلب القذر ــ إلى ذات نفس ذلك الموبايل السابق ذكره فتزوم الجاموسة : هممممممممممممم .
إحنا قلنا اييييييييييه ؟؟؟

إتكلم أرضي يابن بلدي ، صوتك بقى واضح قوي عندي
طب أنا بقولها أهوه والله على ما أقوله شهيد .
المصرية للاتصالات شركة ******* ضع مكان النقط تعبيرا مناسبا ، وسنترال المريوطية تحديدا ******* أكثر من الـ ******* السابقة .
السنترال الملعون الذي تمت مقاطعته من قبل جميع شركات تقديم خدمة الإنترنت السريع دي إس إل ، تتصل بشركة تي اي داتا : والله متأسفين يا فندم احنا مش بنتعامل مع السنترال ده ، لينك دوت نت : لا والله يا فندم كله إلا سنترال المريوطية ده ، شركة نص كم : هع هع هع مريوطية مين يا فندم ، تصدق ضحكتني ؟ أما شركة فودافون التي كنت أظن أنها من الشركات المحترمة التي يمكن الإعتماد عليها ، لديها نوع مما يمكن أن نطلق عليه مهزلة معلوماتية ، فحينما اتصلت بهم للاستفسار عن خدمة الإنترنت السلكي الجديدة التي بدأت الشركة في تقديمها منذ فترة قصيرة تحت شعار : انترنت في البيت ، أخبروني بأنهم يتعاملون مع سنترال المريوطية ، فأكدت لهم أن هناك مشاكل كثيرة في السنترال وأنه لا يصلح لتقديم الخدمة ، وطلبت التأكد مما يقولونه ، فطلبوا مني رقم الهاتف الأرضي ، وبعد ربع ساعة من الإنتظار وسماع إعلاناتهم السمجة عادوا يؤكدون لي بأن المشاكل إنتهت ويمكنني الاشتراك بخدمة الإنترنت من الآن ، وقد قامت أختي ــ والتي تتبع لنفس السنترال ــ بالإتصال مرة أخرى للتأكيد فأخبروها بنفس الشيء ، فقامت بإلغاء خدمة الدايل أب وخدمة تقسيم الخط آي إس دي إن على أمل الإشتراك بإنترنت فودافون ، وبعد شراء الخط والخوض في الإجراءات أخبروها في آخر لحظة أنهم أوقفوا التعامل مع سنترال المريوطية !!! شوف إزااااي
هل يمكن التقديم على خط تليفون تابع لسنترال آخر مثل سنترال الهرم ؟ : لا ، لا يمكنك ذلك فأنت تخضع لسنترال المريوطية وفقا لموقع سكنك . وهذا قضاء الله وقدره وليس من حقك الإعتراض على المكتوب لك .
هل يمكنني في المستقبل القريب ــ بإذن الله جل علاه ــ الاشتراك بخدمة الإنترنت السريع ؟ : هذا في علم الغيب ، وحرام تسأل في الغيب دي حاجة بتاعة رابّونا .
ثم تنقطع الحرارة ، ليس انقطاعا عاديا ؟ لا يا بابا لا ، بل تنقطع أربعة أيام ثم يتم تبديل خطك مع خط شخص آخر في اليوم الخامس وتعود لك الحرارة بخط جديد ، فتدفع أنت مكالماته ويدفع هو مكالماتك ، تستقبل أنت اتصالاته ويستقبل هو اتصالاتك طوال فترة العك والهطل والمهزلة والمسخرة والتي دامت لثلاثة أيام كاملة ثم عاد وانقطعت الحرارة نهائيا لأسبوع . وقد تحدثت عن ذلك في تدوينة سابقة .
ثم من هو عبده ربيع ؟ أمووووت وأعرف مين عبده ربيع ، يارب ما تحرمني من معرفة كنه هذا المدعو عبده ربيع قبل أن أموت مشلولا ، تأتيني عشرات الإتصالات يوميا يسألون عن عبده ربيع ، يا جدعان أنا مش عبده ربيع ، والله لا عرف عبده ربيع ولا سمعت عنه ، ولكنهم مصرون ، ويقولون أن هذا هو الرقم المدون لديهم عن عبده ربيع ، وعلى موقع المصرية للإتصالات بحثت عن رقمي في دليل التليفون ووجدت أنه لعبده ربيع ، رغم أن الفاتورة تصدر بإسمي أنا ، يعني أشتغل سيكرتير لعبده ربيع ؟ طب ما يدفع هو الفاتورة بقى ، الله يحرق عبده على ربيع على اليوم اللي ركبت فيه التليفون
.
أرفع سماعة التليفون فأجد اتنين حبيبة بيتكلموا ، بيحبوا على خط تليفوني ، بيحبوا بعض في بيتي وفي سماعة تليفوني ، أجيب لهم عصير ليمون طيب ولا أعمل ايه الله يخرب بيتكوا ؟
ثم تداخل الخطوط ، بسم الله ما شاء الله ، أبقى بتكلم في أمان الله والاقي ست الحاجة داخلة في النص معانا ، ماهي واحدة فاضية بقى ، وتلاقي ولادها مش سألين فيها ، شوفتوا جحود الأبناء ؟ يا ست الحاجة إنت ايه اللي دخلك معانا في الخط ؟ تقول : جرى ايه يابني ، ما تتكلم براحتك هو حد حايشك ؟ يعني أنا بالنسبالها مسلسل الساعة الثامنة .
وأعود مرة أخرى لمشكلة تبادل الخطوط ، هل تعلمون ما معنى تبديل الخطوط ؟ وكم من الجرائم يشتمل عليها هذا الفعل ؟
أولا : سرقة علني وبفعل الشركة ، فبمجرد أن يتم تبدل الخطوط بين شخصين كلاهما يصبح لصا مجبرا على اللصوصية ، كلانا سرق خط الآخر بمعرفة الشركة ومن حقه استخدام الخط أربع وعشرين ساعة يوميا يتصل بمسابقات زيرو تسعومية ويحل حلقات المفتش أبو جلمبو ويسمع ويرسل أجمل النغمات والرنّات على موبايله من التليفون الأرضي وكله على قفايا .
ثانيا : يمكن للشخص الذي تم تبدل الخط معه ارتكاب ما لذ وطاب من جرائم الاتصالات ، يمكنه أن يعاكس بنات بحرية كاملة ، يمكنه أن يتصل بدجاج كنتاكي ويطلب ممارسة الجنس مع العاملات هناك بكل جرأة هكذا : دجاج كنتاكي مع حضرتك ، تطلب ايه يا فندم ؟ أطلب انام معاكي يا قمر هأع هأع هأع ، كده عادي جدا وطوال ثلاثة أيام كاملة ، يمكنه أن يتصل بالعاشرة مساء ويسب رئيس الجمهورية على الهواء مباشرة وحصريا على قناة دريم ، يمكنه أن يتصل برئاسة الجمهورية أو بأي جهة حساسة ويشتمهم بالاسم واحد واحد وبشجاعة لم تتوافر لمخلوق على وجه الأرض ، كل شيء ممكن ، هو كان خط أبوه ؟ ها؟ الخط بنمرتي أنا ، لأ وايه ؟ أنا اللي دافع كل المعاكسات والجرائم دي من جيبي مكالمات ، ولو كان عندي خط دولي كمان كان اتخرب بيت اللي جابوني ، لأ وكمان ألاقي نفسي مطلوب في ألف قضية سب وقذف وابتزاز ومعاكسات وغيرها .
هل تم مراعاة ذلك في الفاتورة ؟ الإجابة : لم يحدث ، ودفعت فعليا مكالمات الشخص الآخر الذي تم تبديل الخط معه .
هل كان من الممكن في حالة إرتكاب أية جرائم بخط تليفوني المبدّل أن يتم مراعاة ذلك جنائيا ؟ الإجابة : إطلاقا ، لو راجل إثبت ، لو دكر وشارب من التتة بتاع الماما إثبت إن الخط ساعتها كان عند واحد تاني ، هأأأأأو ، النمرة نمرتك يا حلو والخط خطك وباسمك وبرقم بطاقتك ومحل إقامتك، مين يصدق كلام المجانين بتاعك ؟ وعندهم حق ساعتها لإن ده عمره ما حصل ولا حيحصل في أي دولة بالعالم .
منذ أربعة أيام إنقطعت الحرارة ، اتصلنا بالأعطال فعادت الحرارة بعد يومين ، ثم إنقطعت مرة أخرى في خلال أربع وعشرين ساعة .
دلوقتي مافيش حرارة ، مافيش نت ، ولو الحرارة رجعت مافيش قدامي غير الدايل أب اللي خارب بيت أمي عشان مافيش دي إس إل .
أفتح التليفزيون يمكن أنسى شوية الوكسة اللي أنا فيها ، أشوف الجاموسة بتزوم في وشي وكأنها بتقول لي : إياك تتكلم ع الموبايل يابن الكلب .
يبقى من حقي أتجنن ولا لأ ؟ ها ؟
اتكلم أرضي يابن بلدي ، وعلى الجانب الآخر مافيش حرارة
إياك ووصلات الإنترنت عشان حرام وعشان مش قانونية ، وعلى الجانب الآخر المهبب : مافيش خدمة دي إس إل أساسا عندنا ، اللي لحق يركب الخدمة ركبها من زمان وبيوزع الوصلات بأسعار فلكية ، ابتزاز بقى ، ولو مش عاجبك روح ياخويا قدّم على الإنترنت وآدي دقني لو جالك طول مانت في المريوطية
عيب معاكسات التليفون ، وعيب تتصل ببرنامج على الهوا وتشتم ، وعلى الجانب الآخر الأسود : الخط بتاعي أساسا فضل ثلاثة أيام تحت يد شخص آخر مجهول .
أخبار صحفية عن تجديدات وإصلاحات في سنترال المريوطية تحديدا ، وعلى الجانب الآخر إبن ستين في سبعين : النتيجة أهي قدام حضراتكم ، من أسوأ إلى أسوأ ، يبقى فلوس الإصلاحات والتجديدات دي بتروح فيييييييين ؟
قول إنت باقاااااااااا
أرسم كاريكاتير عن الموضوع ، أهو الواحد يفش غله شوية ، يتحجب الكاريكاتير ويتقال لي بالحرف : ممنوع تتكلم عن الشركة دي بالذات ، دي بتاعة الحاكوميه ( طب من النهاردة مافيش حاكوميه ، أنا الحاكوميه)
أتصل بالأعطال وانا في قمة العصبية وبطلع دخان من دواني ، يتقال لي : المكالمة مراقبة ، يعني لو شخطت في الراجل اللي بيرد عليّا أو زعلته مني ، أو قلت له مثلا : انتوا شركة وحشة خاليس ومش كاميلا ، أو إنتوا شركة نوتي نوتي كده زي بتاعة هيفاء وهبي ، يتم معاقبتي .
طب اعمل ايه ؟
عارفين اعمل ايه ؟

أنا حسمّ الجاموسة ، ايوة هي الجاموسة السبب ، جاموسة المصرية للاتصالات هي السبب .
دلوقتي بقى عندي شوية أسئلة محشورة في زوري إذا سمحتم
هل تنقطع الحرارة عن تليفون السيد معالي المسئول الكبير قوي جدا خالص ؟ أم أنه لا يوجد من يجرؤ على الزوووم في وجهه لو حاول سيادته الإتصال من خلال هاتفه المحمول بدلا من الأرضي ؟
هل سبب مشاكل سنترال المريوطية أنه لا يوجد مسئول كبير يسكن في شارع فيصل ؟
لماذا لا توجد شركة اتصالات أرضية أخرى غير المصّية للإتصالات ؟ أم أنه احتكار علني ؟
هل من حقي بعد كل هذا السخف أن أرفض دفع فاتورة أول يناير ؟ هأو ، دي أنا حجاوب عليها ، ماتدفعش يا خويا حنسحب الخط منك ، هأو أو أو ، إسحبووووه ، هو كان شغال أساسا ؟؟؟؟؟؟ ( مسرحية شاهد ما شفش حاجة : خفت لا يشيلوا العدة بصراحة ، بس أنا ماعنديش تليفوووووون )
إذا عرفتوا الإجابة ، اتصلوا بيّا على زيرو تسعومية تسع تسعات تسعة وحرد عليكم بنفسي ، بس لما الحرارة ترجع إن شاء الله .
لمزيد من الفضائح حول سنترال المريوطية إليكم هذا المقال
لصوص كبار وضحايا صغار
كما يمكنكم التأكد من حالة الجنان التي أصابونا بها نحن سكان فيصل من خلال هذه الوصلة لمنتدى
فودافون وسنترال المريوطية

Monday, December 22, 2008

اللص العبيط

تحت شعار
نحن نختلف عن الآخرون
قام شخص نكرة مغمور بإنشاء مدونة تحمل اسم كاريكاطظ ، ليس هذا فقط ، بل سرق كاريكاتيرات لي ، بالإضافة إلى البروفايل والتدوينة الأخيرة بالكامل ، فرصة جيدة للتسلية ، منذ فترة طويلة لم أتسل بأحد .
أستعنا على الشقا بالله ، وآدي قعدة ، وسيجارة وكوباية شاي ، ياللا بين
ا
.
نحن نختلف عن الآخرون

أولا هي نحن نختلف عن الآخرين ، يخرب بيت أم الجهل النحوي .
ثم العبارة لذيذة قوي ، دي ممكن نتكلم عنها شوية ، يقصد يقول مثلا نحن نختلف عن اللصوص الآخرين ؟، حيث أنه ليس لصا عاديا يسرق فكرة أو عبارة أو معنى أو صورة ، لا ، بل يسرق مدونة بالكامل ! مدونة باللي فيها ، دي جديدة وتستحق أن تخلد في موسوعة أم كمال للسرقات القياسية .
ثانيا : سرقة البروفايل ، دي برضه جديدة ، لأ وإيه ، شوفوا كاتب ايه :
فنان أعيش وأتعايش كائن له اربعة أطراف واحيانا خمسة باعتبار الفرشاة طرفا خامسا غذاءه الالوان وموطنه الاصلى الاتيليه ، يجيد الرسم والتلوين
شال الشيشة وحط الفرشة ، شال أسنان البنى آدمين وحط الرسم والتلوين . مش بقولكم ، ظريف يا مضروب والله .
ثالثا : هل سمعتم عن مونتاج الكاريكاتير ؟، دي برضه جديدة ، أكيد ده فن جديد مسمعناش عنه ولا حنسمع ، يمكن بس في موسوعة أم كمال للفنون الغير تقليدية ، أن يتم قص شخصية ما من كاريكاتير وشخصية أخرى من كاريكاتير آخر ومحو الإمضاء وحقوق الملكية الفكرية والعلامة المائية وتركيب المقصوص على خلفية ووضع تعليق جديد سخيف ثم يجد لديه بعد كل هذا من الصفاقة والتناحة والوقاحة والبلادة أن يضع اسمه الكريم على اللوحة ، يبدو أن هواية القص واللزق بتاعة حضانة لا تزال مستمرة مع هذا الكمال في حالة لم أشهد لها مثيل من طفولة متأخرة ، كميل كمال مالوش مثال ، كميلة كميلة ههههههه
رابعا : لم أر أيضا من يسرق تدوينة بالكامل بنفس عنوان التدوينة ويضع عليها كاريكاتير لنفس الشخص المسروق منه التدوينة بل ونفس اسم المدونة بل ونفس البروفايل ، يا أخي طيب اللي يسرق يجتهد شوية ، يبذل مجهود حتى ، يعمل أي منظر كده ، أنما حرامي وعبيط دي بجد أشهد له بيها ، بجد أنا عمري في حياتي ما شفت كده ، وتقديرا مني لهذا الكميل كمال قررت مدونة كاريكاطظ الأصلية بناء على رغبة صاحبها منحه وسام الهطل من الدرجة الأولى الرفيعة .
تصفيق حار


