Total Pageviews

Thursday, December 11, 2008

البند العاشر

من حين لآخر أمارس إحدى هواياتي الغريبة ، وهي البحث عن اسمي في محرك البحث جوجل !
عادة ما أجد رسوم لي منشورة بأحد المنتديات ، أو أن جريدة ما كتبت تعليقا على موضوع منشور بمدونتي ، أو أحد المعجبين بأفكاري قام بشر مقال أو رسم لي بموقعه ، أو شخصا ما ينوى خراب بيتي لسبب لا أعلمه ، وآخر ربما يطالب بحرقي حيا وإذابة ما يتبقى من رفاتي في حامض النيتريك المركز.
ولكن اليوم وجدت اسمي بموسوعة ويكيبيديا .
وخلال لحظات شغفي الهستيري لمعرفة ما كتبه عني الآخرون في واحدة من أكبر وأهم الموسوعات العالمية كنت أتوقع على أية حال ما عثرت عليه في صفحتي :
الصفحة تم حذفها. سجل الحذف للصفحة معروض بالأسفل كمرجع.
حذف "اشرف حمدي" ‏ (سيرة لشخصية لا تستوفي معايير السير الشخصية: المحتوى كان: 'أشرف حمدي - فنان كاريكاتير مصري تتميز رسوماته بالسخرية والانتقاد للمجتمع )
قمت بالضغط على وصلة (معايير السير الشخصية) لمعرفة سبب الحذف ، وما إذا كان ذلك متعلقا بموضوع الشخص المتطوع الذي تكرم وكتب عني أم أنه أمر يتعلق بي أنا شخصيا .
البند الخامس : كتاب، أو محررون، أو مصورون، نشرت أعمالهم في كتب من خلال دور نشر معروفة، أو كتب لها رقم ايداع محلي او ترقيم دولي ، أو في وسائل نشر لأكثر من خمسة آلاف شخص، أو في مطبوعة يبلغ عدد قرائها أكثر من خمسة آلاف شخص تقريبا .
ربما أنتمي لهذه الفئة ، عملت في صحف ومجلات تتراوح نسب توزيعها ما بين خمسة آلاف ونصف مليون نسخة ( في الواقع لا أعرف توزيع أهرام الجمعة ) ، كما عملت في مواقع تبلغ نسبة زيارة قسم الكاريكاتير بها يوميا العدد المطلوب ، ولكن ما استوقفني حقا هو البند الأخير .
البند العاشر : رسامون، أو نحاتون، أو مهندسون أو أي ممتهنو حرفة أخرى، من الذين اعترف بعملهم كعمل استثنائي أو يمكن تصنيف أعمالهم كحدث تاريخي في مجالهم.
هذه هي .
وأتذكر على الفور هذا الحوار مع صديقي محمد خليل منذ تسعة أعوام :
ــ مش عاوز يا خلّة أكون زي عبد الستار
ــ مين عبد الستار ؟
ــ ماعرفش ، لا إنت تعرفه ، ولا أنا أعرفه ، واحد ، مجرد واحد إتولد في الدنيا وكبر واشتغل وتعب وإتعذب وارتاح وفرح وحزن ، وبكى وضحك ،أكل وشرب وإتجوز وخلف ومات. بس كده ! تصور ؟
الهاجس المرعب الذي كان السبب في تشكيل كياني بأكمله منذ أن كنت في المرحلة الثانوية ، منبع كل مخاوفي ، أساس كل طموحاتي واحباطاتي ونوبات غضبي ومراحل انكساري وحالات نشوتي ، المحرك الأول والأخير لي في الحياة ، كم من القرارات أتخذتها بوعي أو بإرادة من عقلي الباطن وفقا لهذه الفكرة ، كم من الحماقات أقدمت عليها في سبيل الوصول لهذا البند العاشر ، كم من التضحيات ، والأحلام القرابين التي سالت دماؤها بمذبح الحياة كي أحظى برؤية أي تجسيد له ولو وهمي
هذا البند الذي ضغط بقوة على وتر مشدود إلى أقصى درجة فجعلني أنتفض ، وكأنه فسّر لي لغز الحياة كاملا ، هل هذا هو التفسير المنطقي للرؤية التي تراودني من حين لآخر بلا سبب ، فأستيقظ من نومي شاعرا بالإختناق ؟ السهم الذي يجذب وتر القوس ، يتراجع إلى الخف ببطء شديد ، فتهتز اليد الممسكة به ، يتراجع ، ويتراجع حتى يسكن تماما ويظل على هذا الوضع إلى الأبد .
لم أر السهم ينطلق أبدا في أحلامي ، لذا يراودني دائما شعور بأنني على وشك الانفجار ، شعور مستمر بالغضب ، شعور دائم بأنني مقيد ، وأنا أرسم ، وأنا أكتب ، وأنا أفكر . لازلت في بداية طريقي ، لازال هناك الكثير لأتعلمه ، لا تزال تحديات لا حصر لها وعلي إحتيازها جميعا ، ولاتزال هناك أشياء كثيرة لم تعلن عن نفسها بعد .
ليس لي سوى أن أنتظر إنطلاق السهم في أحلامي ، وأسمعه يشق الهواء نحو الهدف المجهول .
عندها فقط أكون قد حققت البند العاشر .
عندها ، لن أكون عبد الستار .
وعندها فقط يمكنني أن أموت في سلام .

