Total Pageviews

Wednesday, July 11, 2007

ألعاب الفيديو \ تكملة

أولا أدعوكم لمتابعة التحديث الذي أضفته بالتدوينة السابقة , لا أعرف ما هو السر في تلك العادة العجيبة باعتبار أن التدوينة الجديدة تغلق باب النقاش بالتدوينة القديمة ! أنا نفسي اتبع هذه العادة ولا أجد لها مبررا !

كما وعدتكم هذه بعض من أهم المشاريع ثنائية الأبعاد التي لم أكملها نظرا لظروف كثيرة أغلبها يتعلق بالإحباط والانشغال في البحث عن لقمة العيش كالعادة
.

لعبة رفعت اسماعيل : وهي التجربة الثانية لي بعد لعبة رفعت اسماعيل القتالية الأولى والتي أكملتها بحمد الله وأهديت نسخة منها لدكتور أحمد خالد ونالت إعجابه بشدة ثم بعد فترة قمت بتدميرها تماما لأنه هالني مستواها الضعيف للغاية والذي يقارب مستوى لعبة ماريو وان كان أقل إحكاما . هذه المرة قررت الارتقاء بالجرافيك واستخدام مؤثرات لا بأس بها في لعبة ألغاز ثنائية الأبعاد وضعت المحرك الخاص بها وكان ينقصني السيناريو , وقد تحمس لها دكتور أحمد خالد أيضا ولكنه انشغل للغاية وأنا لا ألومه بالطبع لأن كتابة سيناريو لعبة يختلف عن كتابة سيناريو قصة مصورة حيث أن الأحداث تكون متشعبة للغاية والقصة مليئة بالتفاصيل شديدة التعقيد , هذا بالإضافة إلى أن المؤسسة العربية الحديثة ــ كما أتوقع منها ــ لن تتركنا في حالنا لأنها ستطالب بدفع حقوق استغلال السلسلة علي اعتبار أننا شركة عملاقة بدلا من تبنيها هي نفسها للمشروع وهو ما حدث مع لعبة كهوف دراجوسان التي كانت مشروع تخرج مجموعة من الطلبة بجامعة الإسكندرية .
في لعبة رفعت اسماعيل الجديدة وضعت بنفسي محركا بسيطا للتعامل مع العناصر وتبادل الحوار مع الشخصيات وحل الألغاز من خلال قصة من المفترض أن تكون محكمة وطريفة ويتم سردها في مربع حواري باللغة العربية , كنت واضعا لسيناريو مرحلة منها يظهر فيها دكتور أحمد خالد توفيق بشخصيته ويحاول مساعدة رفعت اسماعيل لحل مشكلة معينة في برنامج اللعبة حتى يستطيع مواصلة المرحلة ! جنان جنان يعني


و في هذه اللعبة حرصت علي الجانب الفني من خلال استخدام خلفيات ابيض واسود لصور فوتوغرافية التقطها بنفسي للشارع الذي أسكن به والتركيز علي اللون الأحمر وربما الأصفر لخلق حالة ما أقرب الي لوحات فنية منها للعبة فيديو , الفكرة باختصار هو استخدام ألعاب الفيديو للدعاية عن شركات ما تظهر إعلاناتها ومحالها في خلفية اللعبة كما ترون في الصورة. كنت أفكر أيضا مع صديق لي بعمل لعبة بشخصية شيتوس وعرضها علي الشركة ولكن مشروع كهذا يحتاج الي وقت ومجهود ربما يدفعني إلى المطالبة بإجازة شهر كامل من العمل ! طبعا خراب بيوت , وطبعا المشروع لم يكتمل وظل الأمر مجرد تصور.

أما هذه اللعبة فهي غزاة الفضاء التقليدية والتي اعمل بها حاليا بمعدل خمس ساعات أسبوعيا , السفينة الفضائية قمت بتصميمها بنفسي مع خلق مؤثرات بصرية ببرامج الجرافيك , من المفترض انني أنوى الانتهاء منها وعرضها لكم إن كنتم متحمسون للعبة مثل حرب الفراخ الشهيرة .
ما أريد إثباته هو أنه لابد من تصميم كل شيء بأنفسنا , والبدء بألعاب موجودة بالفعل نحاول برمجة مثلها وشيئا فشيئا يمكننا أن نصل إلى مستوى جيد بالفعل . فقط ابدأ السلم من بدايته
في انتظار تعليقاتكم

14 comments:

أسامه يوسف said...

فكرة اللعبه الثانيه لرفعت إسماعيل هايله جداً وياريت تحول تكملها
والأولانيه المفروض ماكنتش تدمر
تتركن على جنب وتتحسن بعدين
وفى انتظار حرب الفضاء انشاءالله

أه على فكره لعبة الدعم عجبتنى جداً
ومحتفظ بيها على الجهاز لغاية دلوقتى

تحياتى

أشرف حمدي said...

أسامة يوسف
أشكرك كثيرا علي الإطراء الجميل
للأسف انا من النوع الذي ينقد نفسه بعنف .. كان لابد من تديرها للبدء بروح جديدة ومستوى جديد (انسف حمامك القديم) وعموما هي عند الدكتور أحمد خالد ولا أعتقد أنه أضاعها

بالنسبة للعبة الدعم : يا راجل دي مجرد نكتة عملتها في ساعتين كده . عموما سعدت كثيرا انها أعجبتك
تحياتي

الريس said...