ابسط يا عم ، صورتك نزلت عندي في المدونة ماحدش قدك ، يا كاميلا إنتي ، تستهلي بوسة يا خواتي
تعليقي على الموضوع أن الاخ كميل كمال واحد من اثنين
إما أنه شخصية وهمية في الأساس لذا وجب على الإعتذار مقدما للمسكين صاحب الصورة التي من الأرجح أنها ايضا مسروقة من شخص ما ، وفي هذا الحالة لا أفهم الهدف من وراء ذلك كله ، فلو صح ذلك فلن يتآذي إلا صاحب الصورة الأصلية . وفي هذه الحالة أيضا أنا اعرف من قام بذلك لأنه عبيط .
وإما أنه بالفعل شخص مغمور اجتمعت به عدة صفات قلما تتوافر بشخص واحد ، اللصوصية والغباء والهطل الكسل وهذا أمر نادر ويستحق الإعجاب ، هل يظن بذلك أنه يستطيع دخول عالم التدوين من أوسع أبوابه مثلا ؟ ولماذا أشرف حمدي تحديدا ؟ هل يشك في أن زوار مدونتي أو قرائي يجهلون أسلوبي في الرسم بغض النظر عن جودته ، هذه خطوطي أنا بكل ما بها من جماليات وعيوب وحتى أخطاء في الرسم ، خطوط الفنان هي شخصيته ، وأن تسرق شخصية الآخر وتقول أنك تختلف عن الآخرون فهذا لا أفهمه .
في الحالتين ، أترك لكم عنوان المدونة والمسرقة أيضا من عنوان مدونتي ، ولكم مطلق الحرية سواء في التعليق ، أو ضغط علامة على المدونة للإبلاغ أو التجاهل التام أو حتى الدعم له !
ولكنني بالفعل سعيد بهذه التجربة اللذيذة التي تجسد وبشكل واقعي ملموس فئة نادرة بل شديدة الندرة من المقحمين على مجال التدوين .
تحياتي


Sunday, December 21, 2008

بوش بعد ضربه بالحذاء

هناك رأيان في هذا الموضوع
الرأي الأول هو ان منتظر الزيدي بطل قومي
والرأي الثاني هو أننا صنعنا بطلا من ورق في إشارة إلى أن ردود الأفعال العربية تنم عن العجز التام وانعدام الحيلة
نختلف أو نتفق مع أي من الرأيين ، ولكن هذا لا يمنع إحتفالنا بما حدث ، وقد فعلت ذلك على طريقتي الخاصة ، ولا يهمني من سيتهمني بالتفاهة والتهليل لحادث يعتبره البعض غوغائي ، لو كانت الغوغائية على هذا القدر من المرح فمرحبا بها :)
تحياتي وأتمنى أن يعجبكم الفيديو
وربنا يستر وماروحش جوانتنامو ولا أبو غريب


Wednesday, December 17, 2008

معرض كاريكاتير "حصاد 2008"

تحديث هام
تم تأجيل المعرض لشهر يناير القادم لأسباب تتعلق بالترتيبات
عموما أهي فرصة أكبر للدعاية للمعرض
للأسف لسة ماتحددش الميعاد النهائي ، بس حقولكم أول ما أعرف
تحياتي وآسف على الإزعاج
--------------

يشرفني حضوركم افتتاح معرض الكاريكاتير حصاد 2008 بساقية الصاوي \ قاعة النهر ، يوم السبت القادم الموافق
20 ديسمبر
الساعة السادسة مساء ،
يستمر المعرض حتى التاسعة مساء من يوم
27 ديسمبر
يتناول المعرض أهم القضايا والأحداث التي وقعت خلال العام بالكاريكاتير
يشارك في المعرض الفنان عمرو سليم \ مخلوف \ عبد الله \ شريف عرفة \ العبد لله :) وآخرون
في انتظاركم :)

Monday, December 15, 2008

motion graphics


أتمنى معرفة رأيكم في هذه التجربة الجديدة على برنامج
After Effects
تحياتي

Thursday, December 11, 2008

البند العاشر

من حين لآخر أمارس إحدى هواياتي الغريبة ، وهي البحث عن اسمي في محرك البحث جوجل !
عادة ما أجد رسوم لي منشورة بأحد المنتديات ، أو أن جريدة ما كتبت تعليقا على موضوع منشور بمدونتي ، أو أحد المعجبين بأفكاري قام بشر مقال أو رسم لي بموقعه ، أو شخصا ما ينوى خراب بيتي لسبب لا أعلمه ، وآخر ربما يطالب بحرقي حيا وإذابة ما يتبقى من رفاتي في حامض النيتريك المركز.
ولكن اليوم وجدت اسمي بموسوعة ويكيبيديا .
وخلال لحظات شغفي الهستيري لمعرفة ما كتبه عني الآخرون في واحدة من أكبر وأهم الموسوعات العالمية كنت أتوقع على أية حال ما عثرت عليه في صفحتي :
الصفحة تم حذفها. سجل الحذف للصفحة معروض بالأسفل كمرجع.
حذف "اشرف حمدي" ‏ (سيرة لشخصية لا تستوفي معايير السير الشخصية: المحتوى كان: 'أشرف حمدي - فنان كاريكاتير مصري تتميز رسوماته بالسخرية والانتقاد للمجتمع )
قمت بالضغط على وصلة (معايير السير الشخصية) لمعرفة سبب الحذف ، وما إذا كان ذلك متعلقا بموضوع الشخص المتطوع الذي تكرم وكتب عني أم أنه أمر يتعلق بي أنا شخصيا .
البند الخامس : كتاب، أو محررون، أو مصورون، نشرت أعمالهم في كتب من خلال دور نشر معروفة، أو كتب لها رقم ايداع محلي او ترقيم دولي ، أو في وسائل نشر لأكثر من خمسة آلاف شخص، أو في مطبوعة يبلغ عدد قرائها أكثر من خمسة آلاف شخص تقريبا .
ربما أنتمي لهذه الفئة ، عملت في صحف ومجلات تتراوح نسب توزيعها ما بين خمسة آلاف ونصف مليون نسخة ( في الواقع لا أعرف توزيع أهرام الجمعة ) ، كما عملت في مواقع تبلغ نسبة زيارة قسم الكاريكاتير بها يوميا العدد المطلوب ، ولكن ما استوقفني حقا هو البند الأخير .
البند العاشر : رسامون، أو نحاتون، أو مهندسون أو أي ممتهنو حرفة أخرى، من الذين اعترف بعملهم كعمل استثنائي أو يمكن تصنيف أعمالهم كحدث تاريخي في مجالهم.
هذه هي .
وأتذكر على الفور هذا الحوار مع صديقي محمد خليل منذ تسعة أعوام :
ــ مش عاوز يا خلّة أكون زي عبد الستار
ــ مين عبد الستار ؟
ــ ماعرفش ، لا إنت تعرفه ، ولا أنا أعرفه ، واحد ، مجرد واحد إتولد في الدنيا وكبر واشتغل وتعب وإتعذب وارتاح وفرح وحزن ، وبكى وضحك ،أكل وشرب وإتجوز وخلف ومات. بس كده ! تصور ؟
الهاجس المرعب الذي كان السبب في تشكيل كياني بأكمله منذ أن كنت في المرحلة الثانوية ، منبع كل مخاوفي ، أساس كل طموحاتي واحباطاتي ونوبات غضبي ومراحل انكساري وحالات نشوتي ، المحرك الأول والأخير لي في الحياة ، كم من القرارات أتخذتها بوعي أو بإرادة من عقلي الباطن وفقا لهذه الفكرة ، كم من الحماقات أقدمت عليها في سبيل الوصول لهذا البند العاشر ، كم من التضحيات ، والأحلام القرابين التي سالت دماؤها بمذبح الحياة كي أحظى برؤية أي تجسيد له ولو وهمي
هذا البند الذي ضغط بقوة على وتر مشدود إلى أقصى درجة فجعلني أنتفض ، وكأنه فسّر لي لغز الحياة كاملا ، هل هذا هو التفسير المنطقي للرؤية التي تراودني من حين لآخر بلا سبب ، فأستيقظ من نومي شاعرا بالإختناق ؟ السهم الذي يجذب وتر القوس ، يتراجع إلى الخف ببطء شديد ، فتهتز اليد الممسكة به ، يتراجع ، ويتراجع حتى يسكن تماما ويظل على هذا الوضع إلى الأبد .
لم أر السهم ينطلق أبدا في أحلامي ، لذا يراودني دائما شعور بأنني على وشك الانفجار ، شعور مستمر بالغضب ، شعور دائم بأنني مقيد ، وأنا أرسم ، وأنا أكتب ، وأنا أفكر . لازلت في بداية طريقي ، لازال هناك الكثير لأتعلمه ، لا تزال تحديات لا حصر لها وعلي إحتيازها جميعا ، ولاتزال هناك أشياء كثيرة لم تعلن عن نفسها بعد .
ليس لي سوى أن أنتظر إنطلاق السهم في أحلامي ، وأسمعه يشق الهواء نحو الهدف المجهول .
عندها فقط أكون قد حققت البند العاشر .
عندها ، لن أكون عبد الستار .
وعندها فقط يمكنني أن أموت في سلام .

Thursday, December 04, 2008

الصورة الجنسية


ننفرد بنشر الصورة الجنسية موضوع التدوينة السابقة
لم أكذب طبعا حينما أقول انها صورة جنسية وعارية وفاضحة ، هو فيه أكتر من كده عري ولا فضيحة
ولكنني لم احدد إذا كانت مثيرة للبشر أم للقردة
:)
إذن موضوع الحجب سيلعب على وتر الفضول ، أليس كذلك ؟ سينسج حول المواقع المحجوبة أساطير زائفة وستتولد رغبة أشد في زيارة هذه المواقع والتحايل على الحجب بعشرات الطرق .
لازلت مؤمنا بموضوع الإرادة الشخصية
والرقابة في إطار الأسرة والمنزل
فنحن ناضجون بما يكفي على ما أعتقد
تحياتي

Sunday, November 30, 2008

الاستبحس ومسألة السكس


تفضلوا هذه الرسالة التي وصلتني على صندوق بريدي الإلكتروني :
مصر بلا مواقع جنسية
السيد رئيس الجمهوريه / محمد حسني مباركالسيد رئيس الوزراء / احمد نظيف
لاننا نثق فى شخصكم الكريم ونثق فى انكم تسعون دوما للافضل خاصة فيما يتعلق بتقنية وتكنولوجيا المعلومات فنحن نتوجه لسيادتك كى تستجيب لرغبة الالاف من الاباء والامهات والشباب والبنات كى تُصدر قرار بحجب المواقع الاباحية على الانترنت وحجب خطرها عن آلاف الشباب الذين يتعرضون له يوميا بل وصل الى الاطفال ايضا الذين قد تصلهم صدفه او من صديق سوءوقد تصلهم فى لحظة ضعف او من باب الفضول وحب التجربة الانترنت متاح للجميع الان وبدون تكاليف تذكر وهذا انجاز يحسب لسيادتكم لكنه للاسف هذا الانجاز الرائع على وشك ان يكون وسلة لتدمير شبابنا واطفالنا ليس خافيا على سيادتكم ان حجب المواقع الجنسية قد تم تطبيقة بالفعل فى دول عربية كثيرة ولكن الى الان لم يتم تطبيقة فى اكبر الدول العربية وهى مصرنا الحبيبة فهل يوجد فى مصر سبب منطقى واحد يستدعى عدم حجب تلك المواقع ؟؟ ان كان هناك سبب قوى فنود ان نعرفه وان لم يكن هناك سبب فلما لا يتم غلقها ؟؟؟لو حبينا نتكلم مع حضراتكم بالعامية المصرية فهنقول ان المواقع دى خربت عقول وبيوت واخلاق ناس كثير جدا جدا الدليل واضح لو حضرتك بصيت فى كم قضايا الطلاق فى المحاكم هتلاقى ان السبب الخفى ليها عدم اقتناع الزوج وزوجتة ببعضنتيجة لما يشاهدوة فى تلك الافلام الرخيصة من خرافات مبالغ فيها مما يسبب انهيار زواجهم وبالتالى تفكك الاسرة تفكك الاسرة يعنى اطفال بتضيع وبتتحول اما لحرامية او تجار مخدرات او متعاطين للمخدرات او شاب محبط بسبب عدم قدرتة على الجواز فهيتحول اما لمرتشى او قاتل او او او ولان الشباب هم اهم دعائم المستقبل على الاطلاق والى بانهيارهم هتنهار مصر بل ممكن تختفى اساسافحضرتك ممكن تتخيل كم الخسارة المهولة الى بنتعرض لها بسبب ان المواقع دى مفتوحة فى بلدنا المشكلة الحقيقية ان فيه ناس كانت محترمة جدا والصدفة وحدها قادتهم للمواقع دى واتبدل حالهم للقاع

في البداية : هل هذه صيغة خطاب يوجّه لرئيس الجمهورية ؟ لو حضرت بصيت ، ولو حبينا نتكلم بالعامية ، وخربت عقول وبيوت ، وهتلاقي ، وممكن تتخيل ، ومش ناقص غير كرسيين على قهوة ونقعد نشد شيشة كمان ويمكن نلعب طاولة بالمرّة .

وبهذا الخطاب الكاريكاتوري الساذج والأهطل كان لابد من نشر تدوينة كنت أفكر في كتابتها منذ فترة ، وهي عن مسألة الرقابة .
بإختصار أنت رقيب نفسك ، الامر أبسط مما يتخيله عقل طفل في العاشرة ، ما كل هذا الصراخ الفارغ والنعيق والنحيب سواء على الفضائيات أو الإنترنت أو الصحف وحتى مجلس الشعب الذي ترك كل قضايا الوطن وبدأ يناقش الأفلام والمسلسلات والملصقات ، عضو مجلس الشعب اللي انتخبه الشعب فرضيا يعني سايب مشاكل الشعب وقاعد يتفرج على فيلم سكس طول الليل عشان يصحى الصبح يناقش الفيلم في المجلس ويقول كان فيه كام بوسة وكام حضن اإيه اللي بان إيه اللي مابنش . ايه والنبي ده ؟
محامي آخر لا دور له إلا أن يرفع دعوة قضائية على المطربة أم صدر كبير عشان بتتحرش بيه جنسيا على الشاشة بصدرها ، وانت فتحت التليفزيون على المحطة بتاعتها ليه ؟ ، وهؤلاء المعاتيه يريدون ارسال هذا الخطاب الأهطل لحجب المواقع الجنسية ، لأ وايه مكتوب بالعامية .
نأتي لنفس الإشكالية المملة والسخيفة : هو انت شايف إن التحضر يعني العري
لأ والله ، أنا شايف إن التحضر يعني مقاطعة العري لو كان هذا لا يتفق معك كمواطن لديه أخلاقيات معينة ومباديء معينة ، الأمر بسيط جدا ، لو وجدت أن الفيلم الفلاني يختلف مع معتقادك الدينية أو الأخلاقية أو الانسانية لا تدخله ، وغيرك لن يدخله ممن لهم نفس المعتقدات ، وبالتالي يخسر الفيلم ويسقط بعد أول يوم عرض ويتم رفعه من السينمات ويجلس المنتج زي خيبتها في البيت يقشر بصل . أما الصراخ والعويل وطلبات الإحاطة فهي دعاية مجانية لا يحلم بها المنتج ولم تكن لتخطر له على بال وبالتالي تزداد مكاسبه من الإقبال الجماهيري على الفيلم الذي يطالبون بمنعه ، أما أدخل أشوف عاوزين يمنعوه ليه ، أو على غرار : ده شكله فيلم سكس جامد مادام عاوزين يمنعوه كده ، وتدخل الفيلم فلا تجد به قصة ولا مناظر حتى .
الأفلام في الخارج تخضع لتصنيف عمري شديد الصرامة ، مثلا أنظروا لهذا الفيلم
american pie
ماذا تقراون في التصنيف ؟
R for strong sexuality, crude sexual dialogue, language and drinking, all involving teens.