16 comments:

adel said...

شكلي اول كومنت يامعلم

دي فرصة ...ههههه

بس الله يسهل له يا اشروف الويكبيديا مرة واحدة .....مش مهم تتحذف ولا لا المهم انك كنت هناك ياريس

عقبالنا كده لما نتكتب ان شاء الله في صفحة الوفيات
ههههههههه

عادل
http://elbald-dy.blogspot.com/

AAA said...

حالة عبد الستار او عبد الستار فوبيا دي عندي من زمان وبحاول أهرب من فكرة اني ممكت ابقي زية في يوم من الايام.بس مكنتش فاكر انها منتشرة أوي كدة.وبالنسبة للويكيبديا فأنت مش أقل منها يا ريس وصدقني كدة انت بعدت أوي عن عبد الستار.

وينكى said...

انت مش عبد الستااااااااااااااار يا احمد
قصدي يا اشرف
ياعم اولا كل سنه وانت طيب
العيد لحمه.. ماااااااااااء
بص يا معلم.. مش لازم تكون واخد جايزة نوبل ومتصور مع انجلينا جولى ومعمولك تمثال جنب نهضة مصر
انت مشهور بكل معجبينك واللى بيحبوك
انت مشهور وعبقري وعظيم بالنسبة لكل واحد دخل مدونتك ىاو عرفك او اشتغل معاك
مشهور لكل واحد هايقول من قلبه ربنا يرحمك لما تموت
فاكر اسماعيل دياب؟
لازم تكون فاكره طبعا
اول من رسم اغلفة روايات مصرية للجيب.. عيش ملايين القراء مع ضربات ريشاته
ماكانش مشهور عالميا.. لكن فى جنازته شيعه الآلاف
ولحد دلوقتى باترحم عليه
حتى لو ماكسبت الشكل المتعارف عليه للشهرة
كفايه شهرتك فى قلوب الناس
وكمان شهرة ايه اللى بتجرى وراها وانت تعرف وينكى ( مطربة مصر الاولى ومس ايجيبت 2010)
:P
حبه نفاق ليا لو سمحت

new life said...

المعادلة صعبة قوى يا دكتور اشرف
بس ممكنة
ما هو مش بعد ده كله هنعيش عبد الستار و نموت عبد الستار

Oss said...

والله يا دكتور جربت مره ولا مرتين كده اسرش على اسمى فى جوجل
:)
والحمدلله مش لاقيت غير حاجه واحده بس
:)
فى بروفايل البلوج القديمه
وللأسف بلوجى الجديده البروفايل باسم oss

نيجى للمهم
مشكلتنا الأيام دى
ان الناس كلها عبدالستار
والشباب كله مش شايف نفسه غير عبدالستار
ده حتى فى ناس طموحها أنهم يكونوا عبدالستار

بس والله أنا شايف ان نظام تعليمنا ليه دور فى المهزله دى
نظام عايزك تهتم بالمواد العلميه بس
وتركن هواياتك على جنب
يؤدى إلى الناس كلها عايزه تبقى دكاتره ومهندسين
ووسط الزحمه والعوامل المثبطه
تلاقى واحد بس بينبغ والدفعه كلها بتبقى عبدالستار
فأصبح عبدالستار هو النوذج المنتظر للشباب اللى واقف لهم على باب الأمل فى المخ

بس فى الفتره الأخيره زادت حتة الكوره
فأصبح الناس فى حزب عايز يبقى عبدالستار وحزب عايز يبقى ابوتريكه


تحياتى

أكون أو لا أكون said...

