Total Pageviews

Tuesday, March 13, 2007

ربنا يشفي


لا شك أنني معترض علي سجن كريم عامر كمدون مصري يعبر عن أفكاره الخاصة , لاشك أن هذا أحد صور القمع ولكنني أيضا لن أخفى شعوري تجاه شخص يدعى عدم وجود إله !


يمكنني أن أتقبل شخص يعبر عن أفكاره تجاه دين معين . أن يقول مثلا لا وجود للإسلام أو ينفى نبوة محمد , هذا شأنه , وأفكاره قابلة للمناقشة , من الممكن إقناعه بأنه خطأ , من الممكن مناقشته بالأدلة التاريخية , من الممكن الجلوس معه علي مقهى وفتح باب للحوار المنطقي الذي يليق ببشر متحضر , أنا لست متعصبا ولا أحمل سيفا ولن أسبك ولن أهددك ولن أبصق في وجهك لأنك تشكك في عقيدتي , بل سأحاورك بهدوء , فإما أن تقتنع بكلامي وإما أن تتركني لشأني كما سأتركك لشأنك وكل حر في اعتقاداته , ولكن مع شخص ينفى وجود الله أساسا فأعتقد أن هذا قد تجاوز حدود المنطق وإمكانية النقاش . أنت حر في نفي وجود الله وأنا حر أيضا في اتهامي لك بالهطل.
الكافر يصنع لنفسه صنما ليعبده , أي أنه علي الأقل يؤمن بوجود كيان أعلى خلق الكون ويستحق أن نسجد له. ولكنني لا أفهم أبدا أن ينفي إنسان وجود الله .
لو كنت قاضيا لحكمت علي كريم ليس بتهمة الإساءة إلى الدين أو لرئيس الجمهورية . ولكن بتهمة الغباء إن كان الغباء يستحق التجريم في قانوننا !

20 comments:

Reformer said...

ولماذا يذهب الكلام - أي كلام - أصلا إلى المحكمة؟؟؟

محاكمة كريم "الكافر" النهاردة هي مقدمة لمحاكمة "المؤمنين" بكرة والبقية ستأتي في ظل نظام غشيم أعمى لا يرى تحت قدميه

كثيرون من المتدينين هم في واقع حياتهم العملية والسلوكية ينكرون وجود الله وقدرته - على الرغم من ادعائهم الإيمان بوجوده - ولكن هل هذا مبرر أن نأخذهم إلى المحكمة؟؟؟

مواجهة الفكر - مهما كان هطله - بالسجن وبالقهر القانوني والأمني هو خطأ مرعب ومصيبة سندفع جميعنا ثمنها يا عزيزي آجلا أو عاجلا... الولد فعلا أهطل ولكن هل الهطل مبرر للسجن؟؟؟ أعتقد أنك لست جادا بشأن محاكمة شخص على ما تراه أنت هطلا وغباءا... لا تنسى من فضلك أن محاكمة كريم كانت فضيحة بكل المقاييس حيث القاضي حكم عليه بموجب نص مادة في القانون تم إلغاؤها بموجب تعديل تشريعي معين والمصيبة الأكبر أن قاضي الاستئناف أيد هذا الحكم المعيب ولم يلتفت إلى هذه الحقيقة وكأنه عادي جدا ومفيش مشاكل

قضية كريم ليست قضية الإلحاد كويس ولا وحش ولكن الأزمة الحقيقية هي في محاكمة الأفكار والتفتيش في قلوب البشر وهي ردة حقيقية عن كل قيمة حضارية وإنسانية وانحطاط ما بعده انحطاط يحزن قلب أي بنس آدم لسة نفسه يشوف البلد دي محترمة بجد

تحياتي يا فنان

R.R said...

وانك لا تهدى من احببت لكن الله يهدى من يشاء
انا معترضه معاك كمان فى فكرة محاكمة من لا يعتقد فى وجود الله او حتى ان نسبه بالهطل
وبيتهيالى ممكن ندعى ونقول ربنا يهدى

ده انسان فى غفله وسبحان من يهدى القلوب

انا بصراحه مش شايفه فرق بين اللى بيعبد اصنام او مبيعبدش حاجه

وبصراحه مضيقه من سجنه عشان السبب ده لانه فى راى سبب وهمى كتير جدا من الناس لا تؤمن بالله وممكن تعبر عن كده ومش هيتسجنه ولا حاجه

اعتقد ان سبب السجن هو المس بالذات العليا اللى على الارض مش اللى فى السما

عموما ربنا يهدى ويهدينا جميعا
تحياتى لك

الدبور said...