وماذا عن التصنيف نفسه ومعناه وتفاصيله ؟ أنظروا هذه الوصلة

لماذا أتحدث عن التحضر هنا ؟ لأن هذه الشعوب اختارت لنفسها الحرية ، حرية الرفض وحرية القبول بإعتبار أن أفراد الشعب ناضجين فكريا وثقافيا ، وليسوا مراهقين يحتاجون ماما الحكومة في إرشادهم أو حجب ما يضرهم وتقديم ما ينفعهم في ببرونة ، ومن لا يستطع السيطرة على أطفاله وأبنائه المراهقين فهي مشكلته ، لو أنا إبني متربي كويس مش حيشوف حاجة من دي من غير ما أعمل عليه رقيب بعد سن معين ، لو مش متربي كويس بقى والله لو حبسته في قفص حيشوف وحيتفرج وحيعمل كمان .
دخول السينمات بالبطاقة الشخصية ، ايه المانع ؟
هل هذه دعوة للعري ولنشر ثقافة الأفلام الإباحية ؟ إطلاقا
مين قال ؟ ما قيمة دينك وأخلاقك طالما أنك مسلوب الإرادة تجاه الحرام أو العيب . وما قيمة أن أمنع كل ما هو حرام وعيب بما يتفق مع كل وجهات النظر المختلفة حول تعريف الحرام والعيب ؟ أي منع كل شيء تقريبا بالمناسبة ، ما قيمتي كإنسان له حق الرفض والمقاطعة طالما ان كل حرام وعيب مش موجود أساسا عشان أرفضه وأبعد عنه ؟
ليه ربنا ما قطعش الشجرة المحرمة ؟ مش كان أسهل ؟ أعتقد والله أعلم أن القيمة هنا في تعليم الإنسان مبدأ الإرادة ، هذه الشجرة محرمة ، ولو أكلت منها فستضر نفسك ، سيدنا آدم لم يقطع الشجرة ويريح باله ، ولكنه خاض هذا الصراع الذي صنع منه انسايته حتى بعد أن اخطأ وأكل منها . ونحن جميعا نحاول كبشر ان نتعلم من الخطأ وان نجتنب الشجرة المحرمة .

هي دعوة للنضج ، أن يصبح لديك إرادة ، أن يكون الموقع الجنسي أمامك ولا يحتاج سوى لنقرة بالماوس وترفض دخوله ، أن يكون الفيلم الخليع أمامك وترفض مشاهدته ، من يجبرك على دفع عشرين جنيه لتشاهد فيلم منحط غير أخلاقي ؟ غرائزك التي لا تستطيع السيطرة عليها ؟ مراهقتك وأنت في سن الثلاثين مثلا؟

الدعوة إلى حجب المواقع الجنسية في مصر لا علاقة لها بمسألة البورنو ، الموضوع أخطر من ذلك بكثير ، هذا الفعل يشير إلى طريقة تفكير المجتمع المتردية ، يشتير إلى عدم نضج كامل ، يشير إلى غباء جسيم في أن أطلب من الحكومة المنع والحجب أكثر مما هو ممنوع ومحجوب أصلا إقتداء بدول قمعية متخلفة تعاني من الكبت والشذوذ الجنسي ، أن أفتح الباب لحجب المدونات فيما بعد وحجب الفيس بوك وحجب المواقع الإخبارية المعارضة بحجة انها غير أخلاقية ، اليوم حجب السكس وغدا حجب كل شيء بدعوى أنه مفسدة للمجتمع الفاسد أساسا .
هل نسميه استبحس ؟ أم أن لديه اسما آخر أكثر جدية ؟ إزدواجية ممكن ؟ تناقض ؟ جهل ؟ أم خليط من كل هذا؟

طب أقولكم ، تعالوا نلعب لعبة ظريفة ، جميع من يدخل مدونتي من الراشدين ، هذا على حد علمي ، الوصلة التالية بها صورة جنسية فاضحة ومثيرة
، لا ، لن أضعها في صدر المدونة ، لديكم الحرية الكاملة والإرادة الكاملة في الدخول لمشاهدة الصورة أو عدم الدخول ، يا ترى كام واحد حيدخل ويشتمني ؟ ها ؟؟؟ طب دخلت ليه وانا بقولك إنها فاضحة وعارية وفاسقة وهذا لا يتفق مع أخلاقك ودينك ؟
اللي يدخل يقوللي بس ياريت ما يوصفش الصورة عشان أعرف انشر التعليق أمام الرافضين للصورة .
اتفقنا ؟

Saturday, November 29, 2008

قتل الإبداع


لا ، لأن أكون سوداويا بنفس الطريقة المعتادة ، هذا لن يمنع ان أكون سوداويا أيضا هذه المرة ولكن بطريقة أخرى ، إيجابية أكثر ربما ، أو يمكن أن نقول أنها بجانب ما تحمله من إحباط فهي تحوي أيضا جانبا من الأمل على الأقل في كونها تذكر نماذج أتمنى أن أرى مثلها في مصر ، ولن أطيل عليكم .
قتل الابداع هو المنهج السائد حاليا في مصر ، ولا شك في هذا على ما أعتقد ، ففي ظل هذا المناخ الفاسد أصبح من النادر ظهور فنانين حقيقيين في أي مجال ، وتحول الفن إلى سلعة رخيصة تدر أرباحا لحظية وينتهي بها المطاف سريعا بسلة المهملات ، وأعتقد أن الظهور الأول لهذا النوع من الفن الرخيص بمجال الموسيقى على سبيل المثال كان مع أغنية لولاكي التي رجّت مصر كلها في فترة من الفترات وسرعان ما انتهت هي ومطربها بعد نجاح لم تشهده أغنية في مصر خلال المائة عام الأخيرة ، هل يذكرها أحد الآن ؟ أنا سامع واحد بيقول يااااه انت لسة فاكر ؟ هذا هو ما أقصده بتعبير الفن الرخيص .
وكذلك السينما ، والأدب ، وباقي الفنون المنهارة بدرجات متفاوتة .
والأسباب معروفة لنا جميعا .
مجموعة المعلمين والتجار الجهلة الذين أصبحوا منتجين فطبعوا على الفن من ثقافتهم الضحلة أو المنعدمة وأصبح كل همهم الحصول على مكاسب مادية سريعة ومضمونة بغض النظر عن أية اعتبارت أخرى سواء فنية أو غير فنية حتى .
والمجتمع الذي أصبح يلهث وراء لقمة العيش ولم يعد له من الترف أن يسمع أغنية أو يشاهد فيلما أو يقرأ رواية أو يتأمل لوحة فنية ، وبالتالي أصبح الفن بالنسبة له سلعة أيضا ، مثل علكة بطعم الفواكه الصناعي يمضغها ويبصقها سريعا فور أن يمتص ما بها من سكر .
بالإضافة إلى دعوى تحريم الفن بكل أنواعه طبعا كمساهمة أخرى في إنهيار الفن في مصر .
الأمر لا يحتاج فقط إلى صحوة فكرية وإنما اقتصادية وسياسية وأخلاقية وإجتماعية وربما نفسية أيضا .
ولكن هل المناخ الحالي لا أمل فيه في مسألة إعادة إحياء الفن الحقيقي وسط كل هذا السخف ؟ هناك أمل بالطبع ، ويمكن المراهنة على وعي المتلقى المغيب لسنوات طويلة وإحساسه الذي تبلّد . ولكن المشكلة هنا تبقى بالمنتج المعلّم والتاجر الجاهل ، ملايين الجنيهات يملكونها ولكنها توجّه فقط للفن الرخيص حصريا ولن تجد أي منهم على استعداد لخوض تجربة فنية حقيقية تساهم في بناء هذا المجتمع والإرتقاء بذوقه الذي فسد ، فبدلا من ذلك أصبح الأمر كله مجرد مقادير في طبخة وجبة سريعة لا قيمة لها .
السينما ليست صناعة ، وأكره مقولة صناعة السينما ، السينما من وجهة نظري فن خالص بحت أثناء الكتابة والتمثيل والإخراج ، بعد الانتهاء من الفيلم تماما يصبح الفيلم صناعة سلعة بالنسبة للمنتج ، فيبدأ في ترويج هذه السلعة واستخدام مهاراته التجارية في الحصول على عائد مادي منها . أما لو اعتبرنا السينما صناعة منذ البداية فسيتم طبخ السيناريو ووضع البهارات التمثيلية والإخراجية ، مشهد بالبيكيني وغرفة نوم وأغنية سخيفة وإفيه سمج ومغزى جنسي رخيص ، اضربهم في الخلاط يخرج لك فيلم الموسم .
لن أطيل عليكم أكثر ، ولكن لفترة طويلة وأنا شغوف بمتابعة عشرات النماذج الغربية التي أتمنى أن أشهد تحقيق مثال واحد منها في مصر ، وإاليكم بعضها :
سلسلة أفلام المنشار أو صوو ، هي في الأصل فيلم قصير مدة لا تزيد عن عشر دقائق قام بانتاجه مجموعة من الشباب بامكانيات متواضعة ولكن على مستوى ابداعي مبهر ، الآن صدر الجزء الخامس من الفيلم .
سلسلة روايات هاري بوتر لمؤلفتها التي كانت هي التجربة الأولى لها في الكتابة وكانت تعاني من أزمات كثيرة في حياتها ، حينما وجدت الناشر المتحمس أصبحت أغنى كاتبة في التاريخ وترجمت أعمالها إلى كل لغات العالم تقريبا وتحولت إلى سلسلة أفلام لا تزال تدر عائد فلكي لها .
برنامج آي سي كيو ، مجموعة من الموظفين الاسرائيليين كانوا يعملون في شركة تمنعم من استخدام برامج المحادثة الفورية فقاموا بتصميم برنامج يتيح لهم المحادثة خلسة فيما بينهم ، بعد سنوات قليلة قامت إحدى الشركات بشراء البرنامج ليصبح واحدا من أهم برامج المحادثة لسنوات طويلة .
شركة جوجل بدأت من جراش
مصمم شبكة الفيس بوك الاجتماعية ، مجرد شاب مثلي ومثلك ، وكان الامر مجرد لعب عيال في الجامعة .
مصمم شخصية شريك الكرتونية ، وهو طفل أو طفلة لا أذكر قام برسم وجه شريك أثناء رحلة مدرسية للشركة المنتجة لأفلام الكرتون .
وبالطبع كلنا نعلم قصة بيل جيتس
إذن ما هي المشكلة ؟؟؟ هل المشكلة في مسألة تبني المواهب والصرف عليها وتحويلها من مجرد أوراق حبيسة الأدراج وأفكار حبيسة العقول إلى أعمال فنية تدر مليارات الدولارات ؟ هل هي مشكلة متلقي ؟ مشكلة المنتجين البهائم ؟ مشكلة دولة بأكملها ؟
على الجانب الآخر مجموعة من الشباب قاموا بانتاج فيلم بلا تكلفة تقريبا اسمه رجال لا تعرف المستحيل ، أروع فيلم كوميدي شاهدته في حياتي ، وانتشر على أجهزة الكمبيوتر وعلى الانترنت ، وبعد سنوات طويلة تحمس أحد المنتجين وأستخدمهم في فيلم ورقة شفرة ، والذي فشل فشلا زريعا على ما أعتقد ، ما السبب ؟ اعتقد ان السبب هو غياب المنتج ، المنتج الغربي يستطيع أن يعمل من الفسيخ شربات ، والمنتج المصري أو العربي يصنع من الشربات فسيخ أو يدلق الشربات في البلاعة وخلاص ماهو مش عارف قيمته .
تفتكروا فيه أمل نبدأ من حاجة صغيرة لحاجات كبيرة ؟

Tuesday, November 25, 2008

عن الرعب نتحدث

التدوينة هذه المرة غريبة بعض الشيء ، هي ليست تاج بالمعنى المتعارف عليه ولكنها واحدة من التدوينات التي تكتبوها معي .
ماهي هي أكثر الأفكار إرعابا لكم ؟ لا أقصد ماهي الأشياء المرعبة ولكن الأفكار المرعبة ، ربما أشياء حدثت أو تحدث بالفعل من حين لآخر أو تخشون أن تحدث مستقبلا أو تتوقعون حدوثها وتستعدون لذلك ، لا أدرى السبب في اختيار هذا الموضوع الغريب ولكنها ستكون مادة جيدة لمن يريد كتابة قصص الرعب من خلال التعرّف على مكامن الرعب عند الآخرين ، أذكر أن دكتور أحمد خالد توفيق قال لي بأن أكثر فكرة إرعابا له شخصيا هي فكرة وجود كاميرا تسجّل ما يحدث في منزله أثناء غيابه ، ترى ماذا سيرى عندما يعود ويعرض الشريط ؟ وقد استخدم هذه الفكرة في العدد العاشر من ما وراء الطبيعة بعنوان حلقة الرعب . عموما دعوني أبدأ وستفهمون ما أقصد :

أكثر عشرة أفكار مرعبة بالنسبة لي

أن أمر على شقتي المطلة على الشارع الرئيسي وأنظر إلى شرفتي فأجد شخصا ما واقفا بها مع العلم بأنني لم أترك بها كائنا حيا سوى صرصار الليل الذي في المطبخ ، وقد أغلقت الباب جيدا ورائي ، الأمر الأكثر إرعابا أن أرى نفسي واقفا في الشرفة ! أو أن أتصل بمنزلي من الخارج ويرد علي من له مثل صوتي قائلا : انا أشرف حمدي مين معايا ؟! حدث لي هذا الأمر بالفعل على برنامج المحادثة ميسنجر وكان صديق لي يتقمص شخصيتي بمهارة ويحادثني باعتباره أنا مستخدما صورتي وأسلوبي في الحديث ومعلومات شخصية كنت أظن أنني الوحيد الذي يعرفها ، كدت أموت بالسكتة القلبية وقتها ( مثلوفوبيا )