دكتور اشرف...
اعترف بعملهم كعمل استثنائي أو يمكن تصنيف أعمالهم كحدث تاريخي في مجالهم*


هذه النقطه تحديدا... يصعب تحديد الطريق اليها... لان هناك فنانيين لم يحققوها الا بعد خبره طويله في العمل وكانت نتيجه الخبره هي ابتكار شي جديد...
هناك فنانيين حققوها في اول خطوات فنهم لانهم احسنوا اختيار المواضيع او جائوا بأفكار جديده شابه...
هناك فنانين وصلوا لهذه النقطه عن طريق المواد المستعمله في العمل...
وهناك فنانيين وصلوا لانهم صنعوا شيئا من لاشيئ بقصد او من دون قصد...
والامثله كثــــيـــــــره...

الوصول لهذه النقطه ليس له شروط او معايير...

استمر بالتعبير عن ما بداخلك بكل قوه وصدق... ولابد ان ياتي هذا اليوم... وتكون احدى رسوماتك ذات صدى عالمي... ثم تتبعها باقي اعمالك الجديده والقديمه...
فقط استمر...

وارجو ان تفكر بجمع اعمالك مع مراحل تطور كل لوحه... وان تقوم بانتقادها بنفسك وتفسير كل شيء فيها مع التواريخ...
قم بهذا العمل... حتى ياتي اليوم الذي تجد نفسك جاهز لنشره في كتاب...

ان بدأت في هذا المشروع ستعرف نفسك اكثر من خلال تقييمك لنفسك... ودراسة اعمالك بنفسك...
تابع ونحن معك ان شاء الله...
وفقك الله فناننا العزيز...

enjy said...

بس انت محقق البند العاشر بالفعل........مش كله اه بس انت ابتديت تحققه

Anonymous said...

العظيم عظيم بنفسه وليس بحكم الناس عليه
استمر في العمل يا فنان ولا تهتم بالشهرة فصاحب بالين كداب وليس معني شهرة ناس كتير ومعرفة الناس بيهم ان بقيت الناس متخلفين ةفي ملايين من الناس الناجحة ولكن بعيدا عن الأضواء
استمر اعمل ابدع ووفقك الله للخير دوما

Mido Mazinger said...

على فكرة يا دكتور انا اللى كتبت المقال عنك في ويكيبديا

والسطرين اللى انت شفتهم محذوفين دول هما اللى قدرت اكتبهم بس كبداية .. وان غالبا حد هيكمل كتابة في المقال بعدي

بس ولاد اللزينة حذفوا المقال مش عارف ليه

ياسمين حميد said...

حتى أنت عندك هذه الهواية؟
:-P

Anonymous said...

GO AHEAD

Mohamed Salah said...

أنا كمان الفكرة ديه بتعربنى أوى بالرغم أن لسه متخرجتش من الجامعة، على العموم ربنا يوفقك يا دكتور و ميكتبش عليك أبداً ولا علينا أنك تكون عبدالستار

فنان مسلم said...

انا مشترك معاك في نفس الهوية دي يا اشرف
:) كل فترو كده بدور على اسمي في جوجل

مرة قفشت واحد حاطط السايت بتاعي على انه بتاعه , وبيعمل دعاية لنفسه في منتدى ههههههه

المهم

انا ساعات بفكر نفس التفكير ده
وبسأل نفسي نفي الاسئلة اللي انت سألتها لنفسك دي

لكن لما بقعد افكر , بكتشف اني لما أكون تحت الارض راقد .. نايم , وفوقي مترين من التراب ..وملفوف بقماش خشن وانا عاري .. ومكاني لا يتسع للحركة .. ويأتي دود الارض ليتهم جسدي قطعة قطعة .. ويتبقى مني ما يتبقى .. ويمر علي الليل والنهار ,والليل والنهار ..والليل والنهار ..ـ
أيام .. شهور .. سنين ..قرون
لا أعرف مايدور في الاعلى , وغالباً لا اريد أن أعرف
تأتي حكومات وتذهب حكومات
تأتي كوارث وأفراح
ويموت من أعرفهم ,
ويموت من يعرفونهم
ويموت من يعرفون من يعرفونهم
وأنا في مكاني



أعتقد ان اخر ما أفكر فيه وقتها هو كوني عبد الستار أم لا
أعتقد انه ستكون لي اهتمامات اخرى تماما

انا said...

