Total Pageviews

Wednesday, December 31, 2008

وجهة نظر حول مسألة غزّة

لا أريد ان يفهم كلامي بشكل خاطيء ، ولكن يبدو أن هذا سيحدث لا محالة ، بإختصار ، أقول بانني سئمت الموضوع برمته، كانت البداية مع الانتفاضة منذ تسعة أعوام تقريبا ، مظاهرات وهتافات وبرامج وأشعار وكاريكاتير ، شاركت في كل هذا تقريبا ، وكنت أظن أنني سأساهم في دعم الانتفاضة كما ظن آلاف المصريين ، ما النتيجة الآن ؟ لا شيء .
بدأ الأمر يتحول تدريجيا إلى نوع من الاعتياد ، لم تعد مشاهد الدماء تؤثر بي كما أثر بي مشهد إغتيال الطفل محمد الدرة وهو بين أحضان والده من قبل . اسرائل تقتل الفلسطينيين ، اليوم وغدا وبعد غد وحتى آخر فلسطيني على وجه الأرض ، أحرقنا من الأعلام الاسرائيلية ما كان يكفي لكسوة جميع أطفال الشوارع على مدار تسعة أعوام كاملة ، ما النتيجة ؟ لا شيء .
المزيد من القتل والمزيد من المظاهرات والاعلام المحروقة ومصمصة الشفاة أمام برنامج العاشرة مساء بصحبة طبق اللب والسوداني والترمس والفيشار لزوم التسلية ، ولكن هذه المرة تحديدا لم أعد أفهم أي شيء فضلا عن حالة اللامبالة التي أعترتني ، حماس تضرب فتح وفتح تضرب حماس ، وهجوم كبير على مصر يصاحبه سباب وقلة أدب وحرق العلم المصري ، في حين أن مصر تقدم المساعدات لفلسطين وتقيم مظاهرات وتحرق أعلام اسرائيل ، حزب الله يحرّض الجيش المصري على التمرد والانقلاب العسكري ، وضابط مصري يقتل على الحدود بأيدي الفلسطينيين ، إسرائل تضرب الفلسطينيين والفلسطينيون يضربون أنفسهم ويضربون المصريين ، طب اللي فاهم حاجة يفهمني بقى عشان أنا زهقت واتجننت .
خلينا بقى في مشاكل مصر ، أهي دي أنا عاجنها وخابزها وفاهمها .
أعترف بأنني عجزت تماما عن مناقشة ما يجري بغزة الآن من خلال الكاريكاتير . فقط أمكنني تلخيص القضية كلها في صورة كاريكاتورية ساخرة وربما سخيفة وساذجة ومقرفة كالتالي ولكنها لن تكون أكثر قرفا وسذاجة وسخفا من واقعنا :
لو استطاع العرب أجمعين أن يتفقوا على التبول في وقت واحد لأغرقوا اسرائيل تماما بمن فيها .
وآدي دقني اهيه لو العرب اتفقوا على حاجة عبيطة زي دي ، وإذا ما كناش حنتفق نعمل بيبّي مع بعض يبقى حنتفق إزاي نواجه أعدائنا ؟
بس خلاص

9 comments:

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

غالباً ستجد هجوم ضخم على عدم تأثرك بالقضية الفلسطينية و غزة و كل هذا
على العموم مصر لديها من القضايا مايكفى لتشغل نفسها عن تلك القضية
و كما قلت أذا أجتمعنا لنعمل بيبى على أسرائيل هنغرقها
برضه هتلاقى اللى يقولك أنا عندى أمساك و اللى يقول انا لسه عامل امبارح مش قادر
و كلام فاضى كتير
بلا نيلة

لورنس العرب said...

معلش
أصل الاخوه العرب مشيوا في الاتاه الخاطيء
وحولوا القضية من قضية الامه الاسلامية لقضية مصر فقط
وحولوا الامر من أمر احتلال إلى أمر المعبر
كله بيتكلم ومش فاهم حاجه
وخاصة فيما يتعلق بقضية المعبر
ولأول مره فعلا ارى ان حسني مبارك رجل حكيم وحكيم جدا -وياليت هذه الحكمه تظهر في الامور الداخليه التي تركها تطفح فيها المجاري-
اكثر ما اضحكني وعلقت عليه في موقع اسلام ميمو-أن اليمنيين قاموا بجمع 10 آلاف مقاتل من اجل الذهاب إلى غزه
طيب هاتدخلوها ازاي؟
حد عنده خريطه لغزه لكي يقاتل العدو؟
وياترى هايكون معاكم سلاح ولا هاتدخلوا كده وخلاص؟
وهتباتوا فين ان شاء الله؟
كل هذه الاسئله طرحتها على الناس ويوجد منهم من سخر مني بالطبع لكن لم يجب احدا على الاسئله
نحن تحركنا العاطفه مع الاسف
واستطيع ان اقول لك حاجه اعتبرها مهمه إلى حد ما
طالما انك لا تصنع الملابس التي ترتديها ولا تزرع ما تأكل فمن الصعب ان تنتصر على عدوك