أثناء استحمامي ، ويدخل الصابون بعيني فيحرقها ، فأعجز عن الرؤية للحظات ، هكذا أصبح بلبوصا أعمى ، فكرة قاسية جدا ، تشعرني بالعجز التام لو دخل البيت لصا وكنت أنا بهذه الحالة ، وعلى هذا القدر المخجل من الضعف ، فضلا عن إحتمالية أن أسقط على جدور رقبتي متزحلقا في الصابونة فأموت على هذا الوضع المسخرة. (بلبوصوفوبيا)

بعد أن أكون قد أنتهيت من قضاء حاجتي جالسا على المرحاض وأكتشف أن المياه مقطوعة ولايوجد ورق تواليت ( متعاصوفوبيا)

حينما أتقلّب على الفراش ليلا ويلعب الظلام لعبته مع المروحة التوشيبا العمودية لتبدو كشخص واقف خاصة وأنها تنظر إلي اليمين وإلى اليسار طوال الوقت (توشيبافوبيا)

أن أستيقظ ليلا أثناء إنقطاع التيار الكهربي وأظن أنني قد أصبت بالعمى ، دائما أصرخ : مش شاااااايف ، أنا إتعمييييييييت ، إلحقوناااااااااي (عينوفوبيا)

أن يتحقق الكابوس الذي رأيته أثناء نومي في ليلة صيف حارة حينما كان إبني في الشهر السادس تقريبا ونطق قائلا : أنا مش عمرو يا عم إنت ، أنا اسمي عبمتجلّي وعاوز أرّوح لمراتي وعيالي ، أنا لا أؤمن مطلقا بتناسخ الأرواح ولكنه كان كابوسا لن أنساه (عبمتجللي فوبيا)

الرسوب في الإمتحان ، كل يوم أحلم بأنني في ليلة امتحان ولا أعرف أي شيء عن المادة ، يراودني الحلم دائما خاصة طوال فترة الصيف ، وحتى بعد تخرجي بثلاثة أعوام كاملة (إمتحانوفوبيا)

سقوط أسناني ، وهو من أبشع الأفكار المرعبة التي تسيطر علي من حين لآخر (سنانوفوبيا)

أن يحكم مصر مجموعة من الوهابيين أو السلفيين أو الإرهابيين أيا كان نوعهم أو تصنيفهم وأجد نفسي مجبرا على ارتداء الجلباب وعدم سماع الموسيقى والتوقف عن ممارسة الرسم باعتباره شركا بالله ومن ثم أجلد في ميدان عام بتهمة ممارسة الفن (إرهابوفوبيا)

أن أموت قبل أن أحقق أيا من أحلامي البسيطة (إبقى قابلني فوبيا)

الآن حان دوركم في البوح بالأفكار الأكثر إرعابا لكم من خلال التعليقات ، ليس بالضرورة أن تكون عشرة أفكار بالطبع ، تكفي فكرة واحدة أو أكثر .

Friday, November 21, 2008

عادة أو عبادة .. مافيش فايدة


النقاب عادة وليس عبادة
هذا هو اسم الكتاب الذي سيتم توزيعه قريبا على المساجد وفقا لما صرّح به محمد حمدي زقزوق وزير الأوقاف المصري ، وكما جاء في تصريحه أنه لن يسمح مطلقا بنشر ثقافة النقاب بين السيدات في مصر .
لست بصدد التعليق على هذا التصريح وإنما على ردود الأفعال ، فمن خلال متابعتي التعليقات الخاصة بالخبر على موقع مصراوي على سبيل المثال أكتشفت أمرا في غاية الخطورة ، للوهلة الأولى ظننت أنني أخطأت الموقع وقد قادني محرك البحث جوجل اللعين إلى صفحة من موقع أفغاني مثلا .
ما هذا ؟ كل هذا الكم من الشتائم والاتهامات والسخف والغباء والجهل والهطل والتخلّف ؟! من قام بتكفير الوزير ومن اتهمه بالترويج للانحلال والفجور ومن سخر من اسمه وأطلق عليه زقازيكو وزقزق وزقزوقة المزقزقة ، ومن دعى عليه بالشواء في نار جهنّم ، وو و و ، المصيبة أن جميع التعليقات تدور حول نفس الفكرة الغبيّة ، وحتى الآن لم اجد تعليقا واحدا يقول رأيا مخالفا .
مهزلة ومسخرة بكل المقاييس ولكها تؤكد أمرا واحدا ، لقد وصلنا إلى مرحلة من التخلّف لم يعد بالإمكان مواجهتها بالنقاش في الصحف والبرامج التليفزيونية والكتب والمدونات الخ ، حتى هذه التدوينة التي أكتبها الآن لا قيمة لها أصلا سوى أن أعلن رأيي غير آمل في تغيير أي شيء او إقناع أي شخص .
رحم الله مصر التي لم تكن بها بنت أو سيدة واحدة محجبة او منقبة وكنا في قمّة التحضر والرقي ، كان الناس لا يزال لديهم بعض الذوق والإحترام والأخلاق والأدب .
والآن بعدما أصبحت السفالة سمة سائدة في كل جوانب حياتنا في الشارع وفي العمل وخلف الأبواب المغلقة نتكلم عن النقاب باعتباره رمز العفّة والطهارة كما جاء على لسان أحد المعلقين على الخبر ، عفّتك وطهارتك يا مصر أصبحت مجرد إيشارب أوخيمة سوداء تحوى بداخلها أفكارا أكثر سوادا وتخلّفا .
أفتح نافذة غرفتك وأنظر منها ، وقل لي ماذا ترى وماذا تسمع ؟ هذا هو الفسق والفجور الحقيقي وليس خلع النقاب هو الفجور ، بل أن أفجر الفجور أن ترتدي عاهرة ساقطة لا تساوي في نظري أو في نظر المجتمع تلاتة شلن هذا المدعو نقاب لتتستر على أفعالها ، هذا هو أفجر الفجور .
أفجر الفجور ان أعلق على هذا الخبر بالشتيمة والأباحة وقلة الأدب على أمل أن اكون بذلك حامي حمى الاسلام والفضيلة وأنا بي كل العبر .
هذا المجتمع أصبح يتحدث كثيرا عن الدين ، كثيرا جدا أكثر من أي فترة مضت ، وفي ذات الوقت وياللعجب يفعل عكس ما يقوله بالحرف ، يشتم من يقول أن النقاب عادة وليس عبادة ويتحرّش في ذات الوقت بالفتيات في الشارع بدعوى أنهن غير منتقبات ، يشتم كل من يحاول أن يخطو خطوة نحو التحضّر ويتهمه بالكفر والفسق والمجون بينما سيجارة الحشيش تتدلى من فمه ، يدعو للنقاب ونحن نعاني من مأساة أخلاقية في الأساس ، الأخلاق يا بشر التي هي قبل الدين ، وقد جاء النبي ليتمم مكارم الاخلاق التي كانت موجودة أصلا ! لو لم تكن هناك أخلاق لعبدة الأصنام لما كانت هناك أية جدوى من دين الإسلام ، لو كان الله غاضب على عبّاد الأصنام لنسفهم كما فعل مع قوم لوط ولكن يبدو انهم كانوا يتمتعون ببعض الأخلاق التي تسمح بنمو بذرة الدين ، كان لسة فيهم الرمق والأمل إن ربنا يهديهم.
نحن الآن أبشع من قوم لوط ، ونتحدّث عن الدين طوال الوقت دون أن نفكر مجرد التفكير في إماطة الأذى عن الطريق ولو بوضع طوبة بجانب الحائط ،هدمنا الحائط وألقينا بالطوبة على قطار لتكسر الزجاج وتقتل السائق ــ حادثة حقيقية بالمناسبة وتتكرر كثيرا ــ ثم جعلنا من النقاب أحد أهم مظاهر الاسلام إن لم يكن أهمها على الإطلاق ! يا سلام على التديّن يا سلام
أعجبني عمرو خالد حينما بدأ يتناول موضوعات مثل الإدمان ، هكذا أصبح آكثر واقعية ، وأصبحت دعوته ذات قيمة ، أما لو تحدّث عن الحجاب من الآن وحتى يوم الدين فالحال سيظل كما هو ، ما الفرق بين العاهرة المحجبة وغير المحجبة ؟ هل شعر العاهرة يصنع فارقا في المجتمع ؟ أن تصون فرجها أولا فهذا هو المراد . ولو استطاع رجال الدين ضمان أن يصون ولو تسعون بالمائة من شباب مصر رجالا ونساء فروجهم لكان هذا إنجازا كبيرا، بدلا من الحديث عن النقاب والحجاب .
الآن ... معظم البنات محجبات ، ما النتيجة ؟ هل شعر أحدكم بطفرة أخلاقية ؟
ربنا يحرمك يا مصر

Friday, November 14, 2008

مشاغبات كاريكاتورية

حينما سألني المذيع اللامع والمثقف شريف عبد الرحمن في برنامج مساءك سكر زيادة عما إذا كان قد حجب لي كاريكاتير أو تمت مصادرته من قبل ــ قالها وهو يغمز لي بالمناسبة ــ أجبت بأن ذلك لم يحدث !
لا انكر أنه في بعض الأحيان تحجب بعض الأعمال الكاريكاتورية ، ولكن في أي منها لم أشعر مطلقا بما يمكن أن نطلق عليه تحجيم حرية التعبير أو سقف الديموقراطية المنخفض أو أن جهة ما تريد قصقصة ريشي أو أنه قد تم حجب الكاريكاتير أو منعه أو مصادرته أو غير ذلك من تعبيرات ، والسبب أنني مؤمن تماما بأن لكل مكان خطوط حمراء لا يمكن تخطيها ، وهي أمور لا يجوز لأحد التدخل فيها بل يجب قبولها باحترام تام ، ولكن وفقا لمبدأ الأستاذ عمرو سليم ــ والذي أعمل به بمجال الكاريكاتير ــ فإنه يستوجب عليّ محاولة كسر هذا السقف وتعدى الخطوط الحمراء من حين لآخر كي تتسع مساحة الحرية وكي أظل مشتعلا طوال الوقت فلا يخبو لهب الأفكار ولكي يبقى سن قلمي حادا طوال الوقت ، هذه المرة حاولت تجاوز الخطوط الحمراء في كاريكاتير كان لابد من رسمه بغض النظر عن إمكانية نشره من عدمها ، لو لم أرسمه لأصبت بنوع من الاحتباس الكاريكاتوري وكان من الممكن أن يتسبب في مضاعفة ما أشعر به في الأساس من إحباطات عديدة .
هذا هو الكاريكاتير



في البداية فكرت أن أضع تعليقا على لسان الطبيب يقول : أحدٌ أحد
ميزة هذه الفكرة أنني أسطعت ان أعبّر بأقل عدد مكن من الكلمات عن فكرتي ، هذه العبارة كما تعلمون قالها بلال مؤذن الرسول أثناء تعذيبه على أيدي كفار قريش ، طبعا المعنى واضح !!!
عيب هذه الفكرة أنها ستواجه انتقادات كثيرة جدا نتيجة للفهم الخاطيء ، سيقال انني أسخر من أحد أهم رموز الاسلام وهذا غير صحيح بالطبع ، فالسخرية هنا من الجلاد .
فكرت في تغيير التعليق ليصبح كالتالي على لسان الطبيب أيضا : آدي جزاتنا أننا علمناكم العدّ والحساب
الفكرة هنا مقبولة ، وتتوافق مع قيام الجلاد بعد الجلدات كما في الرسم ، كما أنها حقيقة أيضا ، ولا أعتقد أن الأخوة السعوديين يمكنهم أن ينكروا فضل العلوم المصرية عليهم بدليل المليون وربع مصري العاملين بالسعودين ليس لجمال سواد عيونهم ولكن لان لديهم علم وخبرة وكفاءة غير موجودة هناك .
عيب الفكرة أنها تتعدى الخطوط الحمراء الخاصة بالناشر ، وهو شيء يجب إحترامه كما قلت ولا مجال للجدال فيه .
إذن ، فلأترك التعليق للقراء أنفسهم ، وهذا ما فعلته ، هكذا يمكنني أن أترك للقاريء مشكلة حرية التعبير ليحلها بنفسه ، وأخرج انا بكل خباثة من اللعبة بالكامل .
ولكن تم حذف الكاريكاتير أيضا
لم تكن دهشتي كبيرة ، فأنا أعلم أنني أتجاوز ، وأعلم أنني تعمدّت كسر القواعد ، واللوم عليّ بالطبع وليس للناشر .
ها أنا أنشر الكاريكاتير بمدونتي على مسئوليتي الخاصة تاركا لكم حرية التعليق .
تحياتي

Tuesday, November 11, 2008

أسود بسيط


يقال ــ وهذا على مسئولية الراوي ـ أن آخر ما قاله سعد زغلول قبل وفاته : غطيني يا صفية ، مافيش فايدة
منذ عدة أشهر وانا أقاوم شيطاني الرجيم الذي يوسوس لي أن أشتري خرطوشة حبر أسود للطابعة اتش بي نافثة الحبر، الخرطوشة القديمة أهملتها فجف الحبر داخلها وتلفت تماما ، أحتاج الطابعة لطباعة بروفة صفحات مشروع كتابي الأول كما أنها تنقذني عند الضرورة حينما أحتاج إلى تصوير بعض المستندات أو طباعة السيرة الذاتية أو أوراق خاصة بالعمل وغيرها، ذهبت لشارع العريش حيث أقرب منفذ بيع أحبار من منزلي وقررت شراء خرطوشة أصلية ، وفي المنزل اكتشفت أنها فارغة، آه والله ، فرغت الخرطوشة بعد أول مستند طبعته وكانت طباعته سيئة أيضا ، هرعت لأخرب بيت صاحب المحل وأخذت معي الصفحات شبه البيضاء التي طبعتها في اتهام صريح له بالنصب ، فقام بتجريب الخرطوشة وتأكد من صحة إتهامي ولكنه رفض فكرة أنها غير أصلية ، أقنعته أنها مزيفة بدليل العلامة المائية الرديئة التي تبدو ملفقة للغاية كما أن الطابعة لم تتعرف على الخرطوشة بإعتبارها أصلية بل أظهرت لي رسالة تؤكد غير ذلك ، المهم أعطاني خرطوشة مختلفة مكتوب عليها
HP 21b Simple Black
يا عم ايه حرف البي ده اللي بعد رقم واحد وعشرين ؟

بي يعني بلاك ، اسود يعني ؟
يا راجل ؟ ماهو ممكن بي يعني باد ، زفت يعني ، أو بي يعني بولز ، بيض يعني ، أو بي يعني بتستهبل ، بتستعبط يعني
لالالالا ، دي أصلي وعلى ضمانتي
طيب العلبة شكلها متغيّر ليه ؟
عادي يعني ، زي علب الزبادي كل يوم بيغيروا شكلها
طيب يعني اسود أسود بسيط دي ؟ هو الأسود فيه بسيط ومعقد ؟
جربها بس وحتدعيلي ، انت عارف انا مايهمنيش غير العميل ، والمفروض ما أرجعش الخرطوشة بس برضه مش مهم انا أخسر ، المهم العميل يكون مبسوط .

