Total Pageviews

Wednesday, February 06, 2008

تدوينة تيك أواي


قبل إغلاق مقهاي المفضل ، كانت هذه الصورة التي التقطها بكاميرتي القديمة (رحمة الله عليها) ، لن أعلق عليها ، ولكن أتمنى أن يفتيني أحد في هذه المسألة ، هل الحجاب لا يتعارض مع تدخين الشيشة ؟


صورة أخرى ، أذيعت لي في برنامج مساءك سكر زيادة أول أمس علي قناة "أو تي في" وقمت بالتعليق عليها من خلال مداخلة هاتفية ، وكما قلت للمذيع المتميز شريف عبد الرحمن والمتألقة أنجي المقدم أنني سأعتزل الكاريكاتير ، فيبدو أننا نعيش داخل كاريكاتير كبير يكفي فقط أن توجه عدسة كاميرتك إلى أي جزء منه لتحصل علي لوحة كاريكاتورية بدون تعليق


الصورة الثالثة لطبيبة لا اعرف اسمها كانت معي أثناء فترة الامتياز بمستشفى لن أذكر اسمها ، هذا هو النشاط الوحيد الذي يمكننا القيام به بعد التخرج من الكلية .

بالرغم من الوضع المهين وأنت تشعر بكونك مجرد قطعة لحم في علبة سردين يطلق عليها مجازا أوتوبيس ، إلا أن المنظور العلوي للسيارات الملاكي حولك يشعرك إلى حد ما بالتفوق ، وفي واحدة من هذه السيارات ( جيب ملاكي البحر الأحمر) تجد زوجا وامرأته من قشدة المجتمع ، وفجأة يصدمك مشهد لثديها الأيمن عاريا كاملا في الهواء الطلق ، الثدي الأيمن تحديدا وهو المواجه تماما لنوافذ الأوتوبيس ، وبعد ثانية تبدأ في ملاحظة قطرات من الحليب تلوث حلمته ، مش بقولكم قشدة المجتمع ؟ ، وبعد دقيقة تلاحظ وجود طفل رضيع راقدا على ساقيها ، ومن حين لآخر تنظر إلى أعلى لتجد أن جميع الركاب في حالة متابعة محمومة لهذا المشهد الحي الذي يتم بثه على الهواء مباشرة ، تنظر ، وتواصل عملها في برود ، وزوجها يقود السيارة في استمتاع ، حالة عامة من الاستمتاع ، الطفل مستمتع وأمه مستمتعة والزوج كذلك بالإضافة إلى جميع الركاب .

حينما تجلس على مقهى ، وتحاول إقناع نفسك بأن ما تدخنه هو معسل تفاح ــ في حين أن كاوتش السيارة المحروق ألطف بكثير ــ تجد شخصا في قمة البرود يشعل سيجارته من جمر شيشتك ، فتسقط قطعة فحم أو اثنتين ويشكرك بكلمة ممضوغة يبصقها و يرحل ، بعد دقيقة تجد من يمسك بقدمك ليلمع لك حذائك الذي من الأولى تغييره لكل ما به من ثقوب ، تنهره ، فتجد طفل صغير يجذبك من كم قميصك (حاجة لله عشان آكل) ، وحينما لا تعيره انتباها ، تمتد مخالبه لتمسك بكوب الماء أمامك ليجرعه على دفعة واحدة ، وللعجب ، يواصل بعد ذلك شد كم القميص ، وحينما يمل ، وتشعر بأن جميع مشاكلك قد انتهت ، تبدأ السيدة الساكنة بالدور الأول فوق المقهى في نشر الغسيل ، تنطفىء الجمرات ، وينطفيء معها حماسك لأي شيء ، تعود إلى بيتك وتنام .

ما السر في عشق ركاب الأوتوبيس المكيف في التجمهر بأول نصف متر منه بجانب السائق ؟ الموضوع محير بالفعل ، خاصة حينما أجد نفسي محشورا وسط هذا الحشر عاجزا عن التنفس أو تحريك أي من أطرافي الملتوية حول أطراف الآخرين ، ثم أكتشف ، صدق أو لا تصدق ، أن نصف الكراسي بنهاية الأوتوبيس فارغة !

حينما توقفت شبكة الانترنت عن العمل يوم الخميس الماضي الساعة العاشرة صباحا كان لي تعليق نصحني كثيرون ألا أنشره ، ولكن بالفعل جالت بخاطري فكرة ، مش جايز يكون الريس ساعتها كان بيعمل داونلوود وقاطع النت ع الشعب ؟ طبعا أنا قصدي الريس متقال الله يرحمه

14 comments:

أحمد صقر said...

ههه ^^.... حلوه أوى التدوينه التيك أواى دى ... على الرغم من انى حاسس انها تجميع لأوضاع ... بس هى دى الخلاصه &&.. احنا مش محتاجين حد ينقدنا أكتر من كده >< ... اتعودنا عليه لغاية ماعودناش بنحس على دمنا .... و حكاية التعليق بتاع الرئيس كان بيعمل دون لود &&... نفس الفكرة تقريباً بكتب عليها قصه دلوقتى اسمها طالب بلا مطالب ... شوف هنا ومتحرمنيش من تعليقك :-
http://a-saker.blogspot.com/

لماضة said...