فعلا ده لازم يكون فيه قانون يجرم الغباء!
بس كده ممكن الحكومه تبقي في السجن
ربنا يستر علينا و عليهم
وانا اخدت الصورة هعمل عليها بوست
تحياتي
اخوك في الكفاح المسلح الدبور

أشرف حمدي said...

أنا لا أقصد مطلقا أن يتم محاكمة أحد بتهمة الإلحاد
ولا بتهمة الغباء طبعا فهي مجرد دعابة
ولكن المؤسف أن كريم عامر كأول مدون مصري يتعرض للسجن بسبب أفكاره لن يثير تعاطف الجميع معه بسبب إلحاده
كنت أتمنى أن يكون معارضا للحكومة فقط
وقتها كان من الممكن أن تتغير أشياء كثيرة
فلن يقف الكل وراءك وأنت ملحد
وربما اعتمدت المحكمة علي ذلك
من يريد الدفاع عن ملحد ؟
خلاص .. نطسه 4 سنين .. بقانون ملغي مش ملغي أو نخترع له قانون أساسا مش مشكلة
لقد وضع لهم رقبته في حبل المشنقة

ana ga3an said...

كريم هو كبش الفدا
وقرصة الودن لكل من يعبر عن رائية عن طريق الانترنت
واختيار كريم بالذات ليس محض صدفة
بل هو عن تخطيط وحسابات مسبقة
جايز ابقي انزلها في مدونتي


علي عكسك مقدرتش امسك نفسي
و تفتيت علية هو واللي زية في التدوينة دي

http://anaga3an.blogspot.com/2006/11/blog-post_29.html

R.R said...

وبرضو انا غير متفقه معاك فى جملة
لن يثير تعاطف الجميع معه بسبب إلحاده
مش معنى ان فلان غير مؤمن اننا منتعاطفش معاه
كده احنا بنجزء مبادئنا وبنحكم بالعواطف
المفروض نحكم بعقول ناضجه محايده

أشرف حمدي said...

r.r
مايكل جاكسون نفسه لم يستطع أثارة التعاطف معه حينما تم اتهامه بتهمة الاعتداء جنسيا علي طفل
وحتى بعد تبرئته
لقد فر الناس منه حتى من كانوا يعشقون فنه الذي لا يختلف عليه أحد

المباديء لا يتم تجزئتها وانا متفق معك
ربما نقف بجانب كريم كشخص أراد التعبير عن أفكاره
ولكن كيف نقف بجانبه وأفكاره ذاتها تدعو إلى الإلحاد ؟!!
لا أتحدث عن المشاعر هنا فأنا حيادي جدا
والتفكير في الموضوع بشكل منطقي لن يصل بنا الي نتيجة
هل نقف وراء كريم أم ضده ؟
وكيف نقف معه ضد القمع ونقف ضده لما يدعو له من أفكار أعتقد أن أغلبنا مقتنع بأنها أفكارا هدامة
هل يوجد حل لهذه المعضلة ؟

ياسر حسين said...

كريم ..كفر بالله وأنكر وجوده وسخر من الدين الاسلامي وأسمى شهر رمضان بشهر النفاق .. وسب ولي الأمر وهو رئيس الدولة..
ومن أعمالكم سلط عليكم
يعني عايزين واحد يغلط في الخالق عز وجل وربنا يسيبوا بدون عقاب في الدنيا وفي الآخرة مالم يتب
هل يرضى مسلم أو مسيحي أن ينكر أحد وجود الله ؟
لا أعتقد
كريم لا يستحق إلا الشفقة على ضيق أفقه والدعاء له بالهداية له ولأمثاله معتقدي أن الالحاد نوع من الشياكة وموضة فكرية يهوون اتباعها

نوري said...