لم يكن هناك سوى ان أقبل هذه العبوة العجيبة ، والمكتوب عليها بالعربي : للبيع في مصر والمغرب ونيجيريا فقط
فإما أن ألبس الخازوق كاملا وأعود إلي بيتي بالخرطوشة الفارغة المزيفة ، وإما أن أقبل هذا العرض .
وحينما عدت أكتشفت انني لبست نصف خازوق ، حيث ان الأسود البسيط هو إصدار من خراطيش حبر اتش بي الإقتصادية المصنوعة من مواد معاد تصنيعها وتستخدم لأغراض اقتصادية بحتة ، وهي المرة الأولي في حياتي التي أرى فيها اللون الأسود البسيط وهو لون برازي رخيص مقرف ، أسود باهت إلى الرمادي أقرب وطباعة هي الأسوأ في عمر طابعتي مقارنة بأرخص أحبار الملء التي تحقن بها الخراطيش القديمة .
اتصلت به على الهاتف لأتأكد من سعر الأسود البسيط هذا ، وأكدت له أنني وجدتها على الإنترنت مقترنة بعبارة دعائية شهيرة : تباع بنصف ثمن الخرطوشة الأصلية ، وخلاصة المكالمة انني أكدت له لبسي للخازوق ليس أكثر وأعتقد أنه سعيد الان بذلك
.
قبل أن أذهب لشراء الخرطوشة بساعة واحدة كنت قد طلبت نصف كيلو كباب مشكل بأربعين جنيه ، مبلغ فادح وقاسي للغاية ولكني لاحظت الأنيميا التي أصبحت عليها انا وزوجتي فقررت في خطوة عنترية أن أساهم في معالجتها بهذه الطريقة .
كانت من المرات النادرة التي أتأكد فيها أنني أتناول لحم حمير ولم أجرؤ على مصارحة زوجتي بهذا ، فأنا لن أرمي أربعين جنيه في الزبالة لمجرد أكتشافي أن الكباب حميري ، وحتى إن لم يكن حميري فهو معفن على أقل تقدير ، ورائحته مقرفة ويبدو أنه قد تم شيّه منذ أسبوع على الأقل ، وتأكد لي هذا بعد إصابتي بالإسهال في الساعات الاولى من صباح اليوم التالي.
خلاصة ما حدث لي في هذا اليوم ، خسرت مائة وثلاثون جنيه مقابل لا شيء بسبب الغش .
خسرت وقتي وصحتي وأعصابي ودفعت مقابل ذلك مبلغا فادحا بكل المقاييس
من يحميني من الغش ؟ إن كنت لا أستطع أن أبلع اللقمة في أمان فضلا عن شرائي منتج أصلي باهظ الثمن .
تجاربي في هذا المجال كثيرة جدا ، القراء المخضرمون للمدونة يعرفون حكايتي مع محل الأدوات الكهربائية الشهير وموضوع الكاميرا الرقمية المضروبة والتي كلفتني حوالي ألفين جنيه بالإضافة إلى ثلاثة أشهر كاملة في التحقيق والنيابة وفي النهاية كنت على وشك دخول السجن بتهمة السب والقذف والتشهير ودفع غرامة كبيرة أيضا ، أنا من يسجن ؟!!! أنا من يدفع للبائع الغشاش تعويض مادي عقابا لفضحي غشه ؟؟؟ لم يكن امامي سوى التنازل عن البلاغ ومحو التدوينة أمام كل الأوراق المضروبة التي استطاع صاحب المحل تلفيقها بجدارة ليضعني أنا خلف القضبان .
كرهت البلد واللي في البلد واللي لسة بيحب البلد ، أبو البلد على أم البلد على الكباب على الحبر على الأسود البسيط .
الأسود الوحيد الذي أراه هو أسود ثقيل مزفّت يغرق كل شيء من حولي .
مافيش فايدة

Sunday, November 09, 2008

كريم كراميل


الحلوة فاتت من هنا .. قلبي إنهبد وإتشل
ده جمال يعقّد أمّنا .. ويحسسك بالذل
سؤال وخارب عقلنا .. قلنا نروح نسأل
بتعمل بيبّي زيّنا .. ولا كريم كراميل ؟


عن حادثة حقيقية رواها لي محمد خليل أنتيخي الصميم ، وها أنا أفضحه هو ورفقاء السوء بتوع ثانوي ، كانت أيام فقرية ياولاد اللذينا .

Monday, November 03, 2008

علبة سلامون

لن أذهب إلى عملي غدا
أعلنت حالة العصيان ، وتركت لشعوري بالتمرد حريّة التصرف كاملة غير نادم على ذلك .

أجلس بالمقهى أرتعد من البرد ، أو الغضب ، أدوّن هذه الحالة في دفتري وسط عشرات الأفكار والرسوم والمشاريع التي لم \ لن \ لا تكتمل ، أذيب خمس ملاعق من السكر بكوب الشاي ، وأسحب نفسا عميقا من حجر الشيشة التفاح ، يتسلل دخانه إلى كل خلية بجسدي ، أشعر بالاحتراق في حلقي فأعاقبه برشفة من كوب الشاي الساخن وأتبعها بنفس آخر أكثر عمقا فتقعقع قطع الفحم ويندلع منها الشرر تجسديا لما يعتمل في صدري ، الآن يمكنني أن أحكي لكم واحدة من أمسيات الخريف ، حين تعصف بي ذكرى غضب الأعوام الماضية وتنسحق في فكرة واحدة ثائرة غير مبالية بأي شيء.
لن أذهب إلى عملي غدا ، طظ
واحدة لدفتر الحضور والإنصراف ، وأخرى لجهاز الكمبيوتر الذي أضعف نظري وقوّس ظهري ، وثالثة كبيرة لصاحب العمل ، ورابعة لكل شيء في بلدي ، هذه الأخيرة لابد وأن تكون عملاقة وتنطق كالبصاق من فم مريض بالسل .
أحاسب عم جمال وأبتاع علبة سجائر لأكمل حفلة التعذيب لرئتاي حتى الصباح ، وفي غرفتي \ صومعتي ، أجمع ما كتبته بمقهاي على برنامج تحرير النصوص ليتحوّل هو أيضا إلى صورته الرقمية الباردة كعملي اليومي .
لازلت مصرا ، لن أذهب إلى عملي غدا .
هذا الشعور بالغضب الذي لا تريد له أن ينتهي ، ياليته يستمر حتى أحترق به أو أحرق به من يستحقون ذلك عن جدارة .
فأنا لست موظفا أيها الحمقى ، لست موظفا
من هم مثلي لا يمكن أن يصبحوا موظفين ولو بعد ألف عام ، لست ممن يطيعون الرؤساء ويتمحلسون لهم لاحسين أحذيتهم وربما مؤخراتهم إن تطلب الأمر في سبيل الحصول على حقهم الذي هو أقل بكثير من حقهم .
حينما تعلن في البداية أنك طبيب ، يراودهم شعور بالقلق في مدى جديتك لقبول هذا العمل ، وبعد أن تتزوج يشعرون بالإطمئنان ويتأكد لهم أن الأطباء يعانون البطالة بالفعل ، وحينما تنجب ، يتحول الإطمئنان إلى يقين تام بأن أمرك قد انتهى تحت أيديهم ، لقد تمت السيطرة الكاملة ، ومرحبا بك في فندق كاليفورنيا حيث لن يمكنك الفرار
Welcome to the hotel California
لست موظفا ، ولن أكون موظفا ولو بعد ألف عام .
فالإبداع لا يمكن توظيفه ولا يمكن ضمان حضوره وإنصرافه ، الإبداع ليس بالأمر ، اللوائح لن تقوّمه ، والخصم له لن يجعله أفضل .
ألعب دور الفنان البوهيمي عن جدارة وعن خيابة وعن هطل ، والمصيبة أن ذلك ليس بإرادة حرة مني .
وكل ما أجيده لا يريده أحد ، فضلا عن أن يدفع مالا مقابله .
فهو اليوم الذي تجد إحدى رسومك أو كتاباتك ملوف بها أقراص الطعمية على الإفطار .
نسوا أو تناسوا أني فنان ، وبقت حاجتي للمال أمامهم وسيلة للترويض ، والضغط مستمر ويزيد يوما بعد يوم إلى أن يصل إلى مرحلة السحق ، فتجد أنك تنسحق وكنت غير مصدقا لقدرتك على هذا ، تنسحق وتنسحق حتى تتحول إلى برادة إنسان يستيقظ كل يوم في الخامسة والنصف صباحا ، يركب الميكروباس ، ويلحق بالحافلة ، ويقضي نصف يومه في عمل متصل ، يعود ليمارس حياته البيلوجية ككائن يتغذى على الفتات ، ينام ويصحو .
حتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت ، بصيت ، وشفت نفسك في المراية بكيت
هذا لو وجدت الوقت الكافي لتنظر إلى وجهك في المرآة ، تعمل لتأكل وتطعم أسرتك ، تشاهد التلفاز وتخدع نفسك كونك تمارس أفعال البشر ، تنام لأن الجميع يفعلون هذا ليلا ، تصحو لتعمل ، لتأكل وتطعم أسرتك .
لم أعد أذكر متى بدأ هذا التحول ، ولكنني أذكر شعوري بالشفقة نحو نفسي لأنه لا يفارقني لحظة ، لا أحتاج لرؤية وجهي في المرآة لأبكي ، يهمني هذا الكائن الذي يعيش بداخلي وما آل إليه ، هو من يستحق البكاء .
تحولت إلى علبة سلامون محفوظة ، انتهت صلاحيتها منذ عقود ، ولكنها لا تزال محافظة على غلافها الورقي الذي يماثل أغلفة علب السلامون الأخرى .
أضحك كثيرا على هذه الصورة الكاريكاتورية ، أنا مجرد علبة سلامون !
هههههههههههههههههه
ولكن حذار من فتحها تحت وطئة الضغط المستمر ، حذار ، فالله وحده يعلم طبيعة المخلوق الذي تكوّن بداخلها ، وحده يعلم ما يمكن أن يحدث لو خرج المخلوق ليعلن عن نفسه ويواجه أسباب مسخه .

قررت نشر هذه التدوينة الشخصية جدا لأنها تعبر عن شباب جيل بأكمله ، وما أنا إلا علبة سلامون أخرى من نفس الشحنة ، فإن كان يرادوك هذا الشعور ، فلتترك لي تعليقا . تحياتي

Thursday, October 30, 2008

ثورة المتحمرشين

من حمش ، إلي متحرّش
هكذا كان التحول الذكوري في الشارع المصري
أشرف حمدي ، مدونة كاريكاطظ ، القاااااهرة
إنزل بالتتر يا عبمتجلّي قبل ما يتحرّشوا بيا أنا كمان
بلا لا لا لم ، بلا لااااا ، لاااالم ، بلا لا لا لم ، بالم ، باااااااااه ه ه


عدنا
النهاردة يا أخواني أحدثكم عن التحرّش الجنسي في الشارع .
ولكن لي سؤال متعلق بالصورة التالية :
بلبوصة أهي يا بشر ، سلط ملط
في قلب أم الشارع ويادوبك تلاتة واقفين يتفرّجوا

هل يمكن التحرّش بهذه المزة الجامدة قوي جدا خالص ؟
الإجابة من وجهة نظري : هذا شبه مستحيل ، لأن هذه المزّة الجامدة قوي خالص تعيش في بلد متحضر به قوانين صارمة لا ترحم وزير أو غفير لو أقدم على فعل التحرّش ، كما أنه يمكنك بشكل متحضر أيضا أن تنام مع هذه المزّة الجامدة قوي خالص لو لم يكن لديها مانع ، كما يمكن أن تتزوجها في حالة رفضك لفكرة ممارسة الرزيلة وفقا لمباديء أخلاقية أو دينية أو إنسانية ، كل شيء ممكن ، إلا أن تمد يدك لتقفش اللي فيه النصيب من جسدها .

سؤال آخر : هل سبب التحرش هو سفور الفتيات في الشارع وعدم إرتداء الزي الشرعي ؟
الإجابة من وجهة نظري :
هذا كلام غير صحيح بالمرّة ، هذا معناه ببساطة أن جميع الفتيات والسيدات المسيحيات في مصر وجب عليهم التحرّش ، كما أن كثير من الضحايا محجبات ، وذلك لأن أكثر الفتيات الآن محجبات أساسا ، ومن الوارد جدا أن يقع جزء من جسد فتاة محجبة في قبضة يد متحرشة دنيئة .

سؤال ثالث : هل سلوك الفتيات في الشارع بغض النظر عن الزي هو سبب التحرّش ؟

الإجابة من وجهة نظري : راجع الصورتين بأعلى ، حتى لو وقفت الفتاة في ميدان عام وصرخت : أنا عاوزة أتباااااااااس هي هي هي ، فهذا ليس معناه أن يهجم عليها الشباب ليوسعوها تقبيلا وتقفيشا وأشياء أخرى ، سلوك أي شخص هو خاص به، ولا شأن لأحد به إلا لو تعدى ذلك القوانين فيبدأ في المطالبة بحقه قانونا ، تضحك الفتاة بخلاعة ، تسير بخلاعة ، تتقافز مثل فرقع لوز ، ليس لأحد إعطاء نفسه الحق في التحرّش بها إعتمادا على ذلك باعتبار انها عاهرة ماجنة فاسقة تستحق ذلك ، الفتاة التي رقصت فرحا في شارع جامعة الدول العربية حينما فازت مصر بكأس الامم الأفريقية ، هي حرّة ، سلوك غير أخلاقي أو غير لائق من فتاة محترمة ، أتفق معك ، ولكن هل هذا يعطيني الحق لإغتصابها ؟ ما ترقص ولا تغني ولا تتنيل ، انا راجل محترم وفي حالي ، وأكتر حاجة ممكن يعملها شيطاني معايا إنه يقوللي إتفرج وبص وبحلق ومللي عينيك .

سؤال أخير : هل الأفلام الجنسية والمواقع الإباحية هي السبب في الكبت الجنسي والتحرّش ؟
الإجابة من وجهة نظري :
هي السبب في الكبت الجنسي ، ولكن التحرّش ؟ لا أعدك بذلك صدقني ، سأضحك عليك لو قلت أنها السبب ، شاهد ما يحلو لك من أفلام وصور، أنت شخص ناضج بالغ وعاقل وتعرف ما يفيدك وما يضرّك ، ما ينفعك وما يؤذيك ، كما لا يمكنك أن ترمي اللوم على الأفلام لأنك أنت من شاهدتها بإرادتك ، كما أن هناك نقطة أخرى في غاية الاهمية هي محور الموضوع كله .
أنت إنسان ، ودعني أحادثتك من هذا الجانب بعيدا عن الدين ، الانسان فضّله الله على الحيوان بالعقل ، لديك عقل يسيطر على جسدك وعلى غرائزك ، ليس معني أن تشاهد قطعة لحم مشوية عارية أن تقفز وتنشب فيها أسنانك ثم تقول : جعااااان أعمل إيه الجوع كافر .
أن تشاهد فيلما جنسيا وتمارس العادة السرية أفضل لك ألف مرة من إنتهاك جسد فتاة ، من الوارد جدا أن تكون أختك ، أنت رضيت بكونك حيوان غبي ويجب أن تعاقب على جريمة إهانة نفسك كإنسان أولا قبل أن تعاقب على التحرّش ، بالطبع إهانة ما بعدها إهانة للنفس ، تخيل أنك لا تقدر أن تتحكم في مثانتك وتبوّل على ملابسك ، لا لمرض لا قدر الله ، ولكن لأنك لم ترّوض نفسك على الصبر والإحتمال حتى تجد مرحاض .