بصراحة البوست ده هو اللي لعب علي وتر حساس جدا عندي ... انا كنت كده زمان يا دكتور والله .. كنت بلقول هو انا هاجي في الدنيا وامشي منها كده من غير ما اعمل اي حاجة ؟؟!!!.... واشتغلت علي ده وكنت راضية عن نفسي بسني ده اني بعمل تغيير فعلا بس الفكرة ان دلوقتي بقت في قيود كتير انا مش قادرة اكسرها .. يمكن تكون قيد اختياري بس مش قادر تكسرها حسيستني اني خلاص اتربط في الساقية بتاعت جواز وعيال وشقي وخلاص ... والله ساعات بحسيني زعلانة علي نفسي وساعات بقول يمكن يكون ده دوري اللي ربنا خلقني عشانه بجد

المعتز بدين الله said...

اخ اشرف البوست ده جاااااااااامد
الحقيقة مش بس معانى البوست هى اللى جامدة لا اختيارك للكلمات والالفاظ والتراكيب كان رائع وراقى لابعد حد ممكن اثرت فيا كلماتك لانها مستنى انا كمان ومين فينا يحب يكون عبستار او يحى او كريم مين فينا يحب يكون فلان اللى كان هنا عاش ومات ومبينهم (عاش - مات) ليس بالمهم بالطبع مش كلنا ، كل من لديهم الطموح لتحقيق شئ لايحبون تلك الذكرى كان هنا ومات ، فقط البسطاء من الناس هم من لايعنيهم الامر وبالرغم من ذلك فقد اعجبنى راى فنان مسلم ففى لحظات الكرب والموت وهو حقيقة لن ينفعنى ان كان الناس عرفونى ام لا ولذا يوم القيامة ستجد حشدا من اصحاب العزة والصيت بالدنيا يهانون ويعذبون ، ان ما يعنينى انا شخصيا ليس هو شخصى وانما جلائل الاعمال التى اتركها لمن خلفى عبرة وعظة

المعتز بدين الله said...

على فكرة انت ممكن تكسر القيود وتتمرد على الحياة العائلية والزواج والعمل لكن هل ممكن تحسب نتائج هذا التمرد فى سبيل خلق عمل ابداعى لايمحى من ذاكرة التاريخ : ربما يفقد المرء عمله وهو مصدر رزقه الذى ينفق منه على ابداعه
وربما يفقد ايضا زوجته وبيته وابنائه تمردا على تمرده
ومن الممكن ان يفقد هو نفسه اعصابه من حفلة التمرد دى ومايتبعها من حروب ومشكلات
المهم انك فى النهاية كسرت كل القيود واصبحت حر بلا عمل بلا مال بلا عائلة وكسبت اعظم شئ هو وقت للابداع !! ربما يأتى وربما لا ، لو تأملت سير اعظم الفنانين الذين تركوا اعمالا خالدة قد تجد فيها من المعاناة ماحسهم على الابداع استثمر معاناتك وقيودك لتبدع فانا مثلك تكسرنى قيود حياتى ولكن ماذا عسانا نصنع هل نهرب بالفعل الى جبال الاوليمب لنصنع لنا يوتوبيا خاصة بنا (سيه لا فى) يا رجل لكن يادكتور اشرف انت عمرك ماكلمتنا عن سهمك اللى مش عايز ينطلق ايه هو حلمك يعنى بالظبط عايز تكون اعظم شاعر فى مصر ، ولا اعظم رسام كاريكاتير ولا اعظم فنان واديب ، عايز الناس تخلد فنك واسمك بايه تحديدا عشان تعيش وترحل فى سلام كما اتمنا انا تحديدا تلك اللحظات الاسطوريه ههههههه

Counter