Total Pageviews

Monday, March 17, 2008

طظ فيكي

كلمة عبقرية هي .. من حرفين .. ولكنها أبلغ من ألف مقال .. طظ

طظ فيكي
وجدتها مكتوبة علي ظهر أحد مقاعد الأوتوبيس المكيف (الأزرق مش الأبيض أبو خط أحمر) المتجه من مصر الجديدة إلى ميدان الجيزة .
لفتت انتباهي الحروف الكبيرة التي خطت بجرأة وشجاعة منقطعة النظير ، والأدهى أن كاتبها قد وضع تحتها خط للتأكيد وكأنه يقر بحقيقة مشاعره .
طظ فيكي ، كلمة أقل ما يقال عنها انها عبقرية ، كلمة أبلغ من ألف مقال ، لقد لخص بها هذا الشخص شعوره الذي ربما يعجحز أعظم الكتاب عن وصفه ، وقع الكلمة على الأذن يوحى بالبصق ، حرفي الطاء والظاء حينما يجتمعان سويا بحيث يكون الظاء هو الأخير مما يتيح لك مطه والتمتع بالرزاز المتطاير من فمك إلى وجه من امامك .
كلمة أروع ما فيها انها تحمل أكثر من شعور ، النفور ، الحنق ، اللامبالاه ، الاستخفاف التام والكامل ، القرف ، والاستغناء ، وعدم الرغبة في الحديث أو حتى العتاب ، بل عدم الرغبة في السباب ذاته وكأن الشخص الموجه إليه هذه الكلمة لا يستحقه .

بعد أن التقطت هذه الصورة ، رحت طوال الطريق أفكر فيمن يقصدها الكاتب ، هل هي الحكومة (حكومة مدغشقر يعني ) أم البلد ، ام حبيبته ، ام عشيقته ، أم كليته ، ام وظيفته ، أم الجنيهات القليلة التي يتقاضاها راتبا كل أول شهر .
في النهاية لم أعرف الإجابة ، ربما كانت عندكم ، ولكنني بالفعل استمتعت طوال الطريق بالتحديق في هذه العبارة الملهمة .

6 comments:

أبو أمك said...

أوجز...فأنجز

aya said...

طظ فيكى....يا لا مبالاة
طظ فيكى.....يا كل سلطة تعدت حدودها
طظ فيكى....يا كل لحظة بتعدى علينا واحنا بعيد عن ربنا
طظ فيكى ...يا دنيا
طظ فيكى يا لقمة العيش يالى هتبيعينا ضمايرنا
طظ فيكى يا عيشة واللى عيشينك
ستين طظ فيك يا زمن
مليون طظ فيك يا ضمير يا ضايع

تريليون طظ فيكى يا اسرائيل
وزيهم فى عشرة طظ فيكى يا امريكا

طظ فى اى حاجة وكل حاجة وصلتنا لكده

وانا لو منه كنت كتبت طظ على كل ركن وحجر وشارع وحارة وزقاق وبيت ومحل وجامعة ومدرسة ورصيف وشجرة .
بس حتى لو اتكتبت على كل سنتى فى الكرة الارضية مش هتكفي ان غيظنا يطلع من قلوبنا

أشرف حمدي said...

أبو أمك
فعلا عندك حق ، ما قل ودل
وده حس كاريكاتوري عالي جدا

aya
يالهوي ، كل ده ؟
انا كنت مستني حاجة واحدة بس :) كتبتي انتي حداشر حاجة
عندك حق والله ومش عارف اقولك ايه
تحياتي

ياسر حسين said...

واضح إن كاتب العبارة دي من متابعي مدونتك ومتأثر بفلسفة طظ بشدة
وعن الأصل التاريخي للكلمة كما سمعت
أن طظ أصلها طض وهو الملح
وفي عهد حكم الأتراك لمصر كانوا ينطقون الضاد ظاء وكانوا عسكرهم كثيرا ما يفتشون جيوب الفلاحين الغلابة
فعندما كان لا يجد في جيبه إلا بعض الملح
الذي لا يجد سواه ليأكله مع كسرة خبز
كان ينظر العسكري لزميله مستهزءا ويقول له وفي يده الملح
طظ
هذا ما سمعته والله أعلم

خالص تحياتي

بطوط حبوب said...

تعرف انا قريت الجمله دى
, أم البلد ، ام حبيبته ، ام عشيقته ، أم كليته ، ام وظيفته ، أم الجنيهات القليلة التي يتقاضاها راتبا , كل أول شهر

بدل ام قرتها ام المأخوذه من كلمه ماما
مش ام بتاعت التخيير

أشرف حمدي said...

أستاذ ياسر حسين
شكرا على المعلومة

بطوط حبوب
ههههههه ، هذا إن دل على شيء فإنه يدل على مكنونة نفسك تجاه كل هذه الأشياء
أم كل حاجة في البلد :)

Counter