من واقع كل ما سبق لو دققتم به يمكنني أن أقول بأن سبب التحرّش هو إنعدام الأخلاق ، إنعدام التحضّر ، ولا أي شيء آخر
القانون موجود أو أصبح موجودا مؤخرا ويجب على الفتاة ألا تتهاون في حقها أبدا .
هذا الإنحلال الاخلاقي الذي يجعل من الأوغاد مغتصبين ومن المارّة في الشارع مجرد متفرّجين ، وأقسم أنها حدثت معي في الاوتوبيس المكيف وكنت أنا الوحيد الذي يصرخ بحق الفتاة المتحرّش بها والجميع يشاهد مستمتعا جدا قوي خالص ، ثم طلب مني أحد الشباب الإيريال أن أصمت منعا للمشاكل !

فتاة مسكينة لا تعرف حقوقها + شاب منعدم الأخلاق + ناس منعدمة النخوة = تحرّش وإغتصاب وانتهاك لكل شيء .

إحنا مش فالحين غير في المظاهر ، الحجاب والنقاب والأسدال وشعارات أنا أحب حجابي وعلى الجانب الآخر الفساد الأخلاقي على ودنه الله ينوّر .
لك الله يا مصر، حجبّوكي وقللوعكي الأندر في الشارع وفي عز الظهر

Tuesday, October 28, 2008

لا لجلد المصريين


ألف وخمسمائة جلدة بواقع سبعين جلدة كل أسبوع
والسجن سبع سنوات وبعد الاستئناف وصلت لخمسة عشر عام ، هذا بعد الاستئناف
ما رأيكم ؟ ما هي طبيعة الجريمة التي يستحق مرتكبها حكما كهذا ؟
سألت زميل لي في العمل نفس السؤال وأجاب بشيء لا يمكن ذكره هنا حتى أكون موضوعيا ، ولكنني ضحكت كثيرا جدا ، لو فعل المجرم مثلما قال زميلي ربما وجب عليه هذا العقاب .
الموضوع باختصار هو أن طبيبا مصريا عالج زوجة أحد الأمراء من إدمان المورفين الذي تعاطته أثناء فترة علاجها من ألام مبرحة بالظهر بالولايات المتحدة ، وكان قرار الطبيب أن تحقن بالمورفين مع تقليل الجرعة بشكل تدريجي وبالفعل شفيت من الادمان ، ولكنه فوجيء بمنعه من السفر بعدها والحكم عليه بهذه العقوبة الأسطورية التي والله العظيم تلاتة لو حوكم هتلر أو شارون في السعودية لما حصل أيا منهم على ألف وخمسمائة جلدة والسجن لخمسة عشر عام بعد الاستئناف ، كما يبدو للجميع فالطبيب لم يرتكب حتى أي خطأ طبي يستحق حتى مجرد لفت نظر ، ما حدث هو أن زوجة الأمير عادت من الولايات المتحدة الامريكية مدمنة ، وعولجت بجرعات محسوبة من المورفين تقل تدريجيا ، وشفيت ، ولكنها عادة للمورفين بمحض إرادتها ، ما ذنب الطبيب ؟
بصراحة لا أريد التعليق بسخرية حفاظا على الموضوعية ، وأحاول قدر الإمكان ألا أصرّح بما داخلي ولكن أنتم تعلمون جميعا ما أريد قوله ، أينعم ؟ هي هذه الكلمة بالضبط ، وهو ذلك الصوت الأنفي الغليظ .
ما هي عقوبة الزاني أو شارب الخمر ؟ كم جلدة ؟ ها ؟
ألف وخمسمائة جلدة هذه في شرع الاسلام أم في شرع آخر لا نعمله ؟
هل يحق جلد المصريين بالسعودية ؟ أرسلوا لنا الطبيب ونحن نعدمه هنا إن كان مخطئا أشرف له ألف مرة من هذا العقاب الهمجي البربري المتخلف .
ألف وخمسمائة جلدة معناها الموت البطيء على مدار عدة أشهر ، سبعين جلدة أسبوعيا أو كل عشرة أيام ستقضي عليه قبل أن يكملها أساسا خاصة وأنه رجل كبير في السن ربما تخطى الستين ، ولو لم يمت فأمامه خمسة عشر عام يقضيها في سجون السعودية .
أين الخارجية المصرية ؟
أين منظمات حقوق الانسان ؟
أين وزير الصحة ؟
أين شلبي ، مش كده ؟ هي حترسي في الآخر على أين شلبي وقصص رجل المستحيل ، وأدينا بنقرا ونتسّلى
بصوا ، أنا قرفان والله العظيم ومش قادر أكتب ولا أقول حاجة ، قولوا اللي انتوا عاوزينه بقى براحتكوا في التعليقات ، بلا موضوعية بلا هدوء بلا خراااااااا
أنا شايل ومعبّي وعاوز أتقيّأ من ساعة ما قريت الخبر ، والله لولا إني عارف إن فيه ناس محترمة هنا بتخش المدونة ومش عاوز أقول ألفاظ تضايق عنيهم كنت قلت اللي في نفسي .

Monday, October 27, 2008

جناب فضيلة المأذونة


في عام ألف وتسعمائة ثلاثة وستين ، سمعنا عن أول رائدة فضاء في العالم وهي السوفييتية فالنتينا تروشكوفا، وفي عام ألفين وثمانية ، أي بعد مرور خمسة وأربعين عام ، أصبح لا حديث لنا إلا عن أول مأذونة !، آه والله مأذونة ، ليست أول رائدة فضاء ، إنها مأذونة ، ليست أول حاصلة على جائزة نوبل ، مأذونة ، ليست أول خبيرة أقتصادية ، مأذونة والله ، ليست أول من تحصل على منصب عميد كلية الطب ، إنها مأذووووونة ، دعوني أترك لكم دقيقتين للتصفيق الحار .

حسنا ، حرية المرأة وكل هذا الكلام الفارغ الذي صدّع رؤوسنا لفترة طويلة مصيره سلة مهملاتي الفكرية ، ولكنني وجدت أن هناك نقطة هامة تصلح محور لكثير من أعمال الكاريكاتير ، الموضوع لا يتعلق برغبة المرأة في الحصول على مزيد من الحقوق ، من تنادي بحرية المرأة لا تعرف أي شيء عن هذه الحقوق فضلا عن أنها لم تتحدث أساسا عن جانب الواجبات ، لا يمكن مساواة المرأة بالرجل ، بل من وجهة نظري لا مجال للمقارنة أساسا ، كما أنه لا يجوز المقارنة بين المهندس والطبيب ؟ ما رأيكم ؟ من منهم أهم ، أو من منهم له حقوق أكثر؟ ، أو من منهم يحتاج إلى أن يتساوى بالاخر ؟ المهندس مهندس والطبيب طبيب ، الرجل له حقوق وعليه واجبات وكليهما يختلف تماما لما للمرأة وما عليها ، المرأة تريد أن تعمل قاضية وضابطة ومأذونة وبودي جارد ومش بعيد تشتغل في الحمامات البلدي بتاعة الرجالة كمان ، ماهو خلاص بقى ، راسي براسك ، وكأنها حرب وعناد أعمى ، المرأة تقول أنها تصلح لجميع المجالات وأنها ليست أقل من الرجل و و و ، كلام فارغ لا أساس له ، الحقيقة أن لكل من الرجل والمرأة عيوب ومزايا ، لا مجال للمقارنة ، المقارنة هنا مهينة وغبية ، والمطالبة بحقوق المرأة لم أر منها سوى قلب لقوانين فيسيولوجية ، المرأة أفضل من الرجل في الكثير من الأعمال ، بعض مجالات الطب هي أفضل من الرجل ، التمريض لا يصلح للرجال ، الراكور في السينما لإن المرأة أكثر قدرة على الملاحظة ، السيكرتاريا ، العلاقات العامة ، الدعاية والإعلان ، رئاسة تحرير بعض الصحف والمجلات ، المرأة تصلح وزيرة ثقافة ربما أفضل من الرجل ، البائعة أفضل من البائع ولديها قدرة أكبر على الإقناع وأكثر لطفا وتصلح أن تكون واجهة كل المحال والشركات والمؤسسات ، أليست كلها أعمال متنوعة ؟ أليس منها مناصب مرموقة جدا يحلم بها أقوى وأفحل الرجال ولا يستطيعون ؟ إذن الموضوع هو قدرات أولا وأخيرا ، زوجتي طبيبة وتعمل بالطب ، وأنا أرسم الكاريكاتير رغم كوني طبيب مثلها ، كل منا اختار وظيفته وفقا لما لديه من مهارات ، ولكن أن تاتي المرأة لتطالب بالعمل كمأذونة ؟ طب ليه ؟ تقول لي طب وإيه اللي يمنع ؟ أقولك مافيش ، بس إيه الهدف ؟ عناد مثلا ؟ تلعيب لسان ؟ هيييييه أنا بقيت مأذونة يا راجل منك له ؟ براحتك يا ستي على عيني وراسي إنما وبعدين طيب ؟ إيه القيمة هنا ؟ فين الإنجاز ؟ فين قيمة عمل المرأة في وظيفة المأذونة وما أضافته من مزايا خطيرة لهذه المهنة التي لم يعد لها قيمة أساسا الآن بعد أن أصبح الزواج عسيرا ، أنا أعرف لما الست تشتغل في التسويق ده إنجاز للمهنة لإنها أشطر بكتير جدا من الراجل ، إنما مأذونة ؟!
حسنا ، إلى كل إمرأة تتخذ مبدأ العناد وتعتبرها حرب وهي ليست كذلك في الواقع ، أقول لها أن هناك الكثير من المهن التي لم تعملها المرأة ، عند بعند بقى وانا أتحدى أن تعمل المرأة في المجالات التالية :
تقلع بلبوصة وتنزل تسلّك بلاعات المجاري في الشتا زي ما الرجالة بتعمل تمام
تشتغل في الفاعل مع عمّال البناء
تشتغل صبي قهوجي وترص لي الشيشة
تشتغل مدلكاتية في حمامات الرجال البلدي ، دي تبقى حلوة قوي ، والله لأستحمي هناك كل ساعتين
تشتغل حلاّق للرجال ، وتعمل لي وشي بالفتلة

تشتغل طبيبة أمراض ذكورة ، فيه فعلا كده بس قليلين جدا ، حد عارف ليه ؟
تشتغل مدّربة في صالة جيم ، اللي يعرف واحدة بتشتغل كده يقوللي عشان أتدرّب معاها
تشتغل إمام مسجد

تشتغل نقّاشة
تشتغل حدّادة

تشتغل نجّارة

كما أطالب أن تكون الأشغال الشاقة المؤبدة على المرأة بأن تكسر الصخر مثل الرجال ، وأن يتم تخصيص عربة للرجال فقط بالمترو والست اللي تدخلها الرجالة ينزلوا فيها ضرب .

علي الجانب الاخر فمن حقي أن أعمل بالمثل في الوظائف التالية ، إشمعنى يعني الستات إن شاء الله ؟
أشتغل حفّاف وهو مذكر حفّافة ، زي الست شوقية في فيلم الساحر كده تمام ، مستعد أن أعمل مجانا بلا مقابل على فكرة .
أشتغل في الساونا بتاعة الستات

أشتغل مرضع ، معرفش إزاي ، بس إشمعنى المرضعات يعني ؟ إيه العنصرية دي ؟
أتخصص في بيع الملابس الحريمي اللانجيري ، فيه رجال بتشتغل كده فعلا ، حاجة عظيمة قوي إنك تعرف الألوان والمقاسات والأذواق عن ستات شارعكوا
.
وكفاية الشغلانات دي منعا للإحراج