ازيك يا فنان
بمناسبة اول صوره
انت شجعتنى اكتب عن موقف مشابه
ان شاء الله اقولك تعليقى عليها ساعتها
اما بقى عن قطع الكابل
هههههههه
ضحكتني جدا
ظلمنا الراجل

sa7afia_rwsha said...

انا زيك بعشق التصوير بجنون وخصوصا النوع دة من الصور
الصور اللى بتعبر عن حاجات فى حياتنا وكتير بتكون ما هو ابلغ من الكلام
مش قادرة اقولك قد اية بتابعك
لدرجة ان مدونتك بفتحها كل يوم الصبح مع مج نسكافية عشان اظبط مزاجى
اتمنى زيارتك لبلوجى
سلام

أشرف حمدي said...

أحمد صقر
حشوفها طبعا يا مان ، وأعذرني لو كنت مشغول الفترة دي

لماضة
في انتظار تدوينتك عن الموقف المشابه على أحر من الجمر

صحفية روشة
بجد مش عارف أقولك ايه :) ده شرف كبير ليا وللمدونة
ميرسي جدا علي تعليقك وأكيد حتابعك باستمرار

YHYيــوســف الـمصـرى said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
...........................
ازيك يا فنان
اولا عايز أعلق على البوست بتاع محلات العجيل بجد عجبنى اوى الموقف الايجابى الى خدته يا رتنا كلنا كده منديش فرصة لحد انه يضحك علينا ويا ريت كلنا زيك كده ونتخلص من السلبية بتعتنا بجد موقف شجاع وجميل وربنا يكتر من امثالك
ونكون كلنا ايجابيين فى حياتنا

البوست التيك اوى ده لذيذ ورايق
حلوة اوى موضوع الريس بيعمل دون لود بس يا ترى بيعمل دول لود لأيه ؟
طبعا قصدى برضه الريس متقال
بوست لذيذ ورايق يا فنان
تحياتى

Anonymous said...

شكلك وحش أوى أوى أوى بالدقن و الشنب و الكوفيه و التسريحه العواجيزي كإنك في نهاية الأربعينيات و ليس خمسه و عشرين سنه
شكلك يسد النفس و أقترح عليك أن تحلق و تغير مظهرك

أشرف حمدي said...

يوسف المصري
شكرا علي تعليقك واهتمامك بجد
ماتغيبش علينا بقى كده تاني
----------------------------
البننونة اللي مش عاجبها شكلي بالشنب والدقن والكوفية والتسريحة العواجيزي

أنا مبسوط كده
ارتحتشي ياختشي ؟
بعينك لو حلقتهم

Anonymous said...

sorry
روحك مرحة و شكرا إنك تقبلت التعليق

وينكى said...

صباحك سكر زياده يا دكتره
معلش انا كل فين وفين على ما اجى أشقر عليك
مشاغل الدنيا بقى
اولا: لو اتفقنا على ان نسبه كبيره من المحجاب لابسين طرحه باعتبارها زى شعبى او عشان يتقال عليهم محترمين
يبقى ساعتها ليه ما يشيشوش؟؟
تانيا:مش فاهمه فين النكته فى الصورة الخانقه دى؟
لقطه لاكتر مشهد زحمه او انا باعتبره كده
تالتا:هشششش
ماتصحيهاش.. ماتقلقش منامها
يخرب بيت كده انت لقطت صورتها ليه؟؟
رابعا:هاهاهاهاهاااااى
ومافيش احسن من لبن الأم
خامسا:عادى
عرق التناحه نقح على الناس كلها وانت موجود
ايه الجديد؟
سادسا: شرحه
سابعا: مش عايزه اتكلم لحسن اروح فى حديد
تامنا:
لو ليك فى التجمعات والحفلات تعالى زور مدونتى
هاتلاقى عرض ما يتفوتش
www.pinsywinsy.blogspot.com

لماضة said...

ستاذ اشرف انا كتبت التدوينه
ياريت حضرتك تنورنى وتشوفها

أشرف حمدي said...

وينكي
ركزي كويس في الصورة رقم 2
بزمتك مش ملاحظة حاجة غريبة ؟؟؟
مثلا يعني مثلا ان عواميد النور منورة في عز الضهر ؟
هههههههههههه
---------------------
لماضة
طبعا داخل أقرا التدوينة ، بس حعلق بكرة من الشغل عشان النت هنا بطيء جدا
تحياتي

See You said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

زي عادتك مواضيعك سكره !

انا من زمان أضفت عنوان مدونتك عندي لإنها واحده من مدوناتي المفضلة :) !

أتمنى تبقى تيجي تزورني :) !

أُكتب بالرصاص said...

إزيك يا اشرف

صورة المواسير دي مافهمتهاش

ومتهيألي فيه صورة ناقصة

صورة ركاب الاتوبيس

:)

أشرف حمدي said...

أكتب بالرصاص
أنا مش قصدي اعلان المواسير ، أنا بس نسيت أحط دواير حمرا حوالين مصابين أعدمة الإنارة اللي منورة في عز الظهر
عمولها في برنامج مساءك سكر زيادة عشان الناس تاخد بالها
أشكرك على الاهتمام
وما تقطعش الزيارات بقى :)
تحياتي

Counter