Total Pageviews

Thursday, December 21, 2006

فليذهب الديسك الي الجحيم


لا عمار بيني ومن يعمل في وظيفة الديسك بأي جريدة أو مجلة عملت بها .
ولمن لا يعرف ما هو الديسك أقول : أنه شخص يحتل وظيفة من المفترض أنها تمثل مكانة أعلي من عمل المحرر أو الصحفي وربما تعلو سيكرتير التحرير نفسه في التدرج الوظيفي . من المفترض أيضا أنه قد وصل الي مستوى مهني عالي يمكنه من القيام بمهمته الأساسية وهي إعادة صياغة ما يتم تسليمه من موضوعات بما يناسب سياسة وطبيعة الجريدة التي يعمل بها .
باختصار هو شخص يجلس علي مكتب ليضع الموضوعات التي سلمها الصحفيين والمحررين الي سيكرتير التحرير أمامه ويخرج قلمه الأسود ليبدأ في شطب هذه الكلمة أو حذف هذه الجملة أو تلك الفقرة واضافة ما يراه مناسبا لطبيعة الجريدة من عنده .
بصراحة عمل سخيف من وجهة نظري , وأعتقد أنه مسئولية مدير التحرير نفسه .
ولكن الديسك دائما مجرد شخص مفلس صحفيا وفكريا ولغويا أيضا ! سلطة الحذف والشطب تعطيه غرور شنيع فطبيعة عمله تشعره أن " مافيش كلمة بتتنشر في الجرنال ده إلا لما أوافق أنا عليها "

وبالرغم من أن الأمر يصيب بارتفاع ضغط الدم إلا أن هناك بعض المواقف الطريفة والتي تؤكد كلامي مع احترامي لكل " دسيكة " الصحف المصرية.

جلست أنهي موضوع لي باحدى الجرائد وتصادف أن جلس الديسك بجانبي ومن حسن الصدف أيضا أنه كان يمسك بموضوع لي كنت قد سلمته منذ قليل .
في البداية يضع الموضوع أمامه تماما , ينظر له باستعلاء ويخرج علبة سجائره الرخيصة ليشعل لفافة منها ثم يصرخ طالبا واحد قهوة مظبوط وبحركة سينمائية يخرج القلم الأسود من جيبه ويهمهم "هممممممممم" ثم يتنحنح "اححححمممم" ويأخذ نفسا عميقا " مش عارف اكتبها ازاي دي " ويبدأ في القراءة بكبرياء .
طبعا لم استطع التركيز في العمل , رحت أراقبه بطرف عيني لمعرفة نتيجة المذبحة التي ستحدث حالا .
وفورا وجدته يضع صندوقا بالحبر الأسود حول المقدمة , فإعتقدت انها أعجبته لدرجة أنه أراد بروزتها !! إلا أنه سرعان ما ملأ الصندوق بخطوط متقاطعة ... اشطب اشطب اشطب
وبعد هذه الوجبة الافتتاحية له بدأ ينأنأ في الباقي ... لم يترك جملة إلا وشطب نصفها , يخرج سهما ويكتب كلمة او اثنتين ويكرر العملية مرارا حتى يتحول الموضوع تحت يديه إلى أشلاء مبعثرة .
أقول له مازحا :
ــ كل بالراحة وما تحفّش
ــ أفندم ؟
ــ بقول لحضرتك بالراحة يعني علي الموضوع . بشويش
ــ ده شغلي يا فندم
ــ أحم ... همممم ... طيب حقك عليا

بعد قليل بدأ هو الحديث بسؤاله :
ــ هو ايه علاقة فاطمة اليوسف بإحسان عبد القدوس ؟
ــ أفندم ؟
ــ بسألك , انت بتتكلم عن فاطمة اليوسف . ايه اللي جاب أحسان في النص
ــ أحم .. دي تبقى والدته يا فندم
ــ أم أحسان ؟؟؟؟
ــ أيوة طبعا ... انت ماتعرفش ؟
ــ سبحان الله , أول مرة أعرف الحكاية دي
وبدا انه غير مصدق وشعرت أنه سيتأكد بنفسه بعد رحيلي عشان شاكله مايبقاش وحش .
الديسك الذي لا يعرف أن فاطمة اليوسف هي والدة احسان عبد القدوس بالتأكد لا علاقة له بالصحافة من قريب أو بعيد .
والعجيب انه بعد نشر الموضوع لم أجد سيرة أحسان ولا والدته أساسا !!! لقد حذف الفقرة بالكامل لأنه يشك في صحتها ! ولا داعي لأن أخبركم بأن الموضوع تم تشويهه بشكل مستفز , أخطاء لا يقع فيها طفل صغير .. أخطاء في الضمائر وفي اختيار التعبيرات وتكوين الجمل ذاتها .
في التدوينات القادمة سأقوم بنشر بعض من هذه الموضوعات قبل تشويهها لأنني بالفعل قد بذلت فيها مجهودا كبيرا ويصعب علي تركها بصورتها المنشورة الآن .
وليذهب الديسك إلى الجحيم

23 comments:

Anonymous said...

ya ragel kabar
el masry affendi

Dr. Tantawy said...

عشان كده بقول مفيش احسن من رسم النت ههههه
صحيح مبيأكلش عيش .. بس بيحافظ على الصحه .. و الصحه متتعوضش يا دكتور

ربنا معاك و يبعد عنك كل ديسك انشاء الله

تحياتي

ملاحظه : متعرفش موقع شريف عرفه مقفول ليه

citizenragb said...

مش عارف مين الديسك الغبي ده
بس علي العموم
ديسك الجريده هو روحها
وبيشتغل في الديسك اكبر الصحفيين
ويكفي ديسك المصري محمود الكردوسي مثلا

الديسك هو حجرة الكهنه لاي جريده
كلمه قالها زمان استاذ ياسر الزيات

Abdou Basha said...

متخيل الكاركتر اللي بتحكي عنه
:)

مش عارف ساعات بحس إن كتير من الوسط الصحفي من النوعية دي..
يمكن أكون ببالغ بس هو وسط صعب حبتين

واحـــد مـــــن الـنـــاس said...

انا اول مرة اسمع عن حكاية الديسك دي
انا اعرف ان الرقيب هوا اللي كان بيعمل كده
وهوا اللي بيمارس غلاسته على الصحفيين
لكن الديسك لا
يالا
الواحد لما يعيش ياما يشوف

وعلى فكرة الديسك اللي انيت بتحكي عنه ده فعلا جاهل
بقا ميعرفش ان فاطمة اليوسف ام احسان عبد القدوس ؟؟؟
مش بعيد يقولك مين فاطمة اليوسف دي كمان :)

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

يا حول الله يارب
هو أنت فى كل خرابة يطلعلك عفريت
على العموم
ده جهل منه لأن مافيش حد فى مصر حتى لو كان غير متخصص بس قادر على متابعة الجرائد و المجلات
مايعرفش روزاليوسف

أنت متأكد أنه معاه أبتدائية

هيثم ابوعقرب said...

انشاله يارب تتعمي يا اشرف اهو انت كده دسكت الكومن بتاعي
وياريت دسكته بس شلته خالص
ربنا يكرمك يارب بدسك الكترونك

islamz said...
This comment has been removed by the author.
ابن مرّ said...

تعرف اني بقيت بستنى موضوعاتك على المدونة مش علشان انت صديقي بس علشان بجد أنا ببقى مستمتع جدا وأنا بقراها و بقعد أقول لنفسي قد ايه انت بقيت شاطر قوي
تعرف يا أشرف ان التجارب اللي انت بتمر بيها دلوقتي خللتك بالغ الثراء وجدانيا
ات عموما واحشني وأنا عاتب عليك

m4m said...

أشرف...هو مين الصحفى صاحب مدونة أبوعمر

http://abo3omar.blogspot.com/

أشرف حمدي said...

هيثم أبو عقرب
تعلقك اعتبرته حديث شخصي ولم يكن يحق لي نشره , انها أمور نتحدث فيها علي المقهي فهناك الكثير جدا لأقوله لك بخصوص هذا الأمر .

MTM
لا أعرف ان كان يحق لي الاعلان عن شخصيته أم لا
طالما انه نفسه لم يعلن عنها
ولكنه صحفي شاب ومهم في جريدة اسبوعية ذات أعلى توزيع
يمكنك بسهولة معرفة من أنجب حديثا طفل اسمه عمر
ليصح هو ابو عمر

تحياتي

m4m said...

بقى خليتنى mtm?

طيب حوش بقى تليفونى بيرن

maf2ou3a said...

ma3lesh ya 2abny akl el 3esh mor

قصاقيص said...
This comment has been removed by the author.
Pharaoh said...

That's why we should always remember the blessing of the internet and blogs which gave us the opportunity to write what we want without encountring such assholes.Don't care about him Ashraf,you are the best and you will always find people who appreciate what you are doing.

أشرف حمدي said...

m4m
معلش يا مان , بجد ماخدتش بالي بس غلطة لذيذة
انا بحب الفرقة دي جدا

Mohamed A. Ghaffar said...

ايه ده !!! انت بتتكلم جد ولا بتهرج

FemTo said...

انا طول عمرى بشوف الديسك ديه , واول مرة اعرف وظيفته ايه ..على كده كل المواضيع اللى بتتنشر بتطلع من تحت ايده بالطريقة اللى يفهمها..طب رئيس التحرير فائيدته ايه؟

شادي فايد said...

ههههههههههههههه

بجد ميعرفش ام احسان
ههههههههههه

ده شكلة فلوبي ديسك من اللي بيبوظ قبل لما تستخدمه

هي الصحافة خربت من شيء شوية

والله انا لو بايدي افتحلك جرنال تكتب وترسم فيه وحدك
انت فعلا فنان موهوب و انت مش محتاج اني اقولك كده
بجد بش مجاملة

وينكى said...

يالهوتى
حاجه تفرس وتوجع القلب وتفقع المراره
وبس
دانت بتشوف حاجات وبورد عليك أصناف ما يعلم بيها إلا ربنا
ايييييييييييييه.. دنيا

أحمد مختار عاشور said...

فكرتنى بمحمود السعدنى و هو بيحكى عن مدير تحرير جاهل كان دايما بيسأله عندك مناشط....قصده على مانشيتات....
شوف بقى الديسك ده قدامه كام سنة عشان يعرف صلة القرابة بين روزا و زكى طليمات و امال طليمات و محمد عبد القدوس الكبير و الصغير ...يوووووه....محدش فاضى

ابو عمر من غير ما ادخل مدونته معروف انه محمد فتحى اللى امتعنا فى مجانين الله يرحمها و حاليا فى الدستور ....و على رأي فضل شاكر ...الله اعلم

تحياتى ليك يا عم اشرف....بوست هايل

أبوعمر said...

هو موضوع مستفز جداً خصوصاً لما يكون الفارق كبير أوي بينك وبين الديسك لصالحك..بتحس كده انك بتتعامل مع حمار حصاوي ، لكن ده متهيألي بيبقى ف الجرايد النص لبة أو الجرايد اللي عايزة واحد موظف يقوم بالشغلانة دي لمجرد انه مدرس إملاء
يمكن كان حظي حلو اني الحمد لله ما اتعاملتش مع الأشكال دي،و محظوظ لأن الجرنان اللي بشتغل فيه الديسك فيه على مستوى عالي و محترم وفرق التجربة و الخبرة و الثقافة لصالحه وأقصد عم خالد اسماعيل في الدستور.
أشرف الجميل
أشكر ذوقك في ردك على m4m
عاشور: أشكر كلامك الجميل اللي على راسي من فوق واتمنى اكون عند حسن ظن الجميع

r.r said...

على فكره الموضوع جميل جدا وواقعى جدا جدااااااا والامثال دى موجوده بطريقه تنرفز . تعرف انا مضيقتش انه معرفش ام احسان عبد القدوس يمكن علشان انا زيه معرفهاش .. بس بما انى معرفش صاحب الشغله اول مره اعرفها فمعرفش موجوب معرفته .. بس مع ذالك انا مش موافقه على القص واللزق ده وعلى ان مجرد عدم معرفتى بشىء يخلينى اسمح لنفسى بتضيع مجهودات الكاتب ما علينا استمر فى النشر على النت واحنا معاك قلبا وقالباا

Counter