حاجة سخيفة مش كده ؟ عبط والله
ويقولوا البلد بترجع لورا ليه ؟


Friday, October 24, 2008

دعوة للتفكير

لا أحب الحديث في الدين ، لست عالما أو حتى متدينا بالقدر الكافي ، ولست في حاجة إلى الدخول في حوارات ومناقشات مع من لهم رأي مخالف لما أؤمن به ، ولن أجنى من ذلك سوى صراع لست في حاجة له ، ولكن من حين لآخر أشعر بالرغبة في التعبير عن بعض الأفكار ، وأقول هنا أنها مجرد أفكار ، وهي واحدة من النقاط الشائكة الأخرى التي لا يفهمها كثير من الناس وكل المتعصبين ، وهو الفرق بين الفكرة وبين الدعوة إلى هذه الفكرة والترويج لها ، الفكرة يعادلها فكرة أخرى تهدمها أو تدعمها ، أما الترويج والدعوة لأفكار هدّامه فهذا هو الخطأ ، عموما دعوني أبدأ ولنرى ماذا سيكون
أنا ضد الدعوة إلى الدين بمهاجمة دين آخر ، الدعوة إلى المسيحية على سبيل المثال تكون من خلال استعراض لتعاليم الدين المسيحي الرائعة ، وليس من خلال مهاجمة دين آخر مثل الاسلام والعكس صحيح أيضا ، لست مع زغلول النجار في التشكيك بالكتاب المقدس ، الأمر لا يتعلق مطلقا بكونه محرّف أو غير محرّف سواء أكنت مقتنعا بهذا أو ذاك ، فهذه مسألة ليس من حق أحد أن يتدخل فيها على الملأ، وهي مسألة لا تهمنا في شيء ، لست مع من يشككون بالدين الاسلامي أمثال القمص زكريا بطرس ، تحدّث عن دينك ولا شأن لك بالدين الاسلامي ، أي خوض في هذا المجال لن ينتج عنه سوى فتنة وبغض وكراهية ، وأعتقد أن المحبة هي من تعاليم المسيحية .
بالنسبة للقمص زكريا بطرس : بالرغم من اعتراضي الشديد على لهجة الاستهزاء والتعالي والسخرية والتهكم مما يثير نفور واستياء واستفزاز المسلمين بالطبع ، إلا أنه قد قدم خدمة جليلة للاسلام وجب أن أشكره عليها ، فضيلة القمص إن صح التعبير أثار تساؤلات كثيرة مقلقة لمن هم يفكرون مثلي ولا يكتفون بما هو متعارف عليه تجاه أمور الدين ، تساؤلاته المقلقة هذه جعلتني وأنا لست متدينا بالقدر الكافي أن أقرأ أكثر بالقرآن وأبحث بشكل متعمق من حين لآخر لأبحث عن إجابة لهذه التساؤلات فأزداد إيمانا بالإسلام ، باختصار جعلني أكثر تدينا دون أن بقصد ذلك ، جعلني أكثر إطلاعا على ديني من خلال الكتب ومواقع الانترنت الاسلامية وله أدين بالفضل . أما عن السخرية والاستهزاء فهذا غير مقبول جملة وتفصيلا ، هو ليس على قدر كافي من الذكاء أيضا ، وليس دبلوماسيا ، السخرية من الإسلام منفرّة ومستفزة وغير مقبولة ، وبالتالي لا يستطيع المسلم أن يجلس أمام برنامجه دون أن يسبّه ويلعنه أو أن يدعو عليه إن كان متدينا بالقدر الذي يمنعه من السباب واللعن ، قل كل ما تريد قوله ولكن بلا ضحك ، بلا ايماءات ، بلا ايحاءات متهكمة وستجد من يرد عليك بهدوء أيضا ، فقط لو أتحت له الفرصة للرد ، لأن هذا بصراحة لا يحدث ويتم غلق الهاتف في وجه المتصل ، ويمكنكم ملاحظة ذلك بسهولة على حلقات البرنامج بموقع اليوتيوب .
أما بالنسبة لزغلول النجار وحديثه المستمر عن الإعجاز العلمي في القرآن ، أعتقد أن هذا خطأ فادح كان يجب تجنبه تماما، الحقائق العلمية متغيرة دائما والثابت القليل منها ليس بكثير ، لا يجب ربط آيات القرآن الكريم بحقائق علمية ربما تتغير مستقبلا فيظن البعض أن هذا هدما للدين الاسلامي ، القرآن ليس كتاب علمي يستعرض قوانين الفيزياء والمعادلات الكيميائية والعدد الذري للحديد ، هناك حالة محمومة هستيرية لتفسير القرآن علميا وهذا اعتبره إجتهادات مسليّة ليس أكثر ، للأسف الشديد هناك مسلمون يسيئون للدين الاسلامي أكثر من صاحب الرسوم المسيئة ، مثل ذلك الشخص المجهول الذي قام بالترويج للوحة فنيّة تمثل مجموعة من الأشجار تتخذ شكل عبارة : لا إله إلا الله محمد رسول الله ، صاحب اللوحة هو طبيب يهوى الرسم وقد اعترف برسمه للوحة لغرض فني بحت وليس بهدف نشر أكاذيب ، الشخص الآخر الذي كتب لفظ الجلالة بيده على شجرة للترويج لكشك السجائر الذي يملكه ، هذا سخف ، الأكاذيب التي استقبلها يوميا على بريدي الإلكتروني وصورة مكة من القمر الصناعي وهي مضيئة وصورة الفتاة التي سخطت لقرد ولفظ الجلالة المكتوب بخط ركيك على كل شيء ، أسماك وسحاب وقواقع وفروة رأس طفل و و و ، هذه أمور لا يجب أن تخرج من نطاق التسلية واللوحات الفنية وإعجاز برنامج الفوتوشوب ، لا أن تصبح دليلا على صحّة الدين الاسلامي وحينما يتم اكتشاف زيفها يهلل المهللون قائلين : ألم نقل لكم يا بلهاء ؟ أحد هذه الأكاذيب بالمناسبة قام بترويجها مجموعة من اللادينيين على الانترنت وأعلنوا في النهاية أنهم من صممها بالفوتوشوب لإثبات تخلف المسلمين وجهلهم ، الدعوة للدين الاسلامي أعتقد انها من خلال نشر تعاليم الاسلام لا نشر الخرافات والأكاذيب حتى ولو بحسن نيّة .
وبالنسبة للمفكر الاسلامي جمال البنا : بغض النظر عن أي شيء ، هو رجل يجب إحترامه أولا لأنه تعدى سن الثمانية والثمانون عام ، حزنت لقناة الحياة التي استضافته منذ شهور قليلة وفتحت الباب للمتصلين ان يسخروا منه ويشتموه وينالون من قدره بشكل غير لائق لأي شخص في مثل سنّه بغض النظر عن اعتقاداته أو عن أي شيء ، ثانيا أنا مقتنع تماما بأن الفكر لا يقابله سوى فكر، إذا أخطأ جمال البنا فواجهوه بالفكر والمنطق وبشكل علمي هاديء فإما أن تقنعوه أو تقتنعوا أنتم بما يقول ، الأزهر أعلن أقتناعه بتغيير أسماء الله الحسنى مؤخرا ، وشيوخ السعودية أيضا ، وهذا شيء مبشر ، هناك حراك فكري له احترامه ، السخرية والاستهزاء هنا في غير موضعها ، دعونا نفكّر ونناقش .
بالنسبة للرسوم المسيئة : أنا مع المقاطعة وإعلان الرفض والاستياء ، لست مع التهديد بالقتل والحرق والهدم و و و ، ناقشت كثيرا لارس فيلكس صاحب الرسوم المسيئة ووجدت أنه لا يؤمن بقدسية الأديان أساسا ، وأخبرني بأنه رسم السيد المسيح في أوضاع مخجلة لن أعلنها هنا حتى لا أثير استفزاز الأخوة الاقباط ، كما قام بعرض هذه الرسوم في كنيسة بالسويد ، طلبت منه أن يرسم كاريكاتير بشكك به في محرقة اليهود أو الهولوكوست وتحديته أن بفعل ذلك ، فأخبرني بأن هذا ممكن ثم تهرّب من طلبي ، حاولت أن أقنعه بأن هناك شيء اسمه إحترام معتقدات الآخرين وأنه لا يجوز لي أن أتبوّل على طوطم حرصا على عدم إثارة كراهية القبائل الأفريقية التي تعبده أو أنه لا يجوز لي ذبح بقرة أمام هندوسي احتراما لمشاعره بغض النظر عن قناعاتي الشخصية فلم يفهم هذه النقطة أيضا ، لذا فأنا ضد التهديد والقتل والحرق وكل هذه الأمور التي يتمنى العالم الغربي أن تحدث لتأكيد قولهم بأننا إرهابيون ، يجب أن يكون الحل سلميا تماما وبالحوار إن أمكن ، أو حتى بالتجاهل التام ، حيث أن الاستفزاز هو الهدف .
تدوينتي هذه المرة ليست ساخرة ، أعتذر عن ذلك ولكنها مجرد حوار هاديء فيما يخص الدين ، وأكرر بانني لا أريد الخوض في مسائل الدين ذاتها ، أنا أتحدث بشكل عام تماما حول مسألة : كيف نتحاور وكيف لا نسيء لأي دين ، وكيف لا نسيء لأنفسنا .
تحياتي

Tuesday, October 21, 2008

كتابي الأول


لم أكن أنوي الحديث عن هذا الموضوع على المدونة ، ربما كان هذا الكلام سابق لأوانه ولكنه لم يعد كذلك الآن ، فلم أعد أحتمل التفكير وحدي وأتمنى أن تشاركوني باقتراحاتكم .
كل ما يمكنني الإعلان عنه الان هو أنني أجهز لكتابي الاول ، أعتقد أنها فكرة جديدة لم تقدم من قبل أو على الأقل تم تقديمها بشكل مختلف إلى حد كبير عما أنوي عمله وفي نطاق محدود للغاية ، من المفترض أنه كتاب ثوري وأتمنى له أن يغير من مفهوم الكتاب التقليدي الذي لم يتغير منذ وقت طويل ، المهم ودون الخوض في تفاصيل المشروع ، قررت أن أجرّب دور النشر المتاحة حاليا وأواجه صعوبات كبيرة لم يكن أكثرها قسوة هو التكلفة وإنما أكتشفت أن الموضوع أكبر من قدراتي على التعامل معه ، كل ما أعرفه هو أنني أقوم بتجهيز الكتاب ، ولا شان لي بتفاصيل أخرى أعتبرها مهدرة للوقت والجهد مثل اختيار دار النشر المناسبة والتحمسة للأفكار الجديدة والوصول معها إلى إتفاق ثم الدخول في دوامات العقد المبرم مع الدار والتجهيز ونوع الورق ونوع الطباعة والقطع والغلاف والهوامش والتفنيش ومشاكل بعد ذلك في التوزيع وحساب الأرباح ، ماليش دعوة انا بالليلة دي كلها، وجدت نفسي معطلا في النهاية ولا أقدر على استكمال الكتاب لسبب بسيط ، هو أن فكرة الكتاب تحتاج إلى الإتفاق مع دار النشر أولا للوصول إلى حلول واقعية بخصوص كل ما ذكرته وخاصة مسألة الطباعة ومدى إمكانية تحقيق الفكرة عمليا ، كما أن هناك نقطة أخرى لا أفهمها في الواقع ، ما اعرفه هو أنني حينما أقوم بعمل كتاب فإن الناشر يدفع لي مالا مقابل حصوله على حق نشره ! لا العكس ، وما يحدث في مصر أنك تدفع لتنشر كتابك ، ثم تاتي دور نشر تخبرك بأنها على استعداد لنشر الكتاب دون أن تتحمل أنت أي نفقات ، صلاة النبي أحسن ، إيه الكرم ده كلّه يا جدعان ؟ ولكنني على استعداد للتعايش مع الواقع المرير في أن أتحمل نفقات الطباعة والنشر ، ولكن هناك مشاكل أخرى ، التوزيع مثلا ، جودة الطباعة الغير مضمونة خاصة وأنه لم يطبع كتب كثيرة من هذا النوع ، سرقة الكتاب ونشره إلكترونيا فور صدوره ، كتاب باهظ الثمن مثل ألبوم الطبيخ مع أسامة أطيب ثمنه بالمكتبات مائة وثلاثون جنيه ، يمكنك تحميله مجانا من عشرات المنتديات ، شيء محبط بالفعل .
سؤالي لكم هو : ما رأيكم في نشر الكتاب إلكترونيا ؟ أخذا بالمثال القائل بيدي لا بيد عمرو ؟
أنا لا يهمني الأرباح ولا أن أضع في سيرتي الذاتية أنه قد صدر لي الكتاب الفلاني رغم أنه شيء جيد ولا انكر روعته ، كل ما أريده هو الاستمتاع بالتجربة ، أن تستمتعوا انتم أيضا بما أقدمه ، تماما مثل هذه المدونة .
الرأي الآخر وهو رأي له احترامه ويستوجب على التفكير به بأن هذه خسارة فادحة ، الكتاب الورقي له رونقه وفخامته وأهميته بالنسبة لي ، وسيكون النشر إلكترونيا إهدارا لمجهودي ولن يحدث التأثير المطلوب حتى وإن تم توزيعه على نطاق واسع على الانترنت .
الرأي لكم ، ولكن أرجوكم حاولي النظر إلى مصلحتي ، لأن هناك من قال لي : هيييييه هييييييه انشره عشان نقراه مجانا وبدون ما نروح ندوّر عليه في المكتبات !
في انتظار تعلقاتكم
مع خالص حبي واحترامي

Thursday, October 16, 2008

على بلد المحظور ودّيني



حينما نتحدث عن مصر مؤخرا ، نجد أنها من الدول التي استطاعت الوصول إلى مراكز متميزة في العديد من الأمور ، منذ فترة على سبيل المثال كان مطلوبا مني كاريكاتير بمناسبة حصول مصر على المركز الاول في استيراد القمح ، كان هذا منذ عدة سنوات ولا أعرف ما وصلنا إليه الآن لانني لم اعد مهتم ، أولى دول العالم استيرادا للقمح بعد أن كنا نصدره إلى كل دول أوروبا في عهد محمد علي باشا ، بالإضافة إلى صفر المونديال الشهير والذي أصبحنا بفضله الدولة الوحيدة التي لم تحصل على صوت واحد يوحّد ربنا ، طب نخسر آه بس ناخد صوت ، صوتين ، بوسة طيب ، أي حاجة ، هذا مع المركز المتميز في قمع حرية الصحافة ، وغيرها الكثير من المراكز المتقدمة ، والآن نجد أن مصر هي واحدة من ثلاثة دول فقط تحظر استخدام الهواتف المحمولة المزودة بخاصية تحديد المواقع ! مصر وسوريا وكوريا الشمالية من بين كل دول العالم على سطح كوكب الأرض تحظر استخدام هذه التكنولوجيا لسبب أمني مجهول تماما ، في الواقع وبالرغم من عملي ككاتب تقني بمجلة كمبيوتر وأكتب كثيرا عن التقنيات الحديثة ، إلا انني لا اعرف مدى توافر الهواتف المحمولة مثل الآي فون وهواتف نوكيا الحديثة وغيرها في مصر ، وما هو الضرر الأمني من استخدام هواتف من هذا النوع ؟، وهل قرار الحظر قد أحدث أي نتيجة غير أنه أعطى الفرصة لدخول هذه الهواتف بشكل غير شرعي وبالتالي بأسعار فلكية ؟
نفس المشكلة مع حظر استخدام طابعات الليزر الملونة إلا بتصريح أمني ، بالرغم من أن النقود الحالية مستحيلة التزوير وأنا أشهد لها بذلك ، العملة المصرية الورقية أحد أصعب العملات في التزوير ، علامة مائية وألوان ذهبية وفضية وشريط رفيع لا اعرف كيف أدخلوه بالورق نفسه مكتوبا عليه فئة العملة ، ومناطق بارزة وأخرى محفورة و و و ، هذا شبه مستحيل تقريبا ، ولم يولد بمصر هذا العبقري الذي يجيد تزوير كل هذا ، فلماذا الحظر ؟ وفي ظل كل هذا القدر من حوادث التحرش سواء في الأعياد أو غيرها نجد أنه قد تم حظر استخدام وسائل الدفاع عن النفس مثل البخاخ والصاعق ، ماهو لاموآخذه مافيش مجرم حيستخدم بخاخ أو صاعق في أي عمل إجرامي وإلا يبقى فضيحة بين زمايه المجرمين ، دي حاجة بناتي قوي يعني ، المجرم مطوته في جيبه وموسه تحت لسانه ، البخاخ ده على رأي أحمد حلمي بيستخدمه الشباب كمزيل عرق تحت باطاتهم ، أشياء كثيرة تخنقني في الواقع ، مثل عبارة ممنوع الاقتراب والتصوير ، يا سلام ؟ ماهو جوجل إيرث أهوه فاضح مصر كلها من فوقها لتحتيها لأي عيّل قاعد على القصرية وفاتح النت ، ايه النباهة دي والنبي ؟ يذكرني هذا أيضا بحظر المواقع الإباحية في بعض الدول العربية ، على اعتبار إن كده خلاص الشعب مش حيشوف ولا حيتفرّج ، وهناك ملايين الطرق للتحايل على ذلك ، التفكير في حظر الفيس بوك في مصر منذ فترة ، خيابة منقطعة النظير .
أنا لست ضد أي قرار أمني في مصلحة الوطن ، ولكن يجب مع صدور أي قرار أن يكون ملحقا بأسباب مقنعة تجعلني أنا وأنت وغيرنا متحمسا ومدافعا عن قرار الحظر ، لا أن نتعامل معه بسخرية واستهانة . هذا إذا كانت الحكومة جادة في مسألة أن نتعاون جميعا من أجل مصلحة الوطن .
عموما هي فرصة للنقاش حول ما هو محظور وأسباب حظره ، وأثناء ذلك ربما نفاجأ بان مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر مش عارف إيه .
تحياتي

Wednesday, October 15, 2008

تاكسي الشرطة



الخميس الماضي كنت في طريقي لمجلة صباح الخير ، كالعادة أمر على قسم قصر النيل سيرا في طريقي لشارع قصر العيني ، وما حدث أنني وجدت ضابطا يصيح بعسكري أمام القسم : وقّف العربية اللي جاية هناك دي ، ربما كان كمينا من نوع ما ، نظرت خلفي لأجد عربة أجرة \ تاكسي أوقفها العسكري ببندقيته ، توجه إليها الضابط وفتح الباب وجلس بجانب السائق وأمره بالقيادة ، بس خلاص