عـلا - من غـزة said...

انا فلسطينية اهو ومن غزة
ومع ذلك مش قادرة الومك بالمرة على اي كلمة انت قلتها

EmY said...

اولا كل سنه و انت طيب عام جديد سعيد كلو حب و خير و سلام

انا معام موضوغ غزه بقي زي الايره المفرغه و احنا بنلف فيها

استعد لهجوم كبير من عينه عدو الله الخاين الجاسوس

تحياتي

maroush22 said...

يا اشرف ده الموضوع المره دي كبير اكيد عندك حق في الكلام اللي انت قلته اننا خلاص ملينا من المتابعه و الانتظار ...بس اكيد الموقف مره دي مختلف تماما يعني في اعاده توحيد للصف الفلسطيني ... محاوله لايقاظ الضمائر العربيه الشريفه ... تكبير رسمي عربي تام ... مقاومه شرسه من شعب غزه الباسل .... و اكيد الاكيد ان المقاومه المره دي قادره ع ردع القوه الاسرائيليه ... انا بكتب تعليقي ده و اسرائيل بتحاول تجتاح قطاع غزه ارضا ... لحد الان وصل قتلي الجيش الاسرائيلي 5 و الحمد لله ... اما بالنسبه لدور مصر مش هي دي مصر اللي اتعودنا عليها بتسد في الازمات ... و مش هي دي بهيه اللي الناس حتي امل كبير عليها ... بالنسبه لحسن نصر الله الراجل ده من اشرف الرجال ع وجه الارض و لما دعي لم يدعو لانقلاب لكن دعي الي محاوله الجيش لحل مشكله المعبر دون الخلخله بلامن المصري.. و لو حابب تعرف تفصيل اكتر ممكن تتابع مدونتي
http://emasir.blogspot.com

أحمد علي said...

مشكلتي زيك، مش حاسس بأي شعور ايجابي، ممكن تقول إني أعاني الإحساس بالذنب بسبب عدم إحساسي بالذنب تجاه القضية... حد فاهم حاجة؟

ولو إني اعتقد ان موقف المصريين كان المفروض يكون أفضل من كده، بدل تقمص دور طنط شماته، وترديد عبارات من نوع "قلنالهم وماسمعوش الكلام .." و"السادات جابلهم نصف الأرض .."

اشرف said...

ببساطة دة اكتر كلام منطقى قريتة كتعليق على موضوع مساندة القضية
على الاقل وضحتلى انى مش لوحدى !

Talal Nayer said...

الأستاذ أشرف حمدى
أحييك على مدونتك المميزة التى إختصرت العالم فى كلمة من حرفين... أتمنى لك التوفيق فى أداء رسالتك السامية

طلال الناير
كاريكاتيرست
السودان

مصطفى said...

اعتقد اني فاهم والمسألة بسيطة
بص وشوف على اللي بيحطوا ايدهم في ايد القتلة والسفاحين واللي مرضيوش يبيعوا كرماتهم ولا حق شعبهم بكرسي ولا فلوس
ومين قال إن مصر بتقدم مساعدة لغزة
(وانا هنا اقصد الحكومة المصرية)
بديليل معبر رفح اللي المساعدات (نادرا) مابتخش منه الا بعد اذن الصهاينة
والمسألة اللي غيظاني بتاعة السيادة المصرية اللي
سبحان الله مبسمعش الكلمة دي خالص لما ظباط امريكان يفتشوا على معبر رفح او صاروخ صهيوني ينزل في مصر ولا عيلة ولا جندي يتقتل (بنيران صديقة)
ولا اظن ان المسألة عويصة زي حضرتك ما مبينها

انت عارف الفرق بين فتح +الحكومات المسلمة وحماس والحكومات اللي عندها بعض الكرامة
حق العودة وحدود 67

Counter