اللعبة بتاعت الابيض والاسود بصراحة الفكرة عاجبانى اووى ..مينفعش تحط لينك نجربها؟

أشرف حمدي said...

الريس
سعيد ان الفكرة عجبتك .. بس انا لو عملت لينك للعبة دي حتدعي عليا عشان هي مجرد تصميم مبدئي .. مجرد واحد ماشي في الشارع وبس .. لسة ما صممت الأعداء ولا الموسيقى
تحياتي

ميشيل حنا said...

تدوينة جميلة
بس مش عارف ليه حاسس ان سفينة الفضاء دي فيها مشكلة
يمكن علشان الجناح الواحد عليه محرك واحد دفع أمامي، ومحركين اثنين للدفع الخلفي!

شباب روش طحن said...

فكره اللعبة هايلة جدا وأنا سعيد بجد أني تعرفت علي مدونت حضرتك وعلي موضوع الألعاب ده من فترة كنت ومجموع أصدقاء نحاول أن نفعل شيء مثل هذا وبعد مجهود أخترعنا شخصيه جعلناها بطلة اللعبة وبس أتمني أن تستطيع أن تنتج لنا ألعاب فعلا فنحن للأسف لا نملك هذه الرفاهية وصورة اللعبة الأبيض وأسود عجبتني جدا كتر الله من أمثالك

وينكى said...

ههههههههههههههههههههههه
فكرة اللعبه دى عسل جدا
توقع انها تلاقى اقبال جماهيرى غير مسبوقمن الكبار قبل الاطفال
ومعاك هنا اول زبونه يا معلم
اه على فكره
أنا عامله تجمع بلوجرى بمناسبة نجاحى وتخرجى على خير
اتمنى ان الكل يبقى موجود
التفاصيل على مدونتى الصغنونه..اللى من غير فذلكه

مشربية said...

الله عليك يا اشرف و انتم الجيل اللي هيرفع من شان الالعاب الالكترونية و ربنا معاك
بالنسبة للتدوينة السابقة عقبال ما يتعمل لعبة "الشيخ حسني" في الكيت كات و تبقي حاجة جميلة بجد عارف مشهد الموتوسيكل و كمل انت بقا يا فنان
الف شكر يا حبي

سعيد انحراف said...

هوا انتوا ليه محسسني ان عمل لعبة مصرية ناجحة ده هدف قومي؟

ما ينعن يحرق يولع يعني

هوا خلاص لو عملنا جيم بقينا زينا زي بتوع برا، طب ما احنا بندمن الصنف زي بتوع برا و احسن عملنا ايه بيه

نصيحتي ليك يا هندسة بلاش تضيع وقتك

أشرف حمدي said...

ميشيل حنا
انها مدافع وليست محركات
عموما المنظور العلوي للسفينة خاصة بعد تصغيرة يبدو جيدا لهذه اللعبة .

شباب روش طحن
يسعدني أن تشتركوا معي بالتصميم والأفكار .. أتمنى أن تراسلني علي البريد الإلكتروني

وينكي
ألف مبروك التخرج .. ومرحبا بك في ناد العواطلية :)

مشربية
ههههههههههه .. فكرة عسل منك.. شكرا علي الاطراء الجميل

سعيد انحراف
خلاص يا سيدي .. سيبنالك الأهداف القومية بتاعة بيسو
تحياتي

أحمد صقر said...

مممم .. سيبنى أتوقع ... انت بتعملها ببرنامج MMF ..صح ؟؟
انا كنت شفت درس لك فى أحد أعداد مجلة عالم الكمبيوتر بخصوص البرنامج ده ... على العموم بالتوفيق ... الفكرة حلوة ... ^^

أشرف حمدي said...

أحمد صقر
ماكنتش أتوقع ان سنك 15 سنة
ماتتصورش قد ايه أنا سعيد بيك وحسيت بانتعاشة أمل لما عرفت اهتماماتك بالجرافيك
أيوة فعلا البرنامج هو
MMF
أحييك علي استنتاجك
بس اشمعنى ما قولتش
The games Factory ?
اعتقد لأنك توقعت الاصدار المتخصص بشكل أكبر
أشكرك علي اهتمامك بمجلة عالم الكمبيوتر .. وياريت يكون موضوعي عن البرانمج عجبك .. اتمنى معرفة رأيك فيه
تحياتي

أحمد صقر said...

الموضوع كان جميل جدا ^^... بصراحة انا اتبسط أول ماشفت المقال ده .. لأن مجال صناعة الألعاب مدفون هنا فى العالم العربى ^^... انا أقترح عليك فى المرة الجاية انك تكتب مقال عن ال
Game Production Process
موضوعى ده ممكن يساعدك :-
http://maxforums.net/showthread.php?t=96293
....
ياريت تقولى بقى رأيك فى الموضوع ده ^^" ... على العموم أتمنى ان يكون فى تعاون قريب بينا إن شاء الله ^^

Marwa Q said...

لعبه لرفعت أسماعيل هييييييييييه :))) شكرا يا أشرف أنا بموت في لعب الألغاز و أتمنى لك تقدر تطورها و تبقى على مستوى حبيبيتي "سيبيريا " كده فعلا لو تقدر أنت ودكتور أحمد خالد توفيق تتفرغوا ليها وتعملوا حاجه على المستوى اللي بنشوفه من الألعاب تبقى أنجاز ..بس أكيد حتحتاجوا وقت ودعم كبير وده مشكله ...بس مفيش حاجه مستحيله ...

Counter