Total Pageviews

Monday, May 07, 2007

تعبئة الهواء في زجاجات


Second life
هو عالم افتراضي ثلاثي الأبعاد يمكنك الدخول إليه عبر شبكة الانترنت بعد أن تقوم بتنصيب برنامج معين علي جهازك بعد أن تشترك بالموقع وتختر لك اسما افتراضيا أيضا , تصنع شخصيتك "الافتراضية" الخاصة وتبدأ في التفاعل مع هذا العالم الافتراضي , تبيع وتشتري بعملة الليندن دولار "عملة افتراضية" وتتعرف علي أشخاص آخرين "افتراضيين بالطبع" , يمكنك أن تشتري أرضا "افتراضية" وتبني عليها منزلك "الافتراضي" كما يمكنك شراء ملابس "افتراضية" وموبايلات "افتراضية" و و و
حد فاهم حاجة ؟
ولكن المشكلة أن بعض الشركات الحقيقية راحت تنشيء لها فروعا افتراضية بهذا العالم لتبيع وتشتري منتجات افتراضية ! أصبح بإمكانك أن تصمم منزلا "افتراضيا" وتبيعه . يمكنك ممارسة التجارة والبورصة كما يمكنك الالتحاق بالجامعة لتحصل علي شهادات افتراضية .
يقولون أن الليندن دولار هو عملة يمكن تحويلها إلى دولارات حقيقية لتكسبها . تقريبا 260 ليندن يساوي دولارا أمريكيا واحدا .
طب أنا مش فاهم حاجة .
ما قيمة هذا العالم الافتراضي ؟! ولماذا حقق هذا الانتشار الرهيب " 6 ملايين مشترك حتى الآن" ؟
ما قيمة أن أدفع نقودا حقيقية لشراء سلع افتراضية ؟ (هناك اشتراك مجاني وآخر يتطلب دفع عدة دولارات كل شهر لتحصل علي المزيد من نقود الليندن دولار لتصرفها في هذا العالم الافتراضي)
ولا هو نظام " احنا اللي عبينا الهوا في قزايز" و "احنا اللي دهنا الهوا دوكو"
عموما أنا أحاول كتابة تقرير شامل عن الموضوع بمجلة عالم الكمبيوتر التي أعمل بها , ولكنني وللمرة الأولى أقف عاجزا عن كتابة حرف واحد . الموضوع بيقلب معايا فلسفة بعد شوية وأحس إني فعلا مش فاهم حاجة .
ياريت اللي يفهم يفهمني .
سواء من الناحية العقلية المنطقية البحتة أو الفلسفية أو التقنية أو أي حاجة !

11 comments:

Femto said...

ياه معقول فى حاجاة كده..انا عاوز منه..تختار اسمك بنفسك وتعيش من الاول براحتك :) ..عاوزين تفاصيل اكتر عن اللعبة ديه

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

أعتقد أنك تتكلم عن برنامج
الحياة الثانية
Second Life
هذا البرنامج الذى حقق جنون فى انحاء العالم الاوروبى و الامريكى بالذات
و كما قلت على البرنامج
بعض الشركات أصبحت تعلن عن منتجاتها بداخله بيبسى و أى بى أم و شركات عديدة
و بالطبع أول مرة اسمع عن موضوع عملاته التى من الممكن أن تتحول الى عملات عادية
ياللهول
هل الى هذا الحد وصلنا من انهيار الحياة الاجتماعية لدرجة اننا قد نمارس حياتنا التى اردناها على الفضاء السيبرى

و لكن بينى و بينك قد أجد فى هذا البرنامج أشياء جميلة خاصة أنى مشترك به و لكنى حتى الان لم أتفاعل معه لأننى أفتقد بعض الامكانيات فى جهازى
ربما تكون هناك فعلاً الحياة التى تمنيتها
ربما !!!!!

voice of love said...

بشكل افتراضى هافترض انى هاكتب لك رد المفترض انه يفهمك الأمور الافتراضية اللى انت مش فاهمها
وعلى افتراض انى فهمت وانى افتراضا قدرت أفهمك ممكن بقى ساعتها نفترض مع بعض مستشفى مجانين ندخلها سوا بشكل افتراضى

أشرف حمدي said...