أجب عن ثلاثة من هذه الأسئلة على الأقل
واحد : إلى أين سيذهب الضابط مستقلا عربة التاكسي ؟
إثنان : هل سيدفع الأجرة ؟
ثالثا : في حالة دفع الأجرة ، هل سيكون ذلك من خلال قراءة العداد أم بالتراضي كما نفعل جميعا ؟
رابعا : السائق لم يتبادل أي حديث من أي نوع مع الضابط ، علل
خامسا : ماذا لو إعترض السائق على المكان الذي يريد الضابط الذهاب إليه ، من المنطقي أن يسأل الزبون مثلا : إمبابة ياسطى ؟ فإما ان يوافق وإما أن يرفض
سادسا : هل لهذا الموقف أي علاقة بإلغاء عبارة : الشرطة في خدمة الشعب ؟
ترسل الإجابات على صفحة التعليقات الخاصة بهذا الموضوع ، حظا سعيدا

Sunday, October 05, 2008

هجوم النمل

معلش الصورة مش واضحة قوي ، وكمان شكلي هرست النملة قبل ما أصورها

ترددت كثيرا قبل أن أنوي نشر هذه التدوينة ، فليس من اللائق أن يشكو أحدا هجوم النمل على منزله ، أشياء كهذه تدخل في نطاق أسرار البيوت على ما يبدو ولكن بعد أن بدأت في السؤال كنوع من جس النبض وجدت أن الأمر خطير بالفعل ومنتشر بدرجة رهيبة
هل رأيتهم هذا النمل غريب الشكل سريع الحركة يجري في كل مكان ؟ أماكن لا علاقة لها بالنمل من قريب أو بعيد مثل الحمام مثلا أو أرضية الصالة ، لا يحب السكر ولكنه يقوم بجمع أشياء غريبة ويكدسها في مكان ما ، حبوب رز وعدس وجثث حشرات ، سريع جدا وصغير الحجم ويسير في طوابير طويلة للغاية وحينما تتبعه تجد أنه قادم إليك من أول الشارع وحتى غرفة نومك في خط يبلغ طوله عشرات أو مئات الأمتار ، كل من سألته عن هذا النمل أجاب بأنه يعاني من نفس المشكلة ، والجميع إتفق على أنه نمل جديد غير معهود بدأ ظهوره من العام الماضي ويبدو أن هذا موسمه
وللأسف لا تجدي معه المبيدات ،أعني انها تقتله بالفعل ولكن وبعد أقل من نصف ساعة يظهر نمل جديد ، مهما نظفت بيتك ومهما استخدمت من مبيدات ومهما قتلت منه جيوشا يظهر غيرها على الفور .
عموما أحب أعرف إذا كنتم شفتوا النمل ده ولا لأ ، وبعد كده نشوف إيه الحل ، ماهو إحنا مش حنسكت لحد ما يبدأ ياكلنا إحنا كمان زي أفلام الرعب ، وكمان إزاي الحكومة سايبة الوباء النملي ده منتشر كده ؟
وكفاية بقى كلام عن النمل عشان أنا جسمي قشعر

Thursday, October 02, 2008


هناك من الأفكار ما تجعلني غير متحمس لمناقشتها ، خاصة مع عقليات أقل ما توصف به أنها متخلفية وغبية ، ومن هذه الأفكار التي لاقت رواجا خلال السنوات الأخيرة موضوع تحريم الغناء استنادا إلى الفكر السلفي الأحمق ، ومن وجهة نظري أن الغناء كالسكين ، يمكنك أن تقشر به البرتقال أو تقتل به جارك المسن ، وبالحديث عن الحلال والحرام ، فإنه من البديهي أن نضع السكين جانبا ونتحدث عن حكم تقشير البرتقال والقتل ، لا أن نحلل ونحرّم السكاكين التي هي مجرد أدوات يمكن بها فعل الحلال والحرام ، فالعبرة بما تفعل ، والعبرة بالنيات ، وبالنتيجة النهائية التي وصلت لها من خلال استخدامك أداة ما ، وكذلك الحال مع الغناء ، هناك من يتغنّي بحب الله ورسوله ، لمشاعر الحب والنبل والإخلاص والتضحية ، لطوابير العيش ومشكلة البطالة والأجور المتدنية ، وهناك أيضا من يتغنى للأثداء النافرة والمؤخرات الممتلئة المترجرجة ، العبرة بما يقوله الغناء وما يدعو له ، والعبرة بالنتيجة أكانت ترتقي بالمشاعر الانسانية أم تمجد الفجور وتدعو له وتشجع عليه .
على أية حال هذا ليس موضوعنا ، فكما قلت ، هذه النوعية من الأفكار لا تستحق مناقشتها من الأساس ، الموضوع هذه المرة هو لعبة أتمنى أن تشاركوني فيها من خلال تعليقاتكم ، ولعبتنا هي الأغاني المرتبطة شرطيا بأحداث خاصة في حياة كل منا ، والتي تجعلك ما إن تسمع الأغنية حتى تستحضر الحدث كاملا أمام عينيك بكامل تفاصيله كما لو كان بالأمس ، دعوني أبدأ على الفور وسوف تفهمون ما أقصد ، فقط أسمحو لي أن أبحث داخل مجلد الأغاني على القرص الصلب وأبدأ في تشغيل الميديا بلاير ، حسنا ، كل شيء جاهز ، فلنبدأ
.
عيناي تغمض وحده ، أحتاج إلى قهوتي ، في أسرع وقت ممكن ، لعل الحب مرّ ولم أراه .
أحب قهوتي مرّة ، تذكرني بحياتي ، حياتي باتت نكرة ، يبدو أن الحب لن أراه
إلى متى سأبقى تائها ، إلى متى سأبقى تافها ، يبدو أن الحب لن أراه

يوري مرقدي \ قهوة
أستحضر طعم قهوتي المرة أثناء المذاكرة ، أشعر بالرعب والفزع من كل كلمة أقرأها ، هل أنا قادر فعلا على حشر كل هذا الكم من المعلومات قبل الامتحان ؟ لو لم أنجح فلن يمكنني التقدم لخطبة حبيبتي هند ، يمكنني أن أتحمل لقب ساقط أو فاشل ، ولكن أن تضيع مني حبيبتي بسبب هذه المواد الغبية ، فهذا لن أسمح به أبدا .
خايف من بكرة لما تيجي وأقابلك ، حهرب من جمال روحك ولا جمال قلبك
خايف من بكرة لما تشوفك عنيا ، وأعرف إن الملاك ده خلاص مابقاش ليا

محمود العسيلي \ خايف من بكرة
من أكثر الأغاني إيلاما لي ، ياااااااااااااه ، صوت العسيلي يعتصر قلبي بقسوة لا حدود لها ، أستحضر ليلتي قبل ميعاد حبيبتي غدا بمقهى فابيني بنهاية كوبري الجامعة ، في كل مرة أشعر بخوف شديد من أن تكون هي المرة الأخيرة ( فيه احساس في قلبي ورعشة في ايديا ، ليه يا حبيبي مش حاسس بيا ) أخشي أن تكون هي النهاية وأخسر أجمل شيء في حياتي ( والقلب إزاي أراضيه ، حب زي ده إزاي ألاقيه ) ، حيث أن ظروفي كانت صعبة للغاية ( انتي عارفة قد ايه صعبة الحياة ) ، وحتى هذه اللحظة وبعد أن تزوجت حبيبتي وأصبح لي منها إبنا رائع الجمال لازلت (خايف من بكرة) ألا أستطع توفير لقمة العيش في ظل هذه الظروف ( إنتي عارفة قد ايه صعبة الحياة) .
النور مكانه في القلوب ، احضن خيوط شمس الغروب ، يا تكون قد الحياة ، يا تعيش وحيد وسط الدروب
اليأس ضعف وخوف جبان ، لكن الأمل يفتح ببان ، يا تكون قد الحياة ، يا تعيش وحيد وسط الدروب
مدحت صالح \ طيور الظلام
أخبروني بأن جريدة إضحك للدنيا قد أغلقت ، لم أصدق ، ظننتها كذبة إبريل ، لو أكتشفت أنها كذبة فسوف تكون أسخف مقلب في حياتي ولسوف أقتلع عينا من فعلها ، سأعلقه على باب الجريدة وأتسلي بجلده بالسياط ، ولكن المهم الآن أن تكون مجرد كذبة سحيفة فلسوف ألهو كثيرا فيما بعد ، جلست على مكتبي وكتبت كلمات الأغنية مع رسم لرجل بائس "ينقش قلوبا على الحجر" وظهره مرشوق بالسهام لتنشر في صفحة كاملة بالعدد الأخير ، وأتذكر هذا الجزء تحديدا من الأغنية :
حلّي مرار الأيام ، لسة الحياة قدام ، قوم لون الأحلام ، وأوعى ما تضحكشي
.. وإياك ما تحلمشي

بكيث كثيرا وقتها ، كنت أرى نفسي واحدا ممن يرسمون البسمة على شفاه التعساء وما أكثرهم بهذا الوطن ، كنت أريد أن ألون الأحلام ، وأضحك ، وأحلم
مستنى ايه إمشي ، الحلم مانفعشي ، فوق من خيالك فوق ، أنسى بقى وإمشي
أقفل على قلبك كفاية تجرّحه ، وتعلّقه بحبال أمناي تطوحه ، من النهاردة الحلم مش حيفرّحه ، أرجوك ... ما تحلمشي

مدحت صالح \ ماتحلمشي
علمت أن أمر إغلاق الجريدة جدّي ، اعتصمت مع باقي زملائي ورفضت الخروج من مقر الجريدة ، وتذكرت هذه الأغنية التي تعبر بصدق شديد القسوة عن هذه الحالة ، وفي النهاية فقت من خيالي ، ومشيت ، وكففت عن الحلم
.
أكتفي بهذا القدر لأنني بالفعل لم اعد أحتمل سماع المزيد من هذه الأغاني ، ولكنها ستظل علامات ذات أهمية قصوى في حياتي ، والآن حان دوركم ، في انتظار أغانيكم وتعليقاتكم
تحياتي


Thursday, September 25, 2008

رأيي في الرسوم المتحركة المصرية


إضغط على الصورة للتكبير

أجرت جريدة البيان هذا الحوار معي حول فن الرسوم المتحركة في مصر والعالم العربي
ولأن لساني عاوز قطعة ولأن الموضوع حارق قلبي فقد قلت كل شيء بصراحة شديدة ربما تتسبب في بعض أو كثير من المضايقة للعديد من أصدقائي بالوسط الكارتوني إن صح التعبير ، ولكنني لست نادما على كلمة واحدة مما قلته

عموما المقال أمامكم وفي انتظار تعليقاتكم

تحياتي

Tuesday, September 23, 2008

Ma7lasgy




حلس . يتحملس . محلسة . إذن فهو محلسجي
لدي موهبة أنعم الله بها علي وهي إستشعار الشخصيات إن صح التعبير ، شيئا لا يمكن وصفه بدقة ولكن بشكل ما يمكنني تكوين صورة شديدة الوضوح لأي شخص أقابلة للمرة الأولي وخلال لحظات قليلة .. بداخلي مؤشر يقول لي بأن هذا الشخص طيب وقلبه أبيض وما في قلبه على لسانه ومن غير المحتمل أن أتعرض منه لأي نوع من الضرر ويمكنني تسليمه رقبتي دون ذرة خوف من أي شكل من أشكال الغدر ، ولكن من الوارد جدا أن أن يخبرني المؤشر بأن هذا شخص ملعون وشيطان رجيم ووغد منحط وأنه سينتهز أول فرصة ليطعنني من الخلف ، والعجيب في الأمر أن هذا الإنطباع لا علاقة له من قريب أو بعيد بملامح الشخصية الخارجية أي لا علاقة له بعلم الفراسة ، لقد قابلت ملاعين كثيرين بملامح طفولية ، والعكس صحيح ، لا أدرى ما هو السر في ذلك ، وكما قلت أعتبرها هبة من الله ، وكأن لكل إنسان موجات غير مرئية يصدرها طوال الوقت ، ويمكنني استقبال هذه الموجات بوضوح تام ومنذ اللحظة الاولى ، لذا يكون ردي فعلي تجاه أشخاص بأعينهم غير منطقي وغير مبرر بالنسبة لهم كأن أبدو عنيفا أو عدوانيا معهم إلى أقصى درجة ، والسر هو انني قد إلتقط منهم موجات شيطانية شريرة مما يجعلني أستخدم كل ما لدي من دفاعات لصد هذا الشر .
ومن الشخصيات المعلونة التي استشعرتها وتأكدت تماما من أن المؤشر الخاص بي يعمل كأفضل ما يكون هي شخصية المحلاس ، وعادة ما يكون عديم الموهبة وقدراته محدودة للغاية لذا فهو يعوض ذلك بالمحلسة والتودد لمن هم قادرين علي تحقيق أغراضه ، ذلك النوع من التودد الغير حميد والذي يصل إلى أعلى درجات النفاق والكذب ، وشخصية المحلاس قابلتها كثيرا ولازلت أقابلها في كل مكان وأصبحت قادرا على إلتقاط موجاتها ربما أفضل من باقي الأنماط البشرية ، وللمحلاس حيل كثيرة لممارسة المحلسة ، فعادة ما يكون مقصرا في عمله أو ربما لا يعمل من الأساس ، ولكن لديه القدرة على إقناع رؤسائه بأنه لم ينم ليلة أمس لأنه ظل يعمل لخمس عشرة ساعة متواصلة ينحت في الصخر ، يمكنه قلب الحقائق ببساطة وإلقاء كافة التهم الموجهة إليه بعد تفصيلها في أسرع وقت ممكن لتناسب جميع من حوله ليظل هو البريء المظلوم المضطهد وليظهر الجميع كما لو أنهم يريدون الفتك به نظرا لكونه موظف نشيط كفء وبالتالي فهم يحقدون عليه ، المصيبة الأكبر أن يكون هو نفسه مصدقا لما يقوله ومقتنعا به تمام الإقتناع وهذا يصل إلى درجة المرض النفسي الذي لا علاج له ، على الأقل العلاج يبدأ من اللحظة التي تقر فيها بأنك ذو شخصية غير سوية وتتعذب من ذلك فتتكون لديك الرغبة في العلاج .
مشكلتي أنني لا أمتلك أي نوع من الذكاء الإجتماعي الذي يؤهلني للتعامل مع هذه النوعية من الشخصيات ، حيث يكون رد فعلي دائما عنيفا وواضحا وقاسيا ومباشرا ، وفي محاولة مني للاستفادة من قدرتي في تشريح الشخصيات قمت بتجسيد شخصية المحلاس لتصبح أول شخصية كاريكاتورية ثابتة لي أتمرن من خلالها على تحويل باقي الأنماط البشرية التي أقابلها كل يوم لشخصيات كاريكاتورية جديدة ، على أية حال هى تجربة جديدة بالنسبة لي وقديمة جدا بالنسبة لفن الكاريكاتير ولكن يهمني بشدة معرفة رأيكم في هذه التجربة التي أراها لم تنضج بالشكل الكافي من وجهة نظري .
يمكنكم متابعة كاريكاتيرات شخصية المحلاس والتي اسميتها محلسجي على موقع ماشي دوت كوم بصفة غير دورية وإليكم بعض النماذج
مع خالص حبي واحترامي وتقديري



Counter