انا راي ان الكبت يولد الانفجار
مهما كانت الظروف او العوامل المحيطه
انا ع حد علمي انه كان شاب متدين ولكنه فتح عنيه ع حاجه مكنش لازم انه يشوفها عشان متشغلش تفكيره وتضعف نفسه
وانا ضد الحبس قبل التوعيه
يعني المفروض كان اقيم عليه حد المرتد
وهو ع حد معرفتي
الدعوه ل3ايام ان لم يرجع
فاقامه العقاب عليه
بس العقاب بالسجن هيخليه وهو فيه يعتقد انه ع حق وتسول له نفسه اكتر من كده وممكن يخلق لنا ارهابي جديد بعد
فتره العقاب

R.R said...

لا موضوع مايكل مختلف لانه اذى مادى

الموضوع مش معضله ولا حاجه

اولا لو اتكلمنا عن الحاد كريم
يبقى المفروض كتطبيق للشريعه اسلاميه
نقيم عليه الحد
بس برضو احنا مش ماشيين كحكومه يعنى بالنظام ده

يمكن لو كان فى الهند ممكن لان الهندوس عندهم حكم على اللى يغلط فى اللهم والدوله معترفه بيه

اعتراضى على اللعب بتطبيق القانون

عذرا دوشتك بس الموضوع فعلا استفذنى وخلانى افكر كتير
تحياتى لك

أشرف حمدي said...

نوري ونوري للكل
ده فعلا رأي زوجتي في الموضوع
أكيد حيتحول لإرهابي بعد فترة العقاب
والغريب في الأمر انه خريج الأزهر
شفتوا بقى الأزهر بيخرج لنا إيه ؟

r.r
لا دوشة ولا حاجة
أنا سعيد جدا بتعليقاتك

تحياتي

ابن مرّ said...

"قل الحق من ربك فمن شاء:فليؤمن
ومن شاء:فليكفر"

عموما هو من حقه في الدنيا يعمل اللي يعمله

بس يشتمني ويهين معتقي فهوا خرج عن حقه واعدى على حقي

ولازم أردعه ساعتها

من قال ان الأفكار م المفروض نتحاسب عليها لأ طالما خرجت من كونها أفكار وأصبحت دعوه يبقى لازم يتم المحاسبة عليها

يعني لو واحد بينادي بأكل لحوم الأطفال مشوية مش حستنى ما أي حد مجنون يشوي ابني وبعد كده أحاسبه

تحياتي لأشرف على الموضوع الرائع

yamen said...

كريم ده لا هو اول ولا اخر واحد يتسجن عشان قال كلمتين علي الريس ..و طبعا مفهوم ان كلامه عن ربنا كان مجرد حجة في وسط الكلام قال يعني الحكومة مؤمنة اوي بربنا فتطبق الحد علي الكفرة..

المشكلة ان وسائل الاعلام الغربية اخدت من حكاية كريم كارت يقعدوا يتكلموا بيه عن حقوق الانسان في مصر..و طبعا السياسة مصالح..يعني يااما تعملي اللي انا عايزه يااما هاقعد اتكلم عن قمع الحريات في مصر و افرجوا عن كريم عامر ضحية حرية التعبير الخ الخ..

يعني ماسمعتش حد بيقول حاجة عن الناس اللي في سجون مصر من عشرة وخمستاشر سنه واهلهم مايعرفوش حاجة عنهم..
و ماسمعتش حد بيتكلم عن الناس اللي في جوانتانامو..
تاني حاجة هو اني شفت فيديو لكريم ده من فترة قبل مايتقبض عليه..

اللي لفت نظري انه مش واحد عنده وجهة نظر وبيحاول يدافع عنها ولا حاجة..
ده مجرد واحد مريض نفسيا عايز يلفت الانظار فبيقول كلام صادم وخلاص..
و علي فكرة ده مش رايي عشان هو انكر وجود الله ولا حاجة..لاني اعرف ملحدين و باحترم رايهم لانهم بيحاولو يفكروا فعلا وعندهم استعداد يقتنعوا باي حاجه عليها دليل..
انما ده مش كده خالص..

و لما شفت ابوه في الجرنان بعد كده فهمت ليه هو طلع بالشكل ده..

ابوه دقنه كانت طويلااااااااوكان بيقول:سجن كريم لا يعنيني علي الاطلاق..
ده كافر والمفروض يستتاب تلات ايام ولو مارجعش عن اللي قاله يقتل..

اسف علي الاطالة
اشوفك علي خير يا عزيزي

أشرف حمدي said...

اتفق معك تماما يا دكتور يامن
وربما كان كريم ضحية تشدد والده ودراسته في الأزهر الذي أخرج لنا هذه الصور المريضة .
تحياتي

Yosif said...

لا اضافة علي كلام r.r و Yamen
أعتقد أيضاانه مجرد لافت للانظار بلا راي أواعتقاد فيما يقول
أضيف بس ان الدراسة في الأزهر لا ترتبط بالضرورة بالتدين أو الفكر أو أي حاجة فيها عقل - بالضرورة هه - وحال الدارسين ليس أفضل

Egypt Camira said...

أشرف انا ضد الحرية المطلقة خاصة فى الثوابت الدينية
لكن انا مع احترام الرأى الأخر الذى يخضع كل شىء للتفكير حتى الثوابت الدينية خاضعة للتفكير

فى رأيى يجب ان نحترم رأى كريم ان اردنا ان يحترم الأخرين آرائنا وان يقبلوا الأختلاف

كريم لم يمسك سيف يحارب بيه مختلفى الراى معه ولكنه حاول بهدوء ان يعلن رأيه وله كل تقدير

وينكى said...

ناس كتير فى صفه
وناس اكتر ضده
لكن الواقع هو حاجه واحده
القمع موجود موجود
يااااااااااولدى
انا مش قادره اتعاطف معاه
لكن ماحبش انى انا او حد من المدونين يكون مكانه

koukawy said...

مع اتفاقي الجامد اوي معاك في الرأي ان ده حلرام و ان ربنا هيحسبه بس انا معرفش مش شايفه الحل هو السجن اكيد كان في حل تاني بس انا مش عارفه ايه

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

الى حد ما موافق معاك فى كلامك
المفروض أن العلم يقود للأيمان
كلما أزداد علم الانسان
كلما أنطلق أكثر ناحية معرفة وجود الآله
ربما لذلك أتعجب لمدى أنتشار الألحاد فى الدول الأوروبية و أمريكا بالرغم من تقدمهم العلمى
مثلاً من شئ بسيط جداً
شاهدت على قناة الام بى سى برنامج عن الشعر و مستحضراته و تاريخه و ألوانه ألخ المهم أن علمياً حركة تمايل الشعر و تحريكه بشكل معين تعرفه المرأة بشكل فطرى هو مثير للرجل جنسياً لذلك تجد فى اليهودية و المسيحية و الاسلام يشترط الدين حجاب الشعر حفاظاً على المرأة حتى أن فى أوروبا فى القرن التاسع عشر كانت المرأة تلف شعرها دائماً و من تفك شعرها أمام الناس تعتبر منحلة و لا تظهرة ألا أمام زوجها أو خادمتها
فقلت ساعتها سبحان الله برنامج أجنبى بالكامل و يتكلم عن الحجاب بشكل بسيط
أى أن علمك أوصلك للأيمان بما أمر الله به فى النهاية
فكيف تكفر بوجوده
فعلاً أمر غريب أن تكفر بوجود الله و لكن ليس غريباً طبعاً الكفر بدين معين فهذه عادة الأنسان

و لكنى أعارض سجنه لأعلانه عن أفكاره ده معناه أن فى يوم هايتقبض على المسلميين المتشددين لتروجيهم لأفكار مثلاً تعارض شكل من أشكال السياسة فى الدولة

Rose said...

ولو اني جاية اعلق متاخر قوي انما كان لازم اقول اني متفقة معاك تماما في ان حتى الكافر بيعمل صنم يعبده.. الانسان الطبيعي محتاج يؤمن بحاجة .. اي حاجة يقنع نفسه انها قوة عليا ومسؤولة عن شؤون الكون وشؤونه هو كمان بالضرورة، وعشان كدة عمري ما فهمت تفكير الملحدين.. اعرف حد ملحد معرفة شخصية وبحترمه لكن مقدرش افهم تفكيره.. التغابي جريمة لا تغتفر.. اصل الغبي مخلوق كدة ومش ذنبه انما المصيبة انه ميكونش غبي في اي حاجة غير علاقته باللي خلقه.. دا في رايي تعطيل للعقل وتغابي يستحق التجريم
سؤال جانبي: هو انت اتجوزت ولا لسه؟

Counter