انا معتمد عليكم تفهموني بالراحة عشان أنا كل ما افهم ألاقي نفسي مش فاهم أكتر !
تقريبا دي بقى الماتريكس اللي الناس حتهرب من واقعها عشان تعيش فيها
بس حقيقي اللي عاوز أفهمه هو الخط الفاصل بين الواقع "والافتراض" هناك
طب انا لو شتمت حد هناك وقذفته ولعنت سنسفيله
حتسجن بجد ولا في سجن افتراضي ؟
بجد اتمنى أن كل واحد يعرف معلومة عن الموضوع يقولهالي وانا أوعدكم بنشر الموضوع علي المدونة قبل النشر كمان
تحياتي

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

كل حاجة عقوبتها هناك
يعنى انت لو قتلت شخصيتى لأنك مختار حياة مجرم قاتل هاتتسجن هناك و تتحاكم على ايدين ناس أختارت حياتها التانية كقضاة و تتسجن و تعاقب هناك
بس على ماقرأت البرنامج لسه مادخلش فيه أختيارات القتل و السرقة و سلبيات العالم الطبيعى
بس اللى فهمته انك بتختار حرية الديانة و الوظيفة و النوع و الميول و الرغبات و الحاجات دى
و لغاية أول الشهر ده وصلوا ستة مليون مستخدم للبرنامج و مشتركين
حتى المعلومات المتاحة بتقول ان لسه التنقلات فى المدن على القدمين لسه السيارات ما نتشرتش فى المدن

و على فكرة 270دولار من اللعبة بدولار امريكى مش 260
حتى الاراضى فى اللعبة تأجر عن طريق الشركة الأصلية بالمال طبعاً بمال زهيد بالعملة الامريكية طلباً للربح
حتى الجامعات المشهورة عملت تجمعات لطلابها المشتركين فى العالم الافتراضى هناك
يعنى هارفارد و دبلن و أوهايو و نيويورك و حتى كلية تل أبيب للهندسة عملت ركنها هناك


لو عاوز تقرا معلومات اكتر عن اللعبة أقراها هنا

http://en.wikipedia.org/wiki/Second_Life

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

صحيح نسيت أقولك أن الفكرة بدأت فعلاً من قصة الماتريكس

ماجد ابراهيم said...

طب أنا مافهمتش حاجة .. ممكن افهمك أزاى ...مشكلة دى ...؟؟

كل اللى فهمته أنى لو دخلت العالم ده هابقى زى اللى دخل قصة بيقراها أو فيلم بتفرج عليه وكمان قدر يغير فى احداثهم على مزاجه
اقتراضيا يعنى

بس اللى مش مفروض أنه يخصل اصلا أن يكون فى اشتراك لكل الافتراضيات دى ...

**************

حاجة مالهاش دعوة باللى فات

عايز أذكرك بنفسى وأقولك أنى سعدت بزيارتك لمدونتى

وهاحط لك هنا ردى على تعليقك عندى
لانى يهمنى تشوفه
**** أهو
أما مفاجأة التعليقات
د أشرف حمدى
فحقيقى أسعدتنى بردك وبدخولك مدونتى
عايز أقولك أنى عارفك من زمان بل لعلنا كنا زملاء فى مجلة كلمتنا
صحيح لم التقيك من قبل بحكم اقامتى فى العريش أثناء عملى فى كلمتنا
لكنى كنت أتابعك جيدا وسبق أن عرضت على مجلة كلمتنا أن أقدم أعمالا أو قل أفكارا للرسم ترسمها أنت ولم يوفقوا بينى وبينك ..
وتنقلت بين عدة اماكن صحفية بعد هذا مرورا بشباب مصر
التى صدمت فيها وفى حلمها المزيف
والآن أنا اقيم فى القاهرة وأعمل فى عدة صحف
وأناضل من اجل حقى وأتمنى أن التقيك قريبا
وشكرا على تدعيمك لنا ..
**************

بعد هذا عايز أقولك نفسى اشوفك قريبا لعدة أهداف تدور فى رأسى

طهقان said...

طيب
سؤال يا عم اشرف
ماينفعش في الموقع دا برضه الواحد يتجوز افتراضي

باقول افتراضي علشان ماحدش يمسك علينا الكلام

وبيني وبينك بقا\

الخلفة هاتبقا افتراضي والا ..؟


المهم
انت دايما بتجيب كل جديد وغريب

احييك
و
قوي قلبك

SoRsaRaa said...

السلام عليكم
المسابقه ابتدت والتصويت كمان وفاضل يوم ويخلص
ياريت لو تلحقو تشاركو معانا

أشرف حمدي said...

أحمد بلال
أشكرك كثيرا علي ردك وما ذكرته من
معلومات
ربنا يسهل بس وأعرف أكتب حاجة عن الموضوع ده

ماجد ابراهيم
أنا اللي شاكر تشريفك مدونتي
وربنا معاكم ان شاء الله
الحق عمره ما بيضيع

طهقان
هههههههه
حشوفلك واحدة افتراضية هناك كده بس أوعى طهقانة تاخد خبر

LesaFaker said...

It's getting worse :)
http://www.alarabiya.net/articles/2007/06/03/35107.